الاتحاد

عربي ودولي

11 ألف أسير يصومون رفضاً للاقتتال الداخلي

رام الله - ''الاتحاد'': نفذ أحد عشر ألف أسير وأسيرة في مختلف السجون الاسرائيلية امس ، يوم صيام عن الطعام رفضا واستنكارا للاقتتال الداخلي بين حركتي ''فتح'' و''حماس''· وقال النائب عيسى قراقع مقرر لجنة الاسرى في المجلس التشريعي والذي تلقى تقارير عن الاضراب ،إن الاسرى قرروا القيام بهذه الخطوة من اجل ايصال رسالة واضحة ومحددة، بانهم يرفضون هذا الاقتتال الذي لا يصب الا في مصلحة اعداء الشعب الفلسطيني ،ومن شأنه أن يعصف بالمجمتع وأن يعرض اهداف الشعب الفلسطيني وحقوقه للخطر الشديد· وطالب الاسرى القيادة الفلسطينية في الرئاسة والحكومة وقيادتي ''فتح'' و''حماس'' وبقية الفصائل بالعمل من اجل العودة الى ''طاولة الحوار بين أبناء الجسد الواحد، بهدف العمل على التوصل لحكومة وحدة وطنية بوصفها أملا للشعب الفلسطيني ،وبوصفها أداة للتصدي لكافة المؤامرات المحدقة بشعبنا واهدافه'' حسبما نقل قراقع على لسان الاسرى · وأكد قراقع أن الاسرى هددوا بأنه في حالة استمرار التوتر والاقتتال فإنهم سوف يلجأون الى سلاحهم الوحيد ما وراء الجدران ،الا وهو إعلان الاضراب المفتوح عن الطعام حتى يتم نزع فتيل الأزمة الداخلية ·

اقرأ أيضا

الاحتلال يعتقل 10 فلسطينيين من الضفة وإضراب أسرى "عسقلان"