الاتحاد

الاقتصادي

أحمد النعيمي يدشن مركز توكيد الجودة في منطقة عجمان الحرة

أحمد النعيمي يدشن مركز الجودة في منطقة عجمان الحرة

أحمد النعيمي يدشن مركز الجودة في منطقة عجمان الحرة

دشن الشيخ أحمد بن حميد النعيمي ممثل صاحب السمو حاكم عجمان للشؤون الإدارية والمالية رئيس سلطة منطقة عجمان الحرة أمس “مركز توكيد جودة الخدمة” في السلطة.
ويهدف المركز إلى رفع جودة الخدمات المقدمة للمتعاملين، طبقاً للسياسة العامة للجودة في السلطة، وتحقيقاً لميثاق خدمة المتعاملين، ودعم اتخاذ القرارات للخدمات المقدمة للمتعاملين، وتطوير وتحسين مراكز تقديم الخدمة.
واطلع النعيمي خلال جولة تفقدية داخل المركز على سير العمل والنتائج المحققة، وذلك بحضور محمود خليل الهاشمي مدير عام سلطة منطقة عجمان الحرة وعدد من مسؤوليها.
وأكد رئيس سلطة منطقة عجمان الحرة أن المركز يعمل على توكيد جودة كل الخدمات المقدمة للمتعاملين ومراكز تقديم الخدمة من قبل الإدارات المعنية بالخدمات في السلطة من خلال شاشات عرض تفاعلية مرتبطة بستة أنظمة إلكترونية ومتابعة مؤشرات أداء الخدمات التشغيلية للتأكيد على تقديم الخدمة كما وعد العميل بها.
وأضاف أن المركز يرفع تقارير دورية عن أداء الخدمات والتي يتم استعراضها من خلال فرق عمل بشكل دوري لوضع الحلول الجذرية لمعوقات تقديم الخدمة المتميزة وينفذ موظفي المركز المؤهلين عمليات تدقيق شاملة لمواقع تقديم الخدمة من خلال زيارات ميدانية لمراكز تقديم الخدمة، وذلك طبقاً لأفضل الممارسات والمعايير في مجال الخدمة الحكومية المتميزة.
من جانبه، أوضح الهاشمي أن فكرة المركز نبعت من حرص القيادة العليا على رعاية الإبداع والابتكار، وذلك من خلال تبني الأفكار الإبداعية المقترحة من الموظفين ضمن نظام الاقتراحات الذي يعتبر من المصادر الأساسية لتطوير خدمات السلطة ومراكز الخدمة وتطوير العمل المؤسسي. وأضاف أنه تم تشكيل فريق عمل بالسلطة لتطوير المركز وآليات العمل والإطلاع على أفضل الممارسات داخل وخارج الدولة، فضلاً عن تقييم الوضع الحالي للخدمات ومراكز تقديم الخدمة مما يساهم في تحسين نتائج الكفاءة التشغيلية للخدمات وتحقيق المستهدفات وتحديد تطوير الأنظمة والأجهزة الفنية والتقنية وغيرها من المهام.
من جهته، أوضح محمد جاسم رئيس فريق الخدمة الحكومية المتميزة أن فكرة المركز المتميزة من خلال ربط ستة أنظمة إلكترونية في مركز تحكم واحد للاستفادة من الموارد المتاحة، ستعمل على توضيح الصورة العامة لمستوى الخدمات المقدمة مما يسهم في رفع مستوى الخدمات وحل المعوقات من جذورها.
وتم تزويد المركز بشاشات عرض رقمية عالية الجودة لرفع تقارير مباشرة حول مستوى الأداء وسرعة إنجاز الخدمات بما فيها نظام الدور الإلكتروني ومتابعة الملاحظات والشكاوى وأخذ التغذية الراجعة من المتعاملين في مراكز تقديم الخدمة.
وأضاف أن المركز يستمد مؤشراته بعدة طرق مباشرة منها نظام المعاملات الإلكتروني الرئيسي للسلطة الذي يقوم بقياس مستوى أداء الخدمات عبر مؤشرات أداء وفترات محددة لكل خدمة وأجهزة التغذية الراجعة “آي بي إيه دي” الموجودة في جميع منافذ الخدمات لتقييم أسلوب مقدمي الخدمات بجانب تقييم مراكز الخدمة من خلال شاشات اللمس المتوفرة في جميع مراكز تقديم الخدمة.
وأشار إلى أنه يتم متابعة اقتراحات وشكاوى المتعاملين وضمان بحث الحالات في الفترات المحددة وسيتم أخذ استطلاعات رأي المتعاملين عقب إنجاز معاملاتهم بشكل تلقائي عبر البريد الإلكتروني.
وأشاد محمد جاسم بدور قيادة السلطة في متابعة خطوات إنجاز المركز ووضع الحلول الفورية لضمان تنفيذ المشروع في الوقت المحدد، مبيناً أن القيادة بمتابعتها المباشرة للمركز تؤكد حرصها على سياسة تبنى أفضل معايير الخدمة.
يذكر أن “سلطة منطقة عجمان الحرة” قد أطلقت مؤخراً عدداً من المبادرات المبدعة والمبتكرة في مجال خدمة المتعاملين وتقنية المعلومات كانت آخرها خدمة “سواهي” الإلكترونية وهي منصة تضم باقة متميزة تستضيف الحسابات الجديدة للبريد الإلكتروني الخاص بالمتعاملين أو بشركاتهم، إضافة إلى تخزين جميع الملفات التي يرغبون في إنشائها. وسيكون “بريد سواهي” الإلكتروني قناة الاتصال الرسمية لجميع الإشعارات التي تصل للمتعاملين من السلطة كما يمكن للمتعاملين والمستثمرين أيضاً استخدام بريد سواهي الإلكتروني في جميع الاتصالات والمراسلات الإلكترونية اليومية سواء مع أعضاء الفريق العامل لديهم أو شركائهم أو الزبائن المتعاملين معهم.
وتتميز “سلطة منطقة عجمان الحرة” بخدماتها المتفردة في عملية التسهيلات للشركات والمؤسسات وتوفر بيئة صالحة للاستثمار، والعمل من خلال بنية تحتية قامت علي الخبرة والأداء الأمثل، وتعتمد على أساليب حديثة في إدارة الأعمال وتعتبر قاعدة استثمارية في إمارة عجمان والدولة، وذلك بتعدد فرص جذب رؤوس الأموال المحلية والأجنبية على شكل استثمارات في مختلف الأنشطة الاقتصادية وتنمية الصناعات التصديرية والمبادلات التجارية الدولية. وتعزز المنطقة الدور الريادي للقطاع الخاص في إنشاء المشاريع الخاصة والمشتركة وتوفر فرص عمل للكوادر الوطنية وإكسابها المهارات الفنية والخبرات، فضلاً عن نجاحها في استقطاب العديد من المؤسسات والشركات والمصانع للمنطقة الحرة.

اقرأ أيضا

النساء يتفوقن على الرجال في الإدارة المالية بالشركات الكبرى