الاتحاد

الاقتصادي

«صناعات» و«دوكاب» تؤسسان مصنع ألمنيوم في «كيزاد» بتكلفة 200 مليون درهم

الظاهري (يسار) والعامري خلال المؤتمر الصحفي أمس (تصوير وليد أبوحمزة)

الظاهري (يسار) والعامري خلال المؤتمر الصحفي أمس (تصوير وليد أبوحمزة)

سيد الحجار (أبوظبي) - أطلقت شركتا “صناعات”، و”دوكاب”، أمس، المشروع الصناعي المشترك “دوكاب للألمنيوم” الذي سيقام في منطقة خليفة الصناعية “كيزاد”، بتكلفة 220 مليون درهم (60 مليون دولار)، وبطاقة إنتاجية قدرها 50 ألف طن من قضبان الألمنيوم سنوياً.
وقال المهندس سهيل العامري الرئيس التنفيذي لشركة “صناعات”، في مؤتمر صحفي بأبوظبي أمس، إن العمليات الإنشائية للمشروع ستبدأ في الربع الأول من العام المقبل، على مساحة تبلغ 50 ألف متر مربع في شارع الألمنيوم بمنطقة خليفة الصناعية، متوقعاً بدء عمليات الإنتاج كاملة بحلول عام 2016.وذكر أن المشروع الصناعي الجديد “دوكاب للألمنيوم” سيكون مملوكاً بنسبة 60% لدوكاب و40% لشركة “صناعات”.
وقال العامري، في بيان صحفي: “تركز (صناعات) جهودها لدعم تنمية قطاع الصناعي غير النفطي وتعزيز مساهمته في دفع عجلة الاقتصادي المحلي، وتأتي هذه الشراكة الجديدة مع (دوكاب) لتؤكد نجاح جهود الشركة الهادفة إلى إيجاد وتطوير وريادة قطاع الصناعة في إمارة أبوظبي ودولة الإمارات بشكل عام، فضلاً عن خلق القيمة المضافة وتوسيع قدرات الإمارات الصناعية”.
وتابع: “سيسهم المصنع الجديد على تطوير تكنولوجيا ومنتجات الألمنيوم العالمية في بيئة فعالة وموثوق بها بشكل كبير، وإضافة إلى ذلك، سيرتكز هذا العمل المشترك الجديد على المعرفة التقنية العميقة لشركة (دوكاب) في مجال صب المعادن وصناعتها، مما سيمكّنها من تصنيع منتجات وفقاً لأعلى المعايير الدولية”.
وأوضح العامري أن التكلفة الإجمالية للمشروع تقدر بنحو 60 مليون دولار، شاملة تكاليف المصنع، والآلات والمعدات، وكذلك البنية التحتية والمباني المرتبطة بالمشروع.
وسينتج المصنع الجديد الموصّلات الكهربائية (EC)، والأسلاك، والموصّلات الهوائية العارية، وسيستخدم المصنع عمليات تصنيع صديقة للبيئة، وسيتم توفير الألمونيوم السائل من مصهر “إيمال” في منطقة الطويلة في أبوظبي.
وتدير “صناعات”، مجموعة من الأصول الصناعية المملوكة لحكومة أبوظبي تتجاوز قيمتها 25,4 مليار درهم (6,9 مليار دولار)، وقد وُكِّلت “صناعات” مهامَ إنشاء وتطوير وتعزيز ودعم الشركات والأصول في دولة الإمارات والتي تتطلب موارد ضخمة من حيث الطاقة ورأس المال، واستثمرت الشركة أكثر من 16 مليار درهم (4,4 مليار دولار) في القطاعات غير النفطية منذ عام 2004، وتوظف أكثر من 18 ألف موظف. وتضم محفظة “صناعات” مجموعة من الشركات الرائدة، مثل الإمارات لصناعات الحديد (حديد الإمارات)، وشركة الإنشاءات البترولية الوطنية، و”أركان” لمواد البناء، وشركة دبي للكابلات الخصوصية المحدودة “دوكاب” وهي مشروع مشترك بين حكومتي أبوظبي ودبي، ومجموعة “أغذية”، وشركة “الفوعة”، والطويلة لسحب الألمنيوم (تالكس).
من جهته، أشار المهندس جمال سالم الظاهري، رئيس مجلس إدارة شركة “دوكاب” والمدير التنفيذي للعمليات في “صناعات” إلى توقيع عقد مساطحة مع “كيزاد” لمدة 50 عاماً، كما تم تسلم الأراضي لإقامة المشروع، ويتم حالياً تحديد طرح المناقصات لإرساء المشروع واختيار الشركات التي تقوم بالتنفيذ.
وقال الظاهري للصحفيين، إنه من المقرر توجيه 20% من الإنتاج للسوق المحلي، بينما سيتم تصدير النسبة المتبقية إلى الخارج، لا سيما إلى أسواق دول مجلس التعاون الخليجي وشمال أفريقيا والشرق الأوسط، مع إمكانية التوسع في أوروبا وشبه القارة الهندية في وقت لاحق، موضحاً أن “دوكاب” تسعي حالياً لتنويع منتجاتها لزيادة قدرتها التنافسية والتوسع في الأسواق العالمية.
وذكر الظاهري أن الشركة أعدت دراسة جدوى وافية عن الطلب على الألمنيوم، موضحا أن الدراسة توقعت ارتفاع الطلب بشكل ملحوظ خلال الأعوام القادمة.
وأوضح أن المشروع سيوفر نحو 156 وظيفة، مع بدء الإنتاج، مشيراً إلى اهتمام الشركة بزيادة معدلات التوطين، في ظل تطبيق مبادرة “أبشر” لتوطين الوظائف الفنية والإدارية.
وأشار إلى أن “دوكاب” تصدر إنتاجها من منتجات الكابلات عالية الجودة حالياً إلى أسواق أكثر من 40 دولة في منطقة الخليج وآسيا وأفريقيا وأوروبا، وتوجد خطط للتصدير إلى دول جديدة خلال الفترة المقبلة.
وقال الظاهري في البيان الصحفي “العلامة التجارية لشركة “دوكاب” قد ترسخت بالفعل كواحدة من أبرز الشركات المصنعة للكابلات الكهربائية والأسلاك عالية الجودة في منطقة الشرق الأوسط، وسيسمح لنا هذا التعاون الجديد مع شركة “صناعات” بتعزيز وتوطيد المشاريع المشتركة بشكل أكثر فاعلية”.
وأضاف “نتطلع تجاه ما سيقدمه هذا المشروع المشترك من إمكانيات وقدرات هائلة، ونتوقع أن يعزز من مكانة شركة (دوكاب) ليس فقط في مجال مبيعاتها داخل الأسواق الحالية؛ بل أيضاً من اختراق أسواق جديدة بشكل ملحوظ”.
وأوضح أن موقع المصنع الجديد في منطقة خليفة الصناعية في أبوظبي “كيزاد”، داخل المنطقة المعروفة باسم (KP3)، وعلى مقربة من مصهر “إيمال” في المنطقة الصناعية.
ويعتمد المصنع الجديد “دوكاب للألمنيوم” على خبرة كلاً من “صناعات” و”دوكاب” من أجل الاستفادة القصوى من إمكانات المصنع، وستستفيد بشكل خاص من الخبرة العميقة لإدارة التسويق والمبيعات في “دوكاب” وشبكة خدماتها اللوجستية الموسّعة والراسخة في الأسواق المستهدفة.
كما يعتمد المصنع الجديد على السجل الحافل لشركة “دوكاب”، باعتبارها مشغّلاً لمصنع “دوكاب” للقضبان النحاسية في منطقة مصفح في أبوظبي، ووعيها بمعايير الجودة، وكونها مورّد مرتكز على العميل للقضبان النحاسية في المنطقة.
ويأتي إنشاء مصنع “دوكاب للألمنيوم” في ظل الطلب المتزايد على قضبان الألمنيوم والموصّلات الكهربائية داخل منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
وتعدّ دوكاب الشركة الرائدة في مجال تصنيع الكابلات عالية الجودة في منطقة الشرق الأوسط، وتعود ملكيتها إلى كل من حكومة دبي وحكومة أبوظبي بواقع 50% لكل منهما، وتحتل ما مساحته 590 ألف متر مربع في منطقة جبل علي بدبي، وما يقارب 330 ألف متر مربع في منطقة مصفح في أبوظبي، حيث يقام عليها مصنعان.

اقرأ أيضا