الاتحاد

الإمارات

«الحمولة الزائدة» تتسبب في حجز 45 شاحنة في «الغويفات»

عدد من الشاحنات التي تم حجزها (من المصدر)

عدد من الشاحنات التي تم حجزها (من المصدر)

إيهاب الرفاعي (المنطقة الغربية) - حجز قسم مرور المنطقة الغربية التابع لمديرية المرور والدوريات 45 مركبة ثقيلة لتجاوزها الحمولة القانونية على طريق أبوظبي- الغويفات خلال الشهور الفترة من مطلع يناير وحتى نهاية يوليو الماضي، وذلك لمدة أسبوع مع غرامة تبلغ 500 درهم وتسجيل 3 نقاط مرورية على السائقين.
وأكد النقيب يوسف الحمادى رئيس قسم مرور المنطقة الغربية بالإنابة على خطورة الحمولة الزائدة فوق سطح المركبة، مضيفاً: أنها تؤدي إلى عدم توازن المركبة أثناء قيادتها على الطريق؛ الأمر الذي قد يؤدي إلى تدهورها، فضلاً عن احتمال تعرضها لمخاطر الأعطال الميكانيكية وانفجار الإطار، بسبب ثقل الحمولة».
وأشار الحمادى إلى  تكثيف الدوريات المرور على مدار اليوم على طريق أبوظبي الغويفات لضبط المخالفين لقانون السير والمرور والسرعات القانونية المقررة، مشدداً على ضرورة الالتزام بالحمولات القانونية المقررة واستخدام حزام الأمان وعدم الانشغال بالرد على المكالمات الهاتفية أثناء القيادة لتجنب مفاجآت الطريق.
من جهته، دعا النقيب عبد الرحمن آل علي مدير فرع العلاقات العام بالإنابة في قسم مرور المنطقة الغربية إلى ضرورة التزام الشاحنات بحدود الحمولة المسموح بها، بحيث لا يتجاوز ارتفاع الحمولة 60 سنتيمتراً، نظراً إلى إمكانية تسبب الحمولة الزائدة بالإخلال بتوازن المركبة، وصعوبة السيطرة عليها.
وحض قائدي الشاحنات على ضرورة الالتزام بقانون السير والمرور والسرعة المقررة على الطريق وبالمسارات المخصصة وأخذ قسط من الراحة  في حالة الشعور بالتعب والنعاس، والحرص على استخدام إطارات جيدة للشاحنة وتفقد إطاراتها لتفادى انفجارها والحرص في حال تغيير إطارات شاحنة، وقوفها على الكتف الأيمن خارج الطريق.
وكانت مديرية المرور والدوريات في شرطة أبوظبي قد شددت الرقابة والضبط المروري على الشاحنات في طريق أبوظبي - السلع، ضمن أولوية جعل الطرق أكثر أمناً، وتجسيداً لاستراتيجية السلامة المرورية، وحملتي «صيف بلا حوادث» و«سائقي الشاحنات في الحفظ والأمان»، اللتين أطلقتهما المديرية للحدّ من الأسباب التي تؤدي إلى وقوع حوادث مرورية، خصوصاً خلال هذه فترة الصيف، التي تشهد كثافة في الحركة المرورية على الطريق للقادمين والمغادرين للدولة.
وتضمنت حملات الضبط المرورية الالتزام بقانون السير والمرور، وصلاحية الإطارات، والالتزام بالسرعات القانونية، والحمولات المقررة، وترك مسافة كافية، إضافة إلى تشديد الرقابة على المركبات عموماً والشاحنات؛ نسبة لما تمثله الحوادث المرورية للشاحنات من مخاطر بالغة على مستخدمي الطرق كافة، خاصة ان الإحصاءات تشير إلى أن الحوادث المرورية للشاحنات شكلت نحو 11 في المائة من عدد الحوادث المرورية التي وقعت في الإمارة خلال العام الماضي.

اقرأ أيضا

الإمارات وروسيا.. علاقات برلمانية تجسد قوة الشراكة الاستراتيجية