الاتحاد

عربي ودولي

خيبة أمل أميركية إزاء طريقة الإعدام

عواصم-وكالات الأنباء: أعلن البيت الأبيض ان العراق ''يطبق نظامه القضائي'' باعدامه برزان التكريتي الأخ غير الشقيق لصدام حسين وعواد البندر·وقال متحدث باسم الرئاسة الاميركية سكوت تانزل ان ''العراق حكومة تتمتع بالسيادة وتطبق نظامها القضائي على مرتكبي الجرائم الوحشية ضد الانسانية''· بينما اعربت وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس امس عن ''خيبة املها'' ازاء الطريقة التي تم بها إعدام برزان التكريتي وعواد البندر مشيرة الى انه كان يمكن القيام بذلك بشكل ''اكثر صونا للكرامة''·وقالت رايس في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيرها المصري أحمد أبو الغيط إن إعدام برزان والبندر مسألة تخص العراقيين ولكننا ''نشعر بخيبة الأمل لانه لم يتم التعامل مع المتهمين بشكل أكثر صونا للكرامة''·
وفي لندن أكدت بريطانيا مجددا معارضتها لعقوبة الاعدام· وقال متحدث باسم وزارة الخارجية :''كما قالت وزيرة الخارجية مارجريت بيكيت في الثلاثين من ديسمبر لا تؤيد الحكومة البريطانية تنفيذ عقوبة الاعدام في العراق أو أي بلد آخر''· واوضح المتحدث ''منذ إعدام صدام حسين أكدنا معارضة الحكومة البريطانية لعقوبة الإعدام''· واضاف ''لكن هذا القرار يعود في النهاية الى حكومة ذات سيادة''، رأت ان ''المسؤولين برزان التكريتي وعواد البندر أدينا بارتكاب جرائم ضد الانسانية والقضاء العراقي أخذ مجراه''·
وفي باريس أكدت فرنسا معارضتها المبدئية لعقوبة الإعدام، مضيفة في الوقت نفسه انه ''ينبغي إحالة المسؤولين عن التجاوزات التي ارتكبت في العراق الى المحاكمة''· وقال المتحدث باسم الخارجية الفرنسية جان باتيست ماتيي ان ''موقف فرنسا أسوة بشركائها الاوروبيين هو العمل من أجل إلغاء عقوبة الإعدام في العالم·
وفي روما دان رئيس المفوضية الاوروبية جوزيه مانويل باروزو ورئيس الحكومة الايطالية رومانو برودي إعدام برزان والبندر وذكرا بمعارضتهما لعقوبة الإعدام· وقال برودي للصحافيين في ختام لقاء مع مانويل باروزو ''لدي الموقف نفسه بالنسبة لإعدام صدام حسين· وايطاليا تعارض عقوبة الإعدام''·
من جهته قال رئيس المفوضية ''لدينا موقف مبدئي ضد عقوبة الإعدام·لا يحق لأحد أن يسلب شخصا آخر حياته''· وأيد النداءات بأن تفرض الأمم المتحدة حظرا على عقوبة الإعدام ·

اقرأ أيضا

مصر تطلق غداً أول قمر اصطناعي لاغراض الاتصالات