الاتحاد

عربي ودولي

263 قتيلاً وجريحاً في أعنف يوم بالعراق

بغداد - وكالات الأنباء:
شهد العراق أمس يوما داميا جديدا بتصعيد للعنف على نحو خطير جدا عقب يوم واحد من الاعلان عن اعتقال الأخ غير الشقيق للرئيس المخلوع صدام حسين ، إذ حصدت العمليات الانتحارية والتفجيرات والهجمات أكثر من 120 قتيلا وأوقعت عددا أكبر منه من الجرحى في نواح عديدة من العراق أخطرها هجوم انتحاري بسيارة مفخخة تسبب في مقتل 115 واصابة أكثر من 148 شخصا في الحلة· فقد أكد رجل اطفاء ان اعتداء الحلة ذات الغالبية الشيعية، نفذه انتحاري فيما اشار مستشفى المدينة الى ارتفاع حصيلة الاعتداء الى 110 قتلى· وقال الاطفائي عمار العاني 'لقد وجدنا يدي الانتحاري ملتصقتين بمقود السيارة المفخخة ونسخة عن المصحف محروقة بين حطام السيارة'· وبذلك يكون هذا أكبر عدد من القتلى يسقط في هجوم واحد منذ سقوط صدام حسين· ووقع الهجوم في وقت مبكر من صباح أمس عندما صدم منفذ الهجوم الانتحاري بسيارته المجهولة حشدا مصطفا للحصول على شهادات صحية لازمة للتقدم لوظائف حكومية وهناك سوق مزدحمة أيضا في الجوار مما أدى إلى ارتفاع عدد الضحايا· وقال محمود عبد ربه مدير عام إدارة الصحة العامة ببابل ان كثيرا من الضحايا من النساء والأطفال· وفي حادث آخر نجا مدير شرطة بلدة الاسكندرية من محاولة اغتيال في مدينة المسيب بمحافظة بابل· وقالت الشرطة العراقية ان سيارة يقودها انتحاري انفجرت صباح أمس لدى مرور موكب مدير شرطة الاسكندرية في المسيب لكنها لم تسفر الا عن مقتل الانتحاري·
وقال الجيش الأميركي أمس إن جنديا أميركيا قتل بالرصاص في بغداد· ووقع الحادث في وقت متأخر من مساء أمس الأول أثناء حراسة الجندي لنقطة تفتيش مرورية في منطقة جنوبية ببغداد· ونقل تقرير آخر عن الجيش الأميركي اعلانه مقتل جنديين من القوات الخاصة في بغداد وجرح اثنين آخرين بعد انفجار عبوة ناسفة محلية الصنع وهجوم بأسلحة صغيرة جنوب شرق بغداد السبت الماضي· كما اعلن الجيش نفسه الليلة قبل الماضية ان مسلحين قتلوا أربعة أشخاص واصابوا اثنين في الموصل· وقد أدى انفجارعبوة ناسفة داخل غرفة مدير بلدية ناحية حمام العليل بالموصل صباح أمس إلى وقوع عدد من الضحايا المدنيين· وذكر المستشفى الجمهوري بالموصل أن الانفجار أسفر عن إصابة ثلاثة بينهم ضابط برتبة نقيب من حرس البلدية بينما صرح مصدر في الطب الشرعي باستلام جثث خمسة قتلى أسفر عنها الانفجار وجميعهم من المدنيين· وقال الجيش العراقي ان 'جنديين عراقيين قتلا صباح أمس باشتباكات بين مسلحين وجنود عراقيين في الجبيرية جنوب سامراء· كما أفاد الجيش العراقي بمقتل عراقيين هما جندي ومترجم يعمل لدى القوات الاميركية اثر سقوط قذائف هاون الليلة قبل الماضية على احد مقار الجيش في الضلوعية· وذكرت شرطة الحلة أمس أن اثنين من أفرادها قتلا وأصيب أربعة آخرون بينهم اثنان من المدنيين جراء انفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون على الطريق الرئيسي بين الحلة والمسيب بينما قتل مدني وأصيب أربعة آخرون بينهم اثنان من أفراد الشرطة في هجومين منفصلين بضواحي بعقوبة شمال شرق بغداد· وهاجم مسلحون صباح أمس مركز شرطة الوحدة وسط بعقوبة مما أدى الى مقتل سائق حافلة صغيرة أثناء مروره في المنطقة وإصابة اثنين من المدنيين كانا معه·

اقرأ أيضا

زلزال بقوة 6.9 درجات يهز الفلبين