الاتحاد

الإمارات

"الإيكاو" وشرطة دبي يناقشان أمن المطارات

دبي - الاتحاد: استقبل العميد طيار أحمد محمد بن ثاني مدير الإدارة العامة لأمن المطارات في شرطة دبي، بحضور العقيد عمر حسن العطار نائب مدير الإدارة العامة لأمن المطارات، السيد هيلي بيلي رئيس قسم الأمن وسلامة الطيران في المنظمة الدولية لأمن الطيران ((الايكاو))، يرافقه السيد أسامة العامري رئيس قسم أمن وسلامة الطيران بالهيئة العامة للطيران المدني بالدولة·
تم خلال اللقاء، استعراض الدور الأمني لإدارة أمن المطارات، وخططها لمواجهة الارتفاع المتزايد في أعداد المسافرين، بالإضافة إلى معرفة دور رجل الشرطة في مجال الرقابة والتفتيش والتدريب والشراكة المجتمعية، إضافة إلى بحث سبل تعزيز التعاون الأمني وتبادل الخبرات في مجال أمن الطيران والمطارات·
وقدم العميد الطيار أحمد محمد بن ثاني، للوفد الضيف، شرحاً مفصلاً حول مهام الإدارة وطبيعة عملها والآلية المتبعة في تأمين مطار دبي الدولي، الذي يعد من أكثر مطارات العالم نمواً، موضحاً النمو المضطرد في عدد المسافرين، الذي وصل في العام الماضي إلى 24 مليوناً و700 مسافر، بنسبة زيادة بلغت أكثر من 14% عن العام 2005م·
كما استعرض مدير الإدارة العامة لأمن المطارات، برامج التدريب التي تعد أحد أهم المعايير التي تنتهجها الإدارة العامة الأمن المطارات، وفق متطلبات ((الإيكاو))، مشيراً إلى إنشاء مركز تدريبي متخصص في مجال أمن المطارات في العام 2002م، تحت مسمى مركز دبي لأمن الطيران المدني، يعد نقلة نوعية في مجال تأهيل وتدريب العاملين في المطار·
وأطلع العميد طيار أحمد بن ثاني، الوفد الضيف، على أساليب عمل الإدارة في توطيد العلاقة مع شركائها في مطار دبي الدولي، وذلك عبر اجتماعات مجلس الشرطة لخدمة المطارات، الذي يعقد دورياً بحضور الدوائر والمؤسسات الحكومية والخاصة، لمناقشة أهم المشكلات التي قد تؤثر على سير العمل، إضافة إلى استحداث برنامج تواصل، الذي يتم بموجبه عقد اجتماعات دورية مع مندوبي شركات الطيران المعتمدة في مطار دبي الدولي·
كما استمع وفد منظمة ((الإيكاو))، إلى شرح من مدير الإدارة العامة لأمن المطارات، حول الدور الكبير لغرفة العمليات ومهامها في مراقبة جميع مرافق مطار دبي الدولي ومنافذه، بواسطة 1300 كاميرا، سيصل عددها بعد الانتهاء من مشروع التطوير في المطار إلى أكثر من ثلاثة آلاف كاميرا·
وأضاف الرائد الدكتور محمد سعيد : ساعدتنا نتائج استطلاع الرأي، في تلبية احتياجات جميع المستفيدين من برامج المركز، حيث ارتفع عدد الدورات والندوات من 44 دورة في خطة العام الماضي إلى 47 دورة في الخطة التدريبية الجديدة·

اقرأ أيضا

الإمارات تشارك في برنامج دولي للشباب بنيوزيلندا