الاتحاد

الرياضي

سيف بن فطيس يصطاد «ذهبية الإسكيت» برقم عالمي

دبي (الاتحاد)

فاز سيف بن فطيس، رامي منتخبنا الوطني ونادي النخبة، بالميدالية الذهبية لرماية الأطباق في بطولة كأس الجائزة الكبرى الدولية بقبرص بمشاركة 70 رامياً من 27 دولة، بعد تسجيله رقماً عالمياً جديداً بواقع 123 طبقاً من أصل 125.
ويعد إنجاز الرامي سيف بن فطيس الأول من نوعه بعد تطبيق النظام الجديد في مرحلة النهائيات الذي يتعلق بالجولة النهائية وآلية احتساب المراكز الثلاثة الأولى فيها، حيث سبقه كذلك خالد الكعبي الذي توج بطلاً لمسابقة الدبل تراب عقب تفوقه على نخبة من الرماة المميزين على مستوى العالم. وأعرب سيف بن فطيس عن سعادته بهذا النجاح الكبير الذي مكنه من رفع علم الإمارات في هذا المحفل الدولي مرة أخرى، لاسيما أنه قد عاش ذات اللحظة التاريخية على نفس الميدان من قبل حين توج بذهبية كأس العالم عام 2015، والتي أهلته بدورها إلى دورة الألعاب الأولمبية الصيفية الماضية بريو دي جانيرو بمجموع مقارب من نتيجته بقبرص بواقع 122 طبقاً من أصل 125.
وقال: أهدى هذا الإنجاز الذهبي إلى قيادتنا الرشيدة وإلى شعب الإمارات، وأتقدم بالشكر والتقدير إلى سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، على دعمه المستمر للقطاع الرياضي وتوجيه سموه الدائم بتوفير الإمكانات المادية والمعنوية للرياضيين، مما يمنح الجميع الفرصة للتألق باسم الإمارات وتمثيلها على أفضل نحو ممكن في كل المحافل على المستويات كافة، لنمضي من استحقاق تلو الآخر، واضعين علم وطننا دائماً نصب أعيننا.
من جانبه، ثمن المهندس داوود الهاجري، الأمين العام المساعد للجنة الأولمبية الوطنية، الإنجاز الذهبي لسيف بن فطيس الذي ترجم حجم الجهود المبذولة من قبل اللاعب خلال المرحلة الأخيرة وحرصه على تطوير ذاته بصفة مستمرة، وقد بدا ذلك من خلال النتائج والأرقام التي دائماً ما تكون خير دليل على طموح الرياضيين ورغبتهم في تحقيق ميدالية ملونة نسعد بها جميعاً.
وأعرب الهاجري عن سعادته بالنجاح الذي حققه سيف بن فطيس، وقال: سعداء بالتميز الذي تسجله رياضة الإمارات بصفة مستمرة، وأتوجه بالشكر إلى سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم لرعايته لرياضيي النخبة، سواء في الرماية والدراجات.

اقرأ أيضا

برشلونة وميسي يتجنبان رحلة "الأفعوانة" وبيتيس يقهر "ثلاثي القمة"