الاتحاد

الاقتصادي

«نخيل»: إقبال على طلبات حجز مراسي القوارب في «نخلة جميرا»

دبي (الاتحاد) - أعلنت شركة نخيل العقارية أمس أنها سجلت زيادة من قبل الملاك على طلبات حجز مراسي القوارب واليخوت في “مرسى نخلة جميرا” الذي يعد أحد أكبر المراسي في الشرق الأوسط.
وبحسب بيان صحفي، يعمل المرسى تحت إدارة “نخيل مارين جروب” التابعة لشركة “نخيل” العقارية والمتخصصة في تطوير عمليات الخدمات البحرية والترفيهية، ويتكون المرسى من 522 رصيفاً موزعة على أساس 261 رصيفاً لكل من الجهة الشرقية والغربية. ويتباين طول تلك الأرصفة لكي تتمكن من استيعاب مختلف القوارب واليخوت التي تتراوح أطوالها ما بين 10 أمتار إلى 36 متراً.
وقال علي سعيد بن ثالث، رئيس التطوير والعمليات في “نخيل مارين جروب” التابعة لشركة “نخيل العقارية” تعتبر إمارة دبي مركزاً للرحلات البحرية في المنطقة ووجهة سياحية بحرية رائدة في العالم، لقد شهدت صناعة الترفيه البحري في الآونة الأخيرة تنافساً محتدماً، لذا أصبح هدفنا الأساس توفير بيئة جذب تقدم مختلف وسائل الراحة والاستجمام، وتقديم خدمات الرسو بمواصفات عالمية والذي جعل من «مرسى نخلة جميرا» وجهة للعديد من ملاك اليخوت من دول الجوار والخليج”.
وأضاف “شهدنا زيادة على طلبات حجز مراسي القوارب واليخوت من قبل الملاك منذ افتتاح «مرسى نخلة جميرا» في 2011، كما وصلت نسبة إشغال الأرصفة إلى 90% للراغبين في الحصول على موقف في المرسى، إضافة إلى ارتفاعاً في حجم الطلبات على المستويين المحلي والخليجي. تبدأ الأسعار المواقف في المرسى من 21500 درهم سنوياً، وتعتمد على حسب مساحة أطوالها ومدة الرسو القصيرة منها والطويلة”.
وأوضح بن ثالث “يتميز المرسى بموقعه الاستراتيجي في قلب (نخلة جميرا) النابض، ويوفر العديد من الخدمات الراقية والتسهيلات لأعضائه ومرتاديه والتي تشمل فريق إداري في الموقع، وخدمات رسو على مدار الساعة، وإمدادات الكهرباء والمياه والثلج، وحمامات متكاملة، وإنارة تحت الماء، إضافة إلى مضخات للمياه المستعملة على الأرصفة، وحراسة على مدار الساعة، وخدمة النقل في عربات من القارب واليخت وإليه.
وتوفير شركـات لخدمة التنظيف والصيانة وخدمات الضيافة والتموين مع خيارات التوصيل للقوارب واليخوت كافة، إمكانية سحب القوارب واليخوت ونقلها، بالإضافة إلى الحصول على تصاريح دخول خاصة بأطقم القوارب والضيوف وتصاريح مواقف السيارات، فضلاً عن سهولة الوصول إلى مناطق الجذب الأخرى القريبة من «نخلة جميرا»، وغيرها من التسهيلات الأخرى.

اقرأ أيضا

المنصات الرقمية.. داعم محوري للقطاع العقاري