الاتحاد

الإمارات

لبنى القاسمي تشارك في نقاشات الطاولة المستديرة بين الإمارات والبرلمان الأوروبي

لبنى القاسمي

لبنى القاسمي

أبوظبي (الاتحاد)- تشارك معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة التنمية والتعاون الدولي في نقاشات الطاولة المستديرة بين دولة الإمارات العربية المتحدة والبرلمان الأوروبي التي يستضيفها مقر البرلمان الأوروبي في بروكسل يومي 1 و2 أكتوبر الجاري وذلك ضمن مبادرة تسعى لتطوير شراكة استراتيجية جديدة بين الطرفين قائمة على المصالح والتفاهم المشترك.
يشارك من جانب الاتحاد الاوروبي ماريو ديفيد عضو البرلمان الأوروبي رئيس مجموعة الصداقة الإماراتية في البرلمان الأوروبي وسليمان حامد سالم المزروعي رئيس بعثة الدولة لدى الاتحاد الأوروبي سفير الدولة لدى المملكة البلجيكية.
كما يشارك كل من الدكتورة أمل عبدالله القبيسي النائب الأول لرئيس المجلس الوطني الاتحادي والدكتور علي النعيمي مدير جامعة الإمارات وعدد من المسؤولين من وزارة شؤون الرئاسة ووزارة الخارجية.
يتضمن البرنامج لقاءات واجتماعات مشتركة تبحث في سبل تعزيز وتطوير العلاقة الثنائية بين دولة الإمارات العربية المتحدة والبرلمان الأوروبي بما يخدم المصالح المشتركة التي تشهد تطورا ملموسا.
وتتركز المناقشات على الفوائد المتبادلة التي ستعود على الطرفين جراء تطوير العلاقات بين دولة الإمارات والاتحاد الأوروبي ودور المجلس الوطني الاتحادي في تطوير العلاقات مع البرلمان الأوروبي وكيف يمكن أن يساهم التعليم في بناء شراكات جديدة بين الإمارات والاتحاد الأوروبي.
يذكر أنه تم مؤخرا الإعلان عن فتح بعثة دائمة للاتحاد الأوروبي في أبوظبي وذلك تقديرا من الاتحاد لدور الإمارات الإقليمي الفاعل في جميع المجالات كما تم إطلاق مجموعة الصداقة بين البرلمان الأوروبي ودولة الإمارات الرامية إلى تحقيق أهداف عديدة وتعزيز التواصل والتفاهم بين أعضاء البرلمان الأوروبي ونظرائهم في الإمارات العربية المتحدة بشكل دوري.
ومن المقرر أن تقوم الشخصيات الإماراتية - إضافة إلى المشاركة في جلسات نقاش الطاولة المستديرة - بعقد جلسات نقاش ولقاءات ثنائية تشمل مقابلات مع “كريستينا جورجييفا” المفوض الأوروبي للتعاون الدولي والمساعدات الإنسانية والاستجابة للأزمات و”هيرمان فان رومباي” رئيس المجلس الأوروبي إضافة إلى المجتمع الأكاديمي البلجيكي.
ورحب سليمان المزروعي سفير الدولة لدى بروكسل بإطلاق هذه الشراكة، وقال إن “تأسيس هذه الشراكة المهمة مع الاتحاد الأوروبي سيساعد في تكوين فهم أفضل للقضايا السياسية للطرفين”.

اقرأ أيضا