الاتحاد

الإمارات

حملة سلامة المشاة تركز على توعية الناطقين بغير العربية

دبي- الاتحاد: وجهت المهندسة ميثاء بن عدي المدير التنفيذي لمؤسسة المرور والطرق في هيئة الطرق والمواصلات بدبي فرق التوعية إلى تركيز جهودها التوعوية على الناطقين بغير اللغة العربية، خاصة الناطقين بلغة الأوردو، وذلك بعد أن أظهرت دراسات قسم السلامة المرورية في إدارة المرور بالمؤسسة، ارتفاع نسب المدهوسين على الطرقات من الفئات العمرية التي تتراوح أعمارها بين الخامسة والعشرين والتاسعة والأربعين، وكثير منهم من فئات العمال الآسيويين غير الناطقين باللغة العربية أو اللغة الإنجليزية· كما وجهت القائمين على حملة سلامة المشاة التي انطلقت أمس الأول (الأحد)، وهي الحملة الثانية ضمن برنامج جماعة السلامة المرورية هذا العام، إلى التوجه إلى الأماكن التي تكون فيها أعداد هؤلاء العمال كبيرة لإرشادهم، وتوجيههم إلى أفضل السبل لحماية أنفسهم على الطرقات، ونصحهم باتباع الطريقة السليمة الواعية عند محاولة عبور الطريق، مشددة على أن يهتم كل عابر للطريق بوضعه الشخصي وسلامة عبوره، بغض النظر عن الشخص الذي عبر أمامه، الذي ربما قدر لنفسه إمكانية عبور الطريق، التي قد لا تكون متوفرة للعابر الآخر بعد ثوان عدة، فيكون ضحية اعتماده على عبور شخص أمامه قدر المسافة لنفسه، وليس لكل المنتظرين على الرصيف·
وقالت بن عدي إن العام الماضي وحده وقع 636 حادث دهس، منها 369 حادثا وقعت خلال ساعات النهار، و267 حادثا وقعت خلال ساعات الليل، أدت جميعها إلى إصابة 686 شخصا، توفي منهم 119 بسبب حادث الدهس مباشرة، وكانت إصابات 69 منهم بليغة، و248 متوسطة، وأصيب نتيجة تلك الحوادث 250 شخصا إصابات طفيفة·
وكشف المهندس بدر الصيري مدير إدارة المرور في مؤسسة المرور والطرق بالهيئة، عن أن حملة سلامة المشاة التي أطلقها قسم التوعية المرورية بالتعاون مع قرابة 30 مدرسة من مدارس منطقة دبي التعليمية الحكومية والخاصة، التي شكلت جماعة السلامة المرورية، لن تقتصر على فترة زمنية محددة، وذلك بناء على خطط التوعية الاستراتيجية في الإدارة التي اعتمدت على البرامج بدلا من الحملات، خاصة مثل هذه الحملة التي يظل أفراد المجتمع بحاجة إليها طوال العام، ولا يرتبط موضوعها بزمن محدد، مثل حملة سفر الحجاج برا، أو حملة سلامة الطلاب خلال أداء الامتحانات اللتين نظمهما القسم سابقا، وانتهتا بانتهاء الأسباب التي أدت إلى تنظيمهما·

اقرأ أيضا

خادم الحرمين يستقبل عبدالله بن بيه