الاتحاد

الإمارات

الخدمات الصحية: الجودة والتميز نهج مستشفيات أبوظبي

حمد الكعبي:

أشاد مسؤولون في هيئة الخدمات الصحية في إمارة أبوظبي بالانجاز الذي حققه مستشفيا توام والرحبة في الحصول على الاعتراف الدولي مؤكدين على أن هذه الخطوة المهمة تعتبر ثمرة لجهود القائمين في الهيئة والمستشفيين مشددين على عزمهم المضي قدما في تطوير الخدمات الصحية في أبوظبي وفقا للمقاييس العالمية لتضاهي الخدمات الصحية في الدول المتقدمة وتقديم خدمات متميزة للمجتمع·
وقال إبراهيم الموسى مدير قطاع الشؤون المالية والإدارية في الهيئة العامة للخدمات الصحية إن الجهد الذي بذله الزملاء في مستشفيي توام والرحبة جهد مقدر ويشكرون عليه، خصوصا وأنهم كانوا الرواد في هذا الصدد حيث لم يسبقهم أي مستشفى عام في الإمارة أو على مستوى الدولة وكان عليهم البداية من الصفر، وقد استطاعوا أن يجتازوا كل متطلبات المراحل المختلفة إلى أن حققوا الانجاز الذي نفخر به· ولا شك أن العاملين في المستشفيين يدركون تماما أن الحصول على الاعتراف الأميركي الدولي ليس نهاية الرحلة بل إن الحفاظ على المستوى العالي والأداء الراقي هو أهم المسؤوليات في المرحلة المقبلة وقال الموسى نتمنى أن تكون تجربة توام والرحبة حافزا للمستشفيات والمنشآت الصحية في القطاعين العام والخاص للالتحاق بركب الجودة والحصول على الاعتراف الدولي·
من جهته قال المهندس زيد السكسك مدير قطاع التنظيم الصحي في الهيئة العامة للخدمات الصحية لقد عملت الهيئة وتعمل على وضع سياسات وتشريعات تتضمن معايير الأداء المطلوب توفرها في جميع المنشآت الصحية سواء أكانت في القطاع الحكومي أو الخاص، وسواء كان ذلك على مستوى الكوادر العاملة في هذه المنشآت أو من حيث كفاءة الأجهزة والمعدات وصلاحية المباني المخصصة لها· ولا شك أن حصول مستشفيين من مستشفيات الهيئة على الاعتراف الأميركي الدولي يؤكد الرؤية والأسلوب اللذين تتبعهما الهيئة في تأسيس الأرضية التي يمكن أن ترتكز عليها المنشآت الصحية والانطلاق نحو آفاق أرحب في مجال الجودة والإبداع·
وأضاف السكسك بما أن الهيئة مسؤولة عن التفتيش على المنشآت الصحية في القطاعين فإنها ستحرص على مساعدة هذه المنشآت على التوافق والتناسق مع متطلبات الجودة ومعايير العمل الصحي العالمية للحصول على الاعتراف الدولي، كما أنها ستحرص على أن تزيد المستشفيات التي تحصل على الاعتراف الدولي من جرعة العطاء والخدمة الممتازة للمرضى بما يحقق لهم العلاج والرعاية الكاملة·
إنجاز كبير
ويرى سيف القبيسي مدير ادارة الخدمات المساندة أن حصول اثنين من مستشفيات الهيئة على الاعتراف الدولي في نفس الوقت هو انجاز كبير وغير مسبوق بكل المقاييس· ويعكس هذان الانجازان مدى الإمكانات والجدية التي توليها الهيئة العامة للخدمات الصحية لإمارة أبوظبي وكذلك جدية العاملين الذين بذلوا كل الجهود من أجل الارتقاء بمستويات الأداء والجودة في مرافقها الصحية·
وبالنظر إلى الرؤية المستقبلية للهيئة في مجال الارتقاء بالمستشفيات ومراكز الرعاية الصحية الأولية، فإننا نتوقع حصول المزيد منها على الاعتراف الدولي وذلك في الطريق نحو تأهيل جميع المنشآت الصحية للوصول إلى هذا الهدف· وإننا نتمنى أن يكون حصول توام والرحبة على الاعتراف الدولي حافزا للمستشفيات الأخرى ليس في القطاع العام فقط بل أيضا بالنسبة لمستشفيات القطاع الخاص والذي تلتزم الهيئة تجاهه بكل الدعم والتعاون·
ويقول محمد عبدالله الظاهري مدير مستشفى الرحبة إن احتفاء الهيئة بفرسان الاعتراف في الرحبة وتوام ليس فقط مقصودا به هذان المستشفيان وإنما المستهدف أيضا هو المستشفيات الأخرى بحيث يمكن أن يشكل هذا حافزا لهم لبلوغ هذا الهدف· وبالنظر إلى رحلة المستشفى مع ''الاعتراف'' يمكننا القول إنه بقدر ما هو جميل هذا الإنجاز بقدر ما يبدو ممكنا ومتاحا إذا تم الإعداد له على أسس علمية وسليمة وتكاملت جهود العاملين كل في مجال تخصصه وتوفرت الإمكانات المطلوبة له· وأعرب عن ثقته في أن المنشآت الأخرى التي ستبدأ مشوارها من أجل الاعتراف الدولي ستحقق ذلك، كما أود ان أؤكد ''وهذا أمر طبيعي'' ان العاملين في مستشفى الرحبة سيضعون تجربتهم في متناول أيدي إخوانهم وأخواتهم في أي مرفق يسعى لتحقيق هذا الانجاز·

اقرأ أيضا