الاتحاد

الاقتصادي

إطلاق النسخة الرابعة من كتاب «سنة النفط والغاز أبوظبي 2013»

المزروعي يكرم السويدي خلال حفل إطلاق الكتاب أمس الاول(من المصدر)

المزروعي يكرم السويدي خلال حفل إطلاق الكتاب أمس الاول(من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد) - أطلقت شركة وايلدكات الدولية أمس الأول النسخة الرابعة من كتاب “سنة النفط والغاز أبوظبي 2013”، الذي أنتجته بالتعاون مع شركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك” ودائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي.
ويعتبر الكتاب المطبوعة الأكثر شمولاً حول قطاع الطاقة في أبوظبي،
وشهد حفل إطلاق الكتاب منح جائزة “رجل العام” المنبثقة عن الكتاب إلى المهندس عبدالله ناصر السويدي المدير العام لشركة بترول أبوظبي الوطنية، تقديراً لنجاحاته وإسهاماته الرائدة في تطوير قطاع النفط والغاز في أبوظبي.
وشملت قائمة الفائزين كذلك، شركة أبوظبي العاملة في المناطق البحرية «أدما العاملة» التي فازت بجائزة “أفضل عمليات لعام 2013”، حيث واصلت الشركة أداءها المتميز للعام 51 ونجحت في إبرام عقود كبرى في مجالات الهندسة والتوريد والبناء، بما في ذلك عقد بقيمة 765,9 مليون دولار للحزمة الأولى من مشروع التطوير الكامل لحقل أم اللولو.
وحصل مشروع تطوير حقل شاه، الذي تملكه وتشغله شركة أبوظبي لتطوير الغاز المحدود، على جائزة “مشروع عام 2013”. ويسعى هذا المشروع إلى استثمار ما يقرب من 6,1 تريليون متر مكعب (220 تريليون قدم مكعبة) من احتياطيات الغاز المؤكدة من حقل غاز شاه.
من ناحية أخرى، تلقت “أكاديمية توتال أبو البخوش” بأبوظبي جائزة “أفضل مطور للمحتوى المحلي لعام 2013” عن تدريبها للشباب الإماراتي وتزيدهم بالمهارات الفنية المطلوبة في قطاع النفط والغاز.
بينما كانت جائزة “أفضل بحث وتطوير لعام 2013” من نصيب شركة بارتكس للنفط والغاز، وهي شركة مملوكة بالكامل للمؤسسة البرتغالية غير الربحية “كالوست جولبنكيان” التي تخصص جزءاً كبيراً من عائداتها لدعم جهود البحث والتطوير، بينما ذهبت جائزة “أفضل شركة للهندسة والإنشاءات والمشتريات لعام 2013” لصالح شركة بتروفاك الإمارات، التي أبرمت مجموعة من العقود الكبرى في مجالات الهندسة والمشتريات والبناء في القطاعات البرية والبحرية في أبوظبي.
ويجمع كتاب سنة النفط والغاز أبوظبي 2013 نخبة من أصحاب المصلحة الرئيسيين في قطاع النفط والغاز من القطاعين العام والخاص في البلاد، حيث تتضمن هذه النسخة من الكتاب تعليقات من معالي سهيل محمد المزروعي وزير الطاقة حول مستقبل صناعة النفط في أبوظبي، وكذلك تعليقات من عبدالكريم المازمي المدير العام وكبير ممثلي شركة BP الإمارات، ويوسوكي أويدا، المدير العام لشركة جودكو، وجون باري رئيس شركة شل أبوظبي .
ويقدم الكتاب تحليلاً معمقاً للأثر المحتمل للاستخراج المعزز للنفط في قطاع النفط في الإمارة، ويناقش فرص النمو في البلاد والتحديات المستقبلية، بما في ذلك الصعوبات التي تواجه شركات النفط والغاز أثناء بحثها عن موظفين مؤهلين لشغل المناصب المتاحة، فضلاً عن المتطلبات التقنية لاحتياطيات الغاز الحامض في أبوظبي.
وتمتلك أبوظبي سابع أكبر احتياطيات في العالم من النفط والغاز، وقد أسهمت هذه الثروة الهيدروكربونية في رفع حصة الفرد من الناتج المحلي الإجمالي إلى 109 آلاف دولار.
وأوضح السويدي في الكتاب أن البلاد لن تقف عند أمجاد الماضي، مضيفاً أن “أدنوك” تسعى باستمرار لرفع مستوى البنية التحتية للتنقيب والإنتاج والتكرير، حيث من المتوقع أن يرتفع إنتاجها من النفط الخام إلى 3,5 مليون برميل يومياً بحلول عام 2017 من 2,8 مليون برميل حالياً.
وفي ما يخص قطاع الغاز، استطاعت أبوظبي التغلب على التحديات المتعلقة بتطوير أول حقل للغاز الحامض غير التقليدي، حيث من المتوقع أن يبدأ الإنتاج في حقل شاه غاز أواخر عام 2014، ليعزز بذلك من إجمالي إمدادات الغاز في الإمارة.
وقال: “مع ذلك، لا شك في أن قطاع النفط والغاز سيستمر في مواجهة بعض التحديات في ظل تغير اتجاهات المستهلكين والتقلبات في الأسواق العالمية، وهذا بالطبع يتطلب استراتيجيات ومهارات جديدة تماشياً مع تطور أدوار اللاعبين الرئيسيين في سوق الطاقة العالمي”.

اقرأ أيضا

«موانئ دبي» تفتتح منصة كيجالي اللوجستية