الاتحاد

عربي ودولي

اتصالات عربية لرفع الحصار عن الفلسطينيين

رام الله- ''الاتحاد'': أشار الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس، خلال مؤتمر صحفي مع وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس، الى وجود مساع فلسطينية لاستئناف الحوار من أجل تشكيل حكومة وحدة وطنية ''ببرنامج قادر على فك الحصار وإطلاق عملية سلام نستعيد من خلالها أرضنا المحتلة ونقيم عليها دولتنا المستقلة ونسترد جميع حقوقنا الوطنية''· وجدد عزمه إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية مبكرة في حال فشل هذه المساعي، وقال عباس: إن ما أثير عن لقاء مرتقب مع رئيس المكتب السياسي لحركة ''حماس'' خالد مشعل ''سابق لأوانه''·
وفي الوقت نفسه أكد الدكتور خليل الحية، رئيس كتلة ''حماس'' البرلمانية امس، أن هناك مساعيَ لتشكيل حكومة وحدة وطنية وإعادة الحوار على أسس وطنية تنطلق من وثيقة الوفاق الوطني، كما اكد التزام ''حماس'' ببرنامجها الذي انتخبت على أساسه، وحول الأنباء التي ترددت عن تخلي ''حماس'' عن الوزارات السيادية، شدد الحية على عدم صحة هذه الأنباء·وقالت مصادر صحافية فلسطينية امس: إن الإعلان عن حكومة الوحدة الوطنية سيكون نهاية الشهر الحالي في العاصمة المصرية القاهرة وبحضور كافة الفصائل والتنظيمات الفلسطينية، واضافت المصادر أن دولا عربية ودولية عدة وفي مقدمتها الاردن، تعهدت للرئاسة الفلسطينية برفع الحصار عن الشعب الفلسطيني فور الاعلان عن حكومة الوحدة الوطنية التي من المتوقع ان تحظى بشرعية وقبول دوليين·
وقالت المصادر: إن العديد من الدول العربية تجري اتصالات حثيثة مع الادارة الاميركية ودول الاتحاد الاوروبي من أجل رفع الحصار المفروض على الشعب الفلسطيني في حال الاعلان عن حكومة الوحدة الوطنية·
يُذكر ان الادراة الاميركية ودول الاتحاد الاوروبي فرضت الحصار على الشعب الفلسطيني منذ تولي حركة ''حماس'' مقاليد السلطة في الخامس والعشرين من شهر يناير للعام الماضي·

اقرأ أيضا

نزوح 275 ألفاً بعد الهجوم التركي على سوريا