الاتحاد

الإمارات

القرية العالمية تفتتح أبوابها السبت القادم

أعلنت القرية العالمية، الوجهة العائلية الأولى للثقافة والتسوق والترفيه في المنطقة، عن برنامجها لهذا العام والذي سيكون حافلا بالفعاليات الثقافية المتنوعة والأفكار الجديدة في عالم الترفيه العائلي وذلك في إطار استعداد إدارة القرية لإطلاق الموسم التشغيلي الثامن عشر والذي يبدأ يوم 5 اكتوبر ويستمر لمدة 148 يوما.

وتقرر تحديد موعد الافتتاح هذا العام قبل موعد الاحتفال بعيد الأضحى ببضعة أيام وذلك تماشيا مع توقعات إدارة القرية بتوافد أعداد كبيرة من الزائرين من داخل الدولة وخارجها ممن يبحثون عن المكان الأمثل لقضاء إجازة العيد.

كما تعتزم القرية تمديد ساعات العمل خلال فترة احتفالات العيد في دبي من 10 إلى 19 أكتوبر حتى الثانية صباحا ويومي 14 و15 أكتوبر حتى الثالثة صباحا ما يتيح فرصة أكبر للزوار لمشاهدة العروض الثقافية أو تناول المأكولات أو للاستمتاع بتجربة تسوق عالمية فريدة.

وفي سياق الكشف عن الفعاليات الجديدة لهذا العام، أعلن الفريق الإداري خلال مؤتمر صحفي عقد في القرية العالمية في 2 أكتوبر 2013 عن فكرة "جزيرة الخيال" المصممة من قبل مجموعة ميلورز ــ الشركة الجديدة لتشغيل منطقة الألعاب الترفيهية ــ وذلك في أول ظهور لها في المنطقة.

وتشكل الجزيرة أكبر المشاريع الجديدة المصممة لتلبية احتياجات الأطفال والعائلات والزوار عموما وذلك لما تحمله من تنوع في وسائل الترفيه والألعاب الأمر الذي سيتيح مجالات أوسع للاستمتاع واللعب ومشاهدة العديد من العروض اليومية الخاصة بالأطفال.

ومن المقرر أن يشهد هذا العام مزيدا من العروض الثقافية ومشاركة مميزة للعديد من الفرق الفنية التي لم يسبق استضافتها في الشرق الأوسط. وتشمل الفعاليات فرقا تراثية وفنية من الصين وعروضا متجولة من المملكة المتحدة وكرنفالات رائعة في أرجاء القرية العالمية ..إضافة إلى الألعاب النارية والعروض الجديدة للنافورة الراقصة على أنغام الموسيقى العالمية والألعاب النارية والعديد من المفاجآت الأخرى.

ولأن القرية العالمية تشكل ملتقى لجميع ثقافات العالم، كان من الضروري تركيز الاهتمام على تنويع وزيادة عدد المطابخ العالمية. لذلك، تم تجديد ردهة المطاعم وافتتاح مطاعم جديدة تمتاز بمعايير جودة فائقة تلبي أذواق رواد القرية وزوارها على اختلاف جنسياتهم إضافة إلى الاستمتاع بتناول أشهى المأكولات في المطاعم الجديدة في ردهة المطاعم الآسيوية المطلة على ضفاف البحيرة التي تتوسط القرية العالمية والتي يمتاز تصميمها بمفهوم جديد يعكس التراث والأصالة والمأكولات الشعبية التي يحبها الجميع.

ومنذ لحظة الوصول إلى القرية العالمية، سيلاحظ الزائر التصاميم الجديدة للبوابات والتي تجسد تاريخ الأمم وتحمل بصمات وعناوين لأهم الحضارات عبر التاريخ مثل الحضارة الفرعونية والمملكة المتحدة.

وفي هذا السياق، قال أحمد حسين بن عيسى المدير التنفيذي للعمليات في القرية العالمية "إننا سعداء بالإعلان عن تفاصيل الموسم التشغيلي الثامن عشر للقرية العالمية والذي سيستمر على مدى 148 يوما ستكون حافلة بالترفية والمتعة والعروض التراثية المذهلة التي تفوق 12 ألف عرضا ..كما سنوفر تجربة طعام مميزة تتيح للزوار تذوق أشهى المأكولات العالمية والتسوق من بلدان العالم".

وأضاف المدير التنفيذي للعمليات في القرية العالمية أن "الفريق الإداري تمكن من إنهاء كافة المشاريع والاستعدادات لاستقبال الزوار يوم السبت الموافق 5 أكتوبر. ونتوقع أعدادا أكبر من الزائرين هذا الموسم لما سنقدمه من جديد ولمشاركتنا في احتفالات عيد الأضحى المبارك حيث سنزيد ساعات العمل في القرية حتى الثالثة صباحا وذلك تماشيا مع مبادرة حكومة دبي التي سمحت بتمديد ساعات استقبال المتسوقين والزوار على مدار 24 ساعة خلال مواسم الأعياد وذلك لإتاحة فرصة أكبر للجميع للاستمتاع بالمرافقنا وخدماتنا الجديدة التي يصعب أن تتوفر معا في مكان واحد".

من جانب آخر، حرصت إدارة القرية العالمية على منح زائريها قيمة إضافية ومزايا توفيرية أكبر من خلال تذاكر الدخول حيث يبلغ سعر تذكرة الدخول هذا الموسم 15 درهما للبالغ بينما يبقى الدخول مجانيا لثلاث فئات تشمل الأطفال دون الثالثة ذوي الاحتياجات الخاصة والزوار ممن تزيد أعمارهم على 65 عاما.

وتقدم القرية العالمية هذا الموسم مجموعة من العروض الترويجية لتمنح الزوار قيمة مضافة والتي سيتم الإعلان عنها على مدار الموسم.

وتتضمن هذه العروض قسيمة إضافية يتم استبدالها في "جزيرة الخيال" في منطقة الألعاب الترفيهية بالإضافة إلى قسيمة تؤهل الزائر للاشتراك في سحوبات القرية العالمية هذا الموسم على 16 سيارة.

وتعد القرية العالمية ملتقى ثقافيا ترفيهيا يجمع الحضارات ويمنح الزائرين فرصة لمزيد من المعرفة والاكتشاف والاطلاع وذلك من خلال مجموعة واسعة من الأفكار المبتكرة والعروض التراثية النابعة من الأصالة والتقاليد.

وعلى سبيل المثال لا الحصر تم تزويد "جزيرة الخيال" الأولى من نوعها في الشرق الأوسط بأرضية خشبية بلمسات جديدة تعكس نمط مدينة الألعاب العالمية "كوني آيلاند" ومن المتوقع أن تنال إعجاب العائلات وجميع فئات الزوار من مختلف الفئات العمرية لما تحمله من بعد ترفيهي يتسم بمعايير عالمية ولاحتوائها على 36 لعبة إلى جانب ألعاب المهارة لتقدم لزوار القرية العالمية تجربة فريدة وأجواء مميزة لاول مرة في الشرق الأوسط.

اقرأ أيضا