الاتحاد

الرياضي

العين يدشن النسخة الثانية لـ«مونديال الرماية» الأحد

أسامة أحمد (دبي)

يدشن نادي العين النسخة الثانية لكأس العالم للرماية، والتي تشتمل على 14 مسابقة بين البندقية والمسدس الهوائي والسكتون يوم الأحد المقبل، حيث تعقد اللجنة المنظمة مؤتمراً صحفياً اليوم للكشف عن تفاصيل الحدث، بعد أن أكمل النادي استعداداته كافة لتنظيم هذه التظاهرة العالمية وسط طموحات جديدة، وخصوصا أنها المشاركة الأولى لـ «فرسان الرماية» بعد المشاركة الناجحة في دورة الألعاب البارلمبية في ريو دي جانيرو الصيف الماضي.
وأوضح عبدالله الكمالي، مدير المنتخب، أن الفريق الذي سيشارك في الحدث يضم 5 لاعبين هم عبدالله سلطان العرياني، وعبدالله سيف العرياني، وعبيد الدهماني، وسيف النعيمي، وعبدالله الأحبابي.
وأشار الكمالي إلى أن فريق الرماية دشن تحضيراته لخوض تحدي مونديال العين بمعسكر إعدادي منذ بداية فبراير الجاري، وسط تحديات بعد نجاح بطلنا الأولمبي عبدالله سلطان العرياني في الحصول على 3 ميداليات فضية في «ريو» كأول لاعب يحصل على «ثلاثية» في الدورات الأولمبية.
وقال: الفريق يسعى للمحافظة على المكتسبات التي تحققت خلال الفترة المقبلة لتعزيزها والسير على درب المشهد نفسه، وخصوصاً أنه حصل على المركز الأول في تصنيف المنتخبات.
وتابع: أثبت «فرسان الإرادة» جدارتهم في جميع المحافل بتحقيق طموحهم بالوصول إلى منصات التتويج، مما يؤكد بأن رياضة ذوي الإعاقة على الطريق الصحيح.
وأشار الكمالي إلى أن «فرسان الإرادة» كانوا على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقهم ولم يخيبوا التوقعات، ليفرضوا أنفسهم في «ريو» على المتنافسين، مقدمين أداء رائعاً بشهادة الجميع ليتوجوا بهذا الإنجاز التاريخي غير المسبوق والذي قدمه «فرسان الإرادة» هدية للقيادة الرشيدة التي وفرت المناخ الملائم لمنتخبنا من أجل ترك بصمة في هذه التظاهرة الأولمبية.
وأكد الكمالي أن المشاركة في «مونديال العين» تأتي ضمن البرنامج الموضوع للبطولات الآسيوية والعالم، وخصوصاً أن المنتخب فتح صفحة «طوكيو 2020» بوضع خطة طموحة وجدول زمني لمدة 4 سنوات لرسم صورة طيبة عن الرماية في الأولمبياد المقبل.
وعن طموح «الرماية» في «مونديال العين، قال: المنتخب يسعى لتكرار مشهد تربعه على قمة المنتخبات في البطولة الماضية مما يضاعف من مسؤولية الجميع لحصد نتائج إيجابية في النسخة الثانية.
وكشف الكمالي عن خطة لإضافة عناصر شابة خلال المرحلة المقبلة لاكتساب الخبرة من اللاعبين الحاليين، وخصوصاً أن هذه المرحلة ستشهد برنامجاً ميدانياً لاكتشاف هذه المواهب الشابة والتي تستهدف لاعبين من العناصر الشابة.
وقال: معدات الرماية تم تحديثها لمواكبة أفضل المستجدات على صعيد الرماية في السلاح والذخيرة والعتاد، وخصوصا أنه في كل معسكر تتم دراسة الذخائر الجديدة وفحص الأسلحة، كما يتم فحص طبي شامل لجميع اللاعبين لمعرفة جاهزيتهم البدنية والنفسية من أجل خوض أي تحدٍ، وبالتالي رفع شعار حصد النتائج الإيجابية التي تؤهل «فرسان الإرادة» للوصول إلى منصات التتويج كما عودونا دائماً.
وأضاف: عبدالله العرياني بطلنا الأولمبي ظل المنافس الأول في جميع المسابقات والذي نجح في «بارالمبية ريو» في الوصول إلى منصات التتويج 3 مرات، ونتطلع أن يحصد الذهب في الدورة الأولمبية المقبلة.

اقرأ أيضا

برشلونة يجري تدريبات تعافٍ قبل الإعداد لمواجهة فياريال