الاتحاد

الرياضي

مهرجان أبوظبي الرابع للسباحة ينطلق 11 مارس

أبوظبي (الاتحاد)

يعود مهرجان أبوظبي للسباحة بنسخته الرابعة برعاية مبادرة «أكتيف لايف» من الشركة الوطنية للضمان الصحي – ضمان على شاطئ فندق قصر الإمارات يوم 11 مارس المقبل، ويقام هذا الحدث الرياضي المجتمعي للمرة الأولى بالتزامن مع ماراثون 10 كلم، ضمن كأس العالم للسباحة والذي ينظمه الاتحاد الدولي للسباحة (الفينا).
ويشارك في المهرجان آلاف السباحين، حيث ستقام سباقات الهواة في الصباح، بينما يتنافس المحترفون من جميع أنحاء العالم في الحدث الثاني من ماراثون 10 كلم سباحة، ضمن بطولة كأس العالم.
ويقدم المهرجان خيارات عديدة لمشاركة الأفراد والأسر والفرق والأندية والأطفال من سن 8 سنوات، ويتضمن سباقات ميل أبوظبي ونصف الميل، وسباقات الصغار «جونيور سبلاش داش» لمسافة 100، و300 و500 متر، وسباق فريق الأم أو الأب والطفل وتتابع الكبار.
من جهته، أكد عارف حمد العواني، الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، على أهمية المهرجان، وقال: يعتبر المهرجان أحد أهم الفعاليات الرياضية المجتمعية التي يدعمها مجلس أبوظبي الرياضي لأنها تساهم في إعلاء شأن ممارسة الرياضة وتشجيع الجميع على الالتزام بأسلوب حياة صحي، ونحن بدورنا نسعى إلى تعميق شراكاتنا مع كل الجهات التي تنظم وتدعم هذه الفعاليات لما لها من كبير الأثر في تشجيع ممارسة الرياضة بكل أنواعها.
ومن جانبه، قال الدكتور مايكل بيتزر، الرئيس التنفيذي للشركة الوطنية للضمان الصحي – ضمان: نحن سعداء بالنجاح الكبير الذي يتمتع به المهرجان والذي يٌنظم هذا العام، جنباً إلى جنب، مع سباق عالمي يشارك فيه نخبة من أفضل السباحين، ويمثل هذا النجاح كل ما تطمح إليه مبادرة «أكتيف لايف»، وهو تحول إيجابي في مواقف المجتمع تجاه النشاط البدني، وبالنسبة لبعض المشاركين فإن المنافسة على المستوى الدولي تعد إنجازاً عظيماً، ونحن فخورون جداً بالمساهمة في تمكينهم من هذا الإنجاز.
وأضاف: نحن في ضمان ملتزمون بتحقيق تحسن ملموس في الصحة العامة للمجتمع من خلال مبادرة «أكتيف لايف»، الحاصلة على العديد من الجوائز في قطاع الصحة واللياقة البدنية على مستوى المنطقة، ونقدم للمجتمع سلسلة من المنصات متدرجة الصعوبة، بالإضافة إلى مجموعة من الأدوات التعليمية لتعزيز قدرتهم الجسدية، ونرحب بالمزيد من المشاركين في المهرجان هذا العام. وعبر عبدالله الوهيبي، نائب رئيس اتحاد السباحة، عن سعادتهم بتنظيم سباق الماراثون لمسافة 10 كلم ضمن كأس العالم على شاطئ قصر الإمارات بعد انتهاء سباقات المهرجان، والتي تستقطب الكثير من المشاركين من الهواة.
وقال: إنه مكان رائع وسوف يمثل تحدياً جديداً للرياضيين العائدين إلى أبوظبي.
وبدوره، عبر هولجر شروث، مدير عام فندق قصر الإمارات، عن فخرهم باستضافة المهرجان على شاطئ الفندق، وقال: يمتد شاطئنا الخاص على مسافة 1.3 كيلومتر مما يجعله مثالياً لاستضافة مثل هذه الفعالية، ليرى الجميع ما يمكن أن تقدمه أبوظبي من بيئة مثالية للسباحين.

اقرأ أيضا