الاتحاد

الإمارات

شرطة أبوظبي تبحث تطوير خدمات السياحة مع 47 سفارة وقنصلية

دورية من الشرطة السياحية على أحد شواطئ أبوظبي (من المصدر)

دورية من الشرطة السياحية على أحد شواطئ أبوظبي (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)- بحث قسم الشرطة السياحية في القيادة العامة لشرطة أبوظبي، سبل تعزيز العلاقات مع 47 سفارة وقنصلية لدى الدولة.
يأتي ذلك في إطار تطوير مناشط وعوامل الجذب السياحي لإمارة أبوظبي، فضلاً عن تقديم أفضل الخدمات الأمنية للوفود السياحية، تزامناً مع بدء موسم الاحتفالات والفعاليات السياحية المختلفة التي تنظمها الإمارات بوجه عام، وإمارة أبوظبي بشكل خاص.
وثمنّت السفارات والقنصليات الدبلوماسية، الدور الفعّـال والمحوري الذي يقوم به قسم الشرطة السياحية في شرطة أبوظبي، وأثنت في الوقت نفسه على فكرة تأسيس وتفعيل القسم، والمهام التي تضطلع بها شرطة أبوظبي في حل القضايا المتعلقة برعاياهم وتسهيل مهامهم.
وكان وفد من قسم الشرطة السياحية، زار في أوقات سابقة، عدداً من السفارات والقنصليات لدى الدولة، تطبيقاً لمنهجية تسهم في توطيد العلاقة مع الشركاء في مجال السياحة، وبحث أي معوقات في مجال العمل، كما يواصل “القسم” فرص تعزيز العلاقة السياحية مع عدد آخر من السفارات والقنصليات الدبلوماسية لدى الدولة.
وصرّح اللواء محمد بن العُوضي المنهالي، مدير عام العمليات الشرطية بأن من ركائز استراتيجية شرطة أبوظبي، هو جعل إمارة أبوظبي وجهة عالمية في جميع المجالات والصعد، فضلاً عن المحافظة على مكانتها كعاصمة لدولة الإمارات، ما يتطلّب تعزيز العلاقات مع مختلف الأطراف ذات الاختصاص، تعزيزاً لمكانة الإمارة، مركزاً رائداً وفاعلاً لاحتضان جميع الفعاليات والمناسبات المختلفة، بما فيها السياحة.
وأضاف: تماشياً للسمعة العالية التي تتمتع بها إمارة أبوظبي في المجال الشرطي، ورعاية لمصالح المواطنين والمقيمين والسيّاح والزائرين، وضماناً لحسن الإقامة، دفعت شرطة أبوظبي إلى تعزيز العلاقة مع جهات ذات الاختصاص، من أجل أن تغدو إمارة أبوظبي علامة بارزة دائماً في مجال السياحة إقليمياً وعالمياً، وترويجاً لمكتسباتها، وما تتمتع به من مقومات جذب كأحد أفضل الوجهات السياحية محلياً وخليجياً.
وأشار إلى أن شرطة أبوظبي، تؤدي دوراً رئيسياً مع أداء السياحة التي تزداد أهميتها في إمارة أبوظبي بشكل خاص، نظراً لتضافر عوامل متعددة، أبرزها البنية التحتية المتطورة، وتنوع المنتج السياحي، ما أسهم في زيادة الوفود السياحية، الأجنبية والخليجية والعائلية، خلال السنوات الماضية. من جانبه، قال المقدم مزيد العتيبي، رئيس قسم الشرطة السياحية في إدارة التحريات والمباحث الجنائية: تأتي مثل هذه الزيارات الميدانية التي يقوم بها “القسم” مع الجهات ذات الاختصاص، بحثاً عن أوجه مجالات الاهتمام المشترك، والوقوف على أبرز الملاحظات التي قد تواجه السيّاح عند زيارتهم الإمارة، تجسيداً لاستراتيجية شرطة أبوظبي الهادفة إلى تعزيز ثقة الجمهور بالمؤسسة الشرطية. وأضاف: يسعى قسم الشرطة السياحية في مثل هذه الزيارات إلى توسيع دائرة التعريف بمهامه التي تخدم قطاع السياحة، سعياً إلى جعل إمارة أبوظبي بيئة جذابة للسياحة من الداخل والخارج، وخلق إحساس راسخ بالأمن والطمأنينة في المرافق السياحية.
وأوضح أن الزيارات إلى السفارات والقنصليات، شملت توزيع نشرات، ودليلاً إرشادياً متنوعاً، يعـرّف الوفود السياحية، والجاليات المقيمة، بالقوانين والعادات والتقاليد السائدة في الدولة، فضلاً عمّا تشمله نشرات وعبارات التوعية في الموقع الإلكتروني “للقسم”، وطرق التواصل مع الشرطة السياحية على البريد الإلكتروني (www.hr.adpolice.gov.ae/tourismpolice)، أو عبر خدمة “أمان” الهاتفية التابعة لشرطة أبوظبي (8002626).
وبموازاة ذلك، تحدّث المقدم العتيبي، حول مميزات قسم الشرطة السياحية، بتوافر عناصر مدربة ومؤهلة للتعامل بحرفية مع السيّاح، ووجود كوادر بشرية تجيد لغات عدّة، من بينها (الإنجليزية، والفرنسية، والصينية، والفلبينية، والأوردو، والفارسية وغيرها من اللغات)، وطرق تقديم النصائح والإرشادات والرد على كل ما يطرحه الزوّار من استفسارات سياحية أثناء وجودهم في إمارة أبوظبي.

اقرأ أيضا

محمد بن سعود يكرم الفائزين بجائزة رأس الخيمة للتميز التعليمي