الاتحاد

الرئيسية

محمد بن زايد يشارك أفراد المجتمع ممارسة الرياضة

شارك الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة مساء أمس أفراد المجتمع باختلاف أعمارهم وجنسياتهم في الفعاليات الرياضية التي تنظمها حلبة مرسى ياس كل ثلاثاء في جزيرة ياس وتتضمن رياضات الجري والمشي وركوب الدرجات الهوائية ضمن برنامج "تدرب في ياس".

والتقى سموه في بداية مشاركته في الفعاليات الرياضية بالمنظمين والحضور حيث تبادل سموه الحديث معهم حول أهمية إقامة مثل هذه الفعاليات التي تعود بالفائدة على أفراد المجتمع صحيا وبدنيا.

بعدها، انطلق سموه مستقلا إحدى الدراجات الهوائية التي تقدمها حلبة ياس للجمهور لممارسة رياضة الدراجات على مضمار الحلبة الذي يبلغ طوله 5ر5 كم حيث قطع مسافة المضمار مرتين.

ورافق سمو ولي عهد أبوظبي في هذا النشاط الرياضي سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني وسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي وسمو الشيخ محمد بن خليفة آل نهيان عضو المجلس التنفيذي ومعالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان رئيس هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة وعدد من أعضاء المجلس التنفيذي وكبار المسؤولين في المؤسسات والدوائر الحكومية في إمارة أبوظبي.

وقال سموه، عقب مشاركته في رياضة الدرجات الهوائية، "إن هذه المشاركة جميلة خاصة أننا نرى 2000 شخص تقريبا في المضمار منهم من يجري ومنهم من يقود الدراجة والمهم هو أن كل واحد منهم وهو يشارك تظهر في عيونه ابتسامه .. الله يديم الفرحة ويديم عز البلاد ويحفظها".

وأضاف الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان أن الرياضة بكافة أنواعها لها مردود إيجابي وصحي على الإنسان تساعده على الحياة بشكل أفضل إضافة إلى فوائدها الكبيرة في التقليل من مخاطر الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة ..معربا سموه عن أمله في رؤية المزيد من أفراد المجتمع وهم يشاركون في مثل هذه الفعاليات والأنشطة ويعتمدون الرياضة جزءا من نمط حياتهم.

وأكد سمو ولي عهد أبوظبي أن النشاط الحركي أصبح أكثر أهمية من أي وقت مضى بسبب طبيعة الحياة التي نعيشها في الوقت الحاضر لذلك يجب أن لا تشغلنا أعمالنا ومسؤولياتنا أو روتين الحياة ومتطلباتها عن ممارسة الرياضة بشكل يومي ..مشيرا سموه إلى أهمية دعم البرامج التي ترسخ المشاركات المجتمعية وتحفز الأنشطة الرياضية.

وأشاد سموه بفكرة حلبة ياس ودعمها للمبادرات المجتمعية والرياضية والاستفادة من إمكانيات مرافقها واستغلالها بما يعود على الفرد والمجتمع بالفائدة وبدور المؤسسات والهيئات الداعمة والراعية لمثل هذه الفعاليات ..معربا سموه عن سعادته بالمشاركة في هذه الأجواء الإيجابية مع محبي ممارسة الرياضة باختلاف أعمارهم وجنسياتهم والتي تعزز الشعور بالثقة بالنفس والسعادة والتفاؤل.

وعبر المشاركون ومرتادو حلبة ياس خلال لقائهم وحديثهم مع سمو ولي عهد أبوظبي عن سعادتهم وفرحتهم بتواجد سموه بينهم ومشاركته لهم ممارسة الرياضة حيث أشاعت هذه المشاركة أجواء من الحماس والحيوية والبهجة والسرور في نفوس الجميع.

ويمنح "تدرب في ياس" الذي يقام كل ثلاثاء من الساعة 6 إلى 9 مساء أفراد المجتمع الفرصة لممارسة رياضة الجري أو المشي أو ركوب الدراجة الهوائية بعيدا عن مخاطر الطريق وعلى أرضية إحدى أبرز حلبات السباق عالميا حيث يستقطب هذا الحدث إلى الحلبة أسبوعيا جموعا غفيرة من الجمهور وبعضوية ما يربو عن ستة آلاف شخص مما يجعل هذا الحدث من أكثر الأنشطة الصحية والترفيهية رواجا في أبوظبي.

وتنظم حلبة مرسى ياس أيضا برنامجا رياضيا خاصا بعنوان "الرياضة في ياس" يقام كل أربعاء من الساعة 6 إلى 9 مساء تم إعداده خصيصا للسيدات بهدف تشجيعهن على ممارسة التمارين الرياضية في بيئة تضمن لهن حرية ممارسة الرياضة والمحافظة على خصوصيتهن.

وتقدم حلبة مرسى ياس كذلك نشاطات صحية وثقافية واجتماعية وعددا من الفعاليات والبرامج التي تجذب اهتمام الزو ار خاصة تجربة قيادة سيارات السباق السريعة مع إعطاء دروس تدريبية على ايدي خبراء لقيادة مثل هذه السيارات ..إضافة إلى إتاحة الفرصة للجمهور لتجربة قيادة مركباتهم الخاصة على حلبة مضمار مرسى ياس وتجربة ممارسة رياضة الكارتينغ في المنطقة المخصصة لهذه الرياضة.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: من أراد أن يخدم الوطن فليخدم الشعب