الاتحاد

الاقتصادي

تمويل لإنجاز الأشغال الكهربائية في مجمّع مطار أبوظبي الرئيسي الجديد

خلال توقيع الاتفاقية (من المصدر)

خلال توقيع الاتفاقية (من المصدر)

دبي (الاتحاد) - وقع بنكا “المشرق” و”الاتحاد الوطني” اتفاق تمويلٍ مشترك بقيمة 392 مليون درهم لتمويل متطلبات التأمين ورأس المال العامل لشركة أنيل التركية وشركة أنيل الإمارات للمقاولات العامة العاملتين كمقاول فرعي لتنفيذ الأشغال الكهربائية في مشروع تشييد مجمّع المطار «مدفيلد» الرئيسي الجديد في مطار أبوظبي الدولي. ولعب بنك المشرق دور المنسّق الحصري لهذه الصفقة.
وبحسب بيان صحفي امس، يُعدّ مشروع مجمّع المطار «مدفيلد» الرئيسي الجديد أكبر عقدٍ إفرادي يُمنح في منطقة الخليج في النصف الأول من عام 2012.
يُذكر أن تحالفاً ثلاثياً، يضم شركات تاف (TAV) وشركة اتحاد المقاولين (CCC) وأرابتك، قد فاز بالعقد الذي تبلغ قيمته 10.8 مليار درهم لإنجاز هذا المشروع الذي يُعدّ أهم عناصر البرنامج الاستثماري الهائل لشركة أبوظبي للمطارات، وتم تعهيد الأشغال الكهربائية فيه لشركة أنيل الإمارات مقابل 941 مليون درهم.
وسيكون مجمّع المطار الرئيسي الجديد أكبر منشأة في أبوظبي، بمساحة تقارب 700,000 متر مربع، وسوف يصبح البوابة الرئيسية لشركات الطيران العاملة من أبوظبي وإليها، فضلاً عن كونه مركز عمليات شركة الاتحاد للطيران، الناقل الوطني للإمارات العربية المتحدة.
وقال جون إيوسيفيدس رئيس مجموعة الخدمات المصرفية الدولية لدى المشرق “يُعدّ المشرق من المؤسسات المالية الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، ولطالما كانت طموحاتنا كبيرة مع حرصنا على المساهمة في تحقيق الرؤية المستقبلية للدولة. ونحن فخورون بالتعاون مع بنك الاتحاد الوطني لدعم تطوير هذا المشروع العملاق ذي الأهمية الاستراتيجية الكبيرة في أبوظبي، الذي سيسهم بشكل ملموس في تطوير البلد.
وتؤكد هذه الصفقة التزامنا الدائم بالمساهمة في دعم المشاريع الوطنية، حيث نؤمن بدورنا في تحقيق رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة”.
من جهته، قال بولنت باتوكان عضو مجلس الإدارة، Anel Elektrik، “نفخر بأننا شركة تركية وصلت إلى مكانةٍ عالمية مرموقة بفضل أمثال هذه المشاريع الناجحة. وكما هي الحال مع التعهدات السابقة، نهدف إلى إنجاز الأعمال الكهربائية في مشروع مطار أبوظبي الدولي بنجاح، والمحافظة على وعدنا بتقديم مستوى عالمي من جودة الخدمة”.
وعملت شركة أنيل في العديد من المشاريع المتنوعة، من المشاريع السكنية الضخمة إلى المستشفيات، ومن المراكز التقنية إلى المطارات الدولية، وكلٌّ منها يتطلب طيفاً مختلفاً من القدرات الهندسية. ومن خلال هذه المشاريع التي أنجزتها الشركة بأعلى مستويات الجودة الهندسية، أصبحت أنيل الشريك المفضل لإنجاز الأشغال الكهربائية والميكانيكية على المستوى المحلي والدولي.
ووصلت قيمة الأعمال المستقبلية قيد الإنجاز لدى شركة أنيل إلكتريك إلى نحو 600 مليون دولار حتى نهاية عام 2016، بعد توقيع عقود مشاريع جديدة بقيمة 471 مليون دولار في عام 2012.
وأبدت منى زين الدين نائب رئيس أول و رئيس مجموعه المؤسسات المالية والتمويل المشترك سعادتها بمشاركة بنك الاتحاد الوطني في هذا التمويل لمشروع ذا أهمية استراتيجية لإمارة أبوظبي.
وأضافت “التسهيلات المقدمة لشركة Anel لتمويل عقدها في مشروع Midfield Terminal project لمطار أبوظبي يعتبر حجر أساس هام في استكمال المشروع.
التوسعة الجديدة للمطار ستساعد على زيادة عدد الزائرين لإمارة أبوظبي مما سيساعد على التنمية الاقتصادية للإمارة. وأضافت منى أن بنك الاتحاد الوطني ملتزم بقوة بمساندة المشروعات الرئيسية بدولة الإمارات العربية بهدف المساعدة في تحقيق خطة أبوظبي 2030 المستقبلية.

اقرأ أيضا

«أبوظبي للتنمية» يمول مطار مافارو في المالديف