الاتحاد

الاقتصادي

ملتقى أبوظبي لريادة الأعمال ينطلق الثلاثاء

عمال في أحد المشاريع الممولة من «صندوق خليفة»

عمال في أحد المشاريع الممولة من «صندوق خليفة»

برعاية كريمة من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تنطلق 8 أكتوبر الحالي فعاليات ملتقى أبوظبي لريادة الأعمال الذي ينظمه صندوق خليفة لتطوير المشاريع، وذلك في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.
ويفتتح الملتقى، معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، بحضور معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد، ومحمد عمر عبدالله وكيل دائرة التنمية الاقتصادية، إلى جانب عدد من المسؤولين وصناع القرار والمختصين في ريادة الأعمال على مستوى المنطقة.
وقال حسين جاسم النويس رئيس مجلس إدارة صندوق خليفة لتطوير المشاريع: “فرضت حالة النمو المتسارعة التي يشهدها اقتصاد الدولة عموماً وأبوظبي خصوصاً تكريس آليات وأدوات من شانها المساهمة في تهيئة جيل الشباب للمشاركة في دعم وتعزيز الأداء الاقتصادي عبر تشجيعهم على تبني مفاهيم الريادة والابتكار، فكان ملتقى أبوظبي لريادة الأعمال، الذي تتقاطع أهدافه مع رسالتنا في بناء اقتصاديات المعرفة والتنمية المستدامة وبث روح التميز في نفوس أبنائنا للوصول إلى حالة من الإبداع تكرس ريادة الأعمال في المجتمع الإماراتي”.
ولفت النويس إلى الأهمية القصوى التي ينطوي عليها قطاع ريادة الأعمال، حيث بات رافداً اقتصادياً محورياً في العديد من اقتصادات العالم الرئيسية، وملاذاً آمناً لتحقيق معدلات النمو التي تنشدها الحكومات.
وشدد في الوقت ذاته على دور الصندوق في خلق حالة من الحراك الاقتصادي على صعيد البرامج التمويلية التي يطلقها والتمكين الاجتماعي والارتقاء بنوعية الحياة في دولة الإمارات، التي باتت إحدى أهم الوجهات لقطاع ريادة الأعمال في منطقة الشرق الأوسط.
ومن أبرز المشاركين في الحدث، الوزير الأسبق ورئيس مجلس إدارة لازارد إنترناشونال وعضو مجلس اللوردات البريطاني، بيتر ماندلسون الذي أعرب أن إمارة أبوظبي تمثل رقماً صعباً على خريطة الاقتصادي العالمي، من خلال تقديمها فرصاً استثمارية فريدة ومتميزة ضمن بيئة أعمال تنافسية عالية تستقطب المستثمرين واستثماراتهم، وتوفير المقومات كافة التي من شأنها إنجاحها وضمان مساهمتها في دفع مسيرة التنمية الاقتصادية المستدامة في الإمارة.
وتتناول أجندة الملتقى عدداً من القضايا الجوهرية تركز في مجملها على تحفيز بيئة الأعمال والعمل الحر ودفع عجلة الاستثمار من خلال تفعيل دور الشباب في قطاع ريادة الأعمال ودعم مشاريعهم القائمة نحو مزيد من التوسع والازدهار، بما يساهم في تعزيز صورة المشهد الاقتصادي للإمارة.
ويسلط الملتقى الضوء على التحديات التي تواجه هذا القطاع والوسائل الكفيلة بمواجهته، وكذلك تمكين الشركات الصغيرة والمتوسطة من الاطلاع على التجارب الناجحة، بما يكفل تعزيز كفاءة الاقتصاد المحلي استناداً إلى معايير دقيقة ومنهجية.
ويضم الملتقى كوكبة من روّاد الأعمال المحليين والإقليميين والعالميين ومسؤولين حكوميين وممثلين عن القطاع الخاص ووسائل الإعلام مثل عبدالباسط الجناحي المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وعبداللطيف الصايغ الرئيس التنفيذي لشركة الصايغ للإعلام، وكلير وودكرافت الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات لتنمية الشباب، وبدر جعفر المدير الإداري في شركة نفط الهلال والشريك المؤسس لمجموعة جامبو العالمية، وهالة فاضل رئيس منتدى أعمال معهد ماساتشوستش للتكنولوجيا في المنطقة العربية.
ويجمع الملتقى تحت مظلته نخبة من الشركات البارزة على مستوى المنطقة، أبرزها: مجلس أبوظبي للتوطين، بنك نور الإسلامي، شركة التمويل الأصغر للبلدان العربية “سنابل”، بنك الأمل من اليمن ومركز بداية من قطر ومعهد ريادة الأعمال الوطني من المملكة العربية السعودية ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية وغيرها من الشركات.
وسيطلق الصندوق في السابع من أكتوبر، اليوم الذي يسبق انطلاق فعاليات الملتقى، معرضه السنوي الذي يأتي في سياق الحرص على تحفيز بيئة الأعمال لدعم وتعزيز أداء الاقتصاد الوطني من خلال عرض أعمال أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة التي موّلها الصندوق على مدار العام.
وسيتم خلال فعاليات المعرض الإعلان عن أسماء المشاريع الفائزة بجائزة صندوق خليفة لتطوير المشاريع وتوزيع شهادات تقديرية ودروع تذكارية على الفائزين وجائزة مالية موجهة إلى فئة المشروع التراثي وجائزة مالية لأفضل مشروع إماراتي.
تجدر الإشارة إلى بنك الاتحاد الوطني هو الراعي الذهبي لملتقى أبوظبي 2013، في حين يقدم كل من بريتش بتروليوم ومكتب برنامج التوازن الاقتصادي “الأوفست” والشركة القابضة العامة “صناعات” الرعاية البلاتينية. وتوفر غرفة وتجارة وصناعة أبوظبي الرعاية الفضية، أما شركة مبادلة للتنمية فتمثل الراعي البرونزي.

اقرأ أيضا

متاحف أبوظبي تعزز جاذبيتها السياحية بـ1.22 مليون زائر في 2018