الاتحاد

الإمارات

«الداخلية» تحصل على الاعتماد «البلاتيني البريطاني» لنظام الاقتراحات المؤسسي

أحرزت وزارة الداخلية إنجازاً عالمياً جديداً لأنظمة العمل المطبقة في تعزيز روح المبادرة لدى الموظفين، إثر حصولها على شهادة الاعتماد البلاتيني من جمعية أفكار المملكة المتحدة، كأول وزارة حكومية ضمن أول تقييم تحصل على شهادة البلاتينيوم؛ والذي قام به فريق من الجمعية.
ويعتبر تصنيف البلاتينيوم أعلى مستوى ضمن تصنيف للجمعية البريطانية، يليه تصنيف الفئة الذهبية، ثم الفضية فالبرونزية.
وحصلت الوزارة على هذا الاعتماد، بعد اجتيازها مرحلة التدقيق الذي أجراه مدققون من الجمعية، لنظام الاقتراحات المؤسسي الذي تطبقه وزارة الداخلية؛ من خلال الإدارة العامة للاستراتيجية وتطوير الأداء لتحفيز الموظفين على المشاركة باقتراحاتهم وأفكارهم، بهدف تحسين أداء وإنتاجية الموظفين، وتطوير بيئة العمل، وزيادة نسبة رضا المتعاملين.
وأكد العقيد محمد حميد دلموج الظاهري، مدير عام الاستراتيجية وتطوير الأداء بالأمانة العامة لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، خلال إعلان الفوز؛ بأن هذا النجاح جاء تجسيداً لتوجيهات الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، انطلاقاً من الإيمان الكبير برؤية وزارة الداخلية بأننا نعمل بفعالية لتصبح دولة الإمارات العربية المتحدة إحدى أفضل دول العالم أمناً وسلامة، من خلال تقديم خدمات شرطية عالية الجودة للمواطنين والمقيمين في الدولة، لافتاً إلى أن جودة الأمن والأمان باتت مطلباً أساسياً في العالم، للوصول إلى حياة آمنة مطمئنة لكل من يعيش على أرض الدولة.
وأضاف أن ما حققته وزارة الداخلية، بحصولها على العديد من جوائز التميز على الصعيد المحلي أو الإقليمي أو الدولي، يعدّ انعكاساً حقيقياً لمستوى التطور الذي وصلت إليه، وما تم تحقيقه يعود إلى إشراف ودعم القيادة الشرطية، ومتابعتها الحثيثة والمستمرة لتطوير الأداء الحكومي بوجه عام، والعامل الآخر قدرة الجهاز الأمني وفعاليته المتميزة بقوة وكفاءة منتسبيه، والإيمان الكامل بحتمية العمل على توفير بيئة عمل صالحة ومستقرة، والارتقاء بخدماتها المقدمة للجمهور.
وعبّر فريق المدققين عن إعجابه الشديد بمنهجية العمل المتبعة في الوزارة، وجهود فريق العمل القائم على نظام المقترحات، وبخطط التطوير المستقبلية للنظام؛ سواء في إجراءات العمل أو في النظام الإلكتروني وما حققه من تعزيز لمفهوم الاتصال والتواصل بين الموظفين كافة.
يذكر أن جمعية أفكار البريطانية، هي مؤسسة غير ربحية، تُعنى بدعم وتعزيز مبادرات الموظفين حول العالم بأساليب، وطرق متطورة، وتوفر سبل تبادل المعرفة والخبرات بين مختلف المؤسسات حول العالم، سواء الحكومية أو الخاصة، وتعتبر جمارك دبي عضوا في جمعية الأفكار البريطانية (Ideas UK) وجمعية مشاركات الموظفين بالولايات المتحدة والمعنية باقتراحات وأفكار ومشاركات الموظفين (employee involvement association)، وجمعية الأفكار العربية.
ويتم منح تصنيف البلاتينيوم إذا بلغت نسبة كفاءة نظام الاقتراحات 90 في المائة فأكثر، حسب المعايير المعتمدة في الجمعية البريطانية، والتي تضم أكثر من 86 معياراً تغطي الجوانب التشريعية والمالية، وإجراءات النظام وقوانينه، وملاءمته وارتباطه بالهيكل التنظيمي للمؤسسة، ومدى تحقيقه لأهدافها، والاتصال والنشر والتواصل (جوانب توعوية)، والحوافز والمكافآت، ومؤشرات الأداء، وقياس كفاءة النظام، وإدارة المعلومات، وتدريب الموظفين وخضوعه للتطوير المستمر.

اقرأ أيضا

حمدان بن زايد يوجه بمتابعة وتلبية احتياجات أبناء الظفرة