الاتحاد

عربي ودولي

البشير يترحم على «الشهداء» ويوقع على هيكلة الأجور

الخرطوم (وكالات) - ترحَّم الرئيس السوداني عمر البشير على أرواح القتلى الذين سقطوا في الاحتجاجات على رفع الدعم الحكومي عن المحروقات، وعمد في أول تعليق على التظاهرات التي شملت العاصمة الخرطوم ومدناً أخرى إلى تسمية الضحايا بـ”الشهداء”. وقال البشير -القائد الأعلى للقوات المسلحة، مخاطباً احتفال الأكاديمية العسكرية العليا بتخريج دورتين أمس، إن الإجراءات الاقتصادية الأخيرة جاءت لتفادي انهيار الاقتصاد بعد زيادة التضخم واختلال سعر الصرف بعد أن تأثر الاقتصاد سلباً بانفصال الجنوب وخروج نفطه من الموازنة. وأضاف أن هذا الأمر تم شرحه للمواطنين، مبيناً أن “التظاهر السلمي حق مكفول للتَّعبير عن الرّأي عبر أسلوب حضاري”، وترحم على أرواح “الشهداء”، مشيداً بدور الشعب في تفويت الفرصة على “المخربين وإفشال مؤامراتهم ضد البلاد”. وحيا دور القوات المسلحة والشرطة وجهاز الأمن والقوات الأخرى في الحفاظ على مكتسبات الأُمة. وأشاد البشير بدور الجيش في الذود عن الوطن عبر التاريخ، وأضاف أن “ثورة الإنقاذ” منذ مجيئها تعمل وسط تحد كبير، حيث أفرزت اتفاقية السلام انفصال الجنوب وتم إشعال الحرب في دارفور من قبل أعداء اختلقوا وقائع لتشويه صورة السودان في الإعلام الذي أصبح أداة تستعمل ضد الشعوب المعارضة للسياسات العالمية ـ حسب تعبيره. إلى ذلك كشف إبراهيم غندور رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال السودان عن توقيع الرئيس عمر البشير أمس الأول على المنشور الجديد لهيكلة الأجور للعاملين بالدولة. وقال غندور للمركز السوداني للخدمات الصحفية (حكومي) إن المنشور يتضمن الزيادات الجديدة لكل قطاعات العاملين، مضيفاً أن التطبيق سيكون بأثر رجعى ابتداء من يناير الماضي، على أن يتم الصرف ابتداء من راتب أكتوبر الجاري.

اقرأ أيضا

الاحتلال الإسرائيلي يعتقل 14 فلسطينياً من الضفة