الاتحاد

الاقتصادي

لقاء لبحث سبل التعاون بين«سياحة الشارقة» و«منظمة المدن الشقيقة» في أميركا

الشارقة (الاتحاد) - أكد محمد علي النومان رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة أهمية مشاركة وفد الإمارة في جولة بالولايات المتحدة الأميركية في تعزيز العلاقات التجارية والثقافية والسياحية المتبادلة بين البلدين.
وشدد على أهمية ومتانة القطاعات الاقتصادية في الشارقة والاستراتيجيات التي وضعتها حكومة الشارقة بقيادة رشيدة من صاحب السمو حاكم الشارقة لتطوير تلك القطاعات بشكل يضمن لها الاستمرار والتنافس.
جاء ذلك خلال لقاء مع ماري كين رئيسة منظمة المدن الشقيقة، بحضور خالد جاسم المدفع مدير عام هيئة الإنماء التجاري والسياحي ومنال عطايا مدير عام متاحف الشارقة.
وناقش اللقاء سبل توسيع قاعدة التعاون في جميع المجالات ورفع مستوى التعاون الثنائي وتعزيز الأعمال التجارية والسياحية والعلاجية المتبادلة بين أميركا والشارقة، والاستفادة من المناخ الاستثماري المشجع الذي تتمتع به الشارقة، فضلاً عن التنوع الطبيعي لمقومات الإمارة السياحية.
وأضاف النومان: “هدفنا من هذه الجولة هو العمل على تعريف المجتمع الأميركي على مختلف قطاعات التجارة والصناعة والسياحة في الإمارة وأبرز المشاريع السياحية النوعية الهادفة إلى جعل إمارة الشارقة مقصداً مهماً للمستثمرين والسياح من مختلف أنحاء العالم لما توفره الإمارة من بيئة جاذبة للاستثمار ومقومات سياحية تتفرد بها عن سواها في المنطقة”.
وأشار إلى أن استهداف الأسواق الأوروبية، إضافة إلى الأسواق الأميركية يعزز من مكانة الشارقة الترويجية، التي باتت إحدى أبرز الوجهات في المنطقة وخوّلتها لتنال عدد من الألقاب العالمية أبرزها “عاصمة الثقافة الإسلامية لعام 2014”، و”عاصمة السياحة العربية لعام 2015”.
كما حققت الإمارة عبر السنوات الماضية عدد من النتائج الإيجابية وحصدت الجوائز في كبرى المعارض والمحافل الدولية المتخصصة بقطاعات السياحة والسفر والترفيه، بحسب النومان.
وقال: “لقد حظيت جولة الشارقة باهتمام واسع من قبل المسؤولين الأميركيين ورجال الأعمال ومختلف وسائل الإعلام الأميركية التي حرصت على الاطلاع على النهج الاستثماري الناجح واستراتيجية الترويج المدروسة التي تتبعها الشارقة لتواكب التطور الاقتصادي والسياحي والثقافي الفاعل في المنطقة والعالم، والاستفادة من موقعها الفريد.
وأضاف: “تعد الشارقة العاصمة الصناعية لدولة الإمارات ومركزاً مثالياً للتجارة والأعمال ووجهة مفضلة للسياح من مختلف أنحاء العالم”.
من جانبها، أكدت ماري كين أن منظمة المدن الشقيقة تسعى لبناء علاقات وشراكات بين مختلف المدن عبر 140 دولة، منوهة بأن إمارة الشارقة تمتلك مقومات متميزة تؤهلها لعقد شراكات مع كبريات مدن العالم فيما يتعلق بالحضارة والتاريخ والمتاحف.

اقرأ أيضا

النفط يهبط بفعل زيادة المخزونات الأميركية