الاتحاد

الإمارات

«البيئة والمياه» تحذر من استخدام المبيد القاتل «فوسفيد الألمنيوم»

عائشة العبدولي خلال اللقاء مع ممثلي وسائل الاعلام الهندية (من المصدر)

عائشة العبدولي خلال اللقاء مع ممثلي وسائل الاعلام الهندية (من المصدر)

دبي (الاتحاد)- أطلقت وزارة البيئة والمياه حملة إعلامية بالتعاون مع منتدى الإعلام الهندي، بهدف التحذير من خطورة استخدام مبيد فوسفيد الألمنيوم، الذي تم استخدامه مؤخراً من قبل بعض الأفراد للقضاء على الحشرات المنزلية.
وعرضت المهندسة عائشة العبدولي وكيل الوزارة المساعد لقطاع شؤون البيئة اهداف الحملة التوعوية حول خطورة استخدام المبيد، بحضور أكثر من 30 إعلامياً من وسائل الإعلام المسموعة والمرئية والمقروءة الموجهة للجالية الهندية بالدولة. وعرفت العبدولي في بداية اللقاء بالمبيد، موضحةً مدى خطورة استخدامه على الأرواح البشرية، فهو مبيد حشري قاتل عبارة عن أقراص تتحول من الحالة الصلبة إلى الحالة الغازية، وينطلق منها غاز قاتل يسمى الفوسفين PH3. وأكد أهمية تكامل الجهود بين وزارة البيئة والمياه والوسائل الإعلامية لتوعية الجمهور بذلك، داعية إياهم لتوجيه أفراد الجمهور حول كيفية الوصول إلى قائمة الشركات المرخصة، والتي تتوافر من خلال بلديات الدولة ومواقعها الإلكترونية، وعلى استخدام المبيدات المسجلة في الوزارة فقط من خلال التأكد من وجود رقم تسجيل الوزارة في ملصق عبوة المبيد. وأضافت أن وزارة البيئة والمياه حرصت على استقطاب منتدى الإعلام الهندي كونه يخاطب شريحة عريضة من جمهور الجالية الهندية التي تتواجد في الدولة، والتي تستخدم هذا المبيد لقضاء على بعض الآفات المنزلية، وأشارت العبدولي إلى أن الهدف من استقطاب تلك القنوات هو الوصول إلى أكبر عدد ممكن من الجمهور وبمختلف اللغات، لتيسير وصول الرسالة الإعلامية المطلوبة لهم. وعرضت العبدولي أثناء اللقاء جهود الوزارة في إحكام الرقابة على تداول المبيدات من خلال إصدار قرار مجلس الوزراء رقم 27 لسنة 2012 بشأن تنظيم تداول مبيدات مكافحة آفات الصحة العامة، الذي نص على أن شركات المكافحة يجب أن تكون مرخصة من قبل السلطة المحلية، وأن تستخدم المبيدات المسجلة في الوزارة فقط. وسعت الوزارة إلى إيقاف تداول هذا المبيد الخطير، والذي يستخدم لأغراض أخرى محددة من خلال إصدار قرار رقم 849 لسنة 2010 بشأن المبيدات المحظورة والمقيدة الاستخدام بالدولة، والذي نص على حظر مبيد فوسفيد الألمنيوم كمبيد آفات صحة عامة وقيدت الوزارة استخدامه في عام 2013 للآفات الحشرية في المخازن فقط. وأضافت إن الاتجار غير المشروع لهذا المبيد قد انتشر، وذلك عن طريق الأفراد وشركات مكافحة الآفات بالدولة غير المرخص لها، حيث تقوم هذه الشركات باستخدام هذا المبيد بطريقة غير قانونية كمبيد صحة عامة لقتل حشرات وقوارض الأبنية والمنازل. وعرضت لعدة حالات وفاة بالدولة، كان أكثرها لفئة الأطفال بحكم أن مناعة الأطفال ضعيفة، وتكثر حالات الوفاة في الشقق المنزلية، حيث يقوم مالك الشقة باستخدامه وإخلاء شقته من عائلته ثم يتسرب غاز المبيد إلى الشقة المجاورة عن طريق فتحات التكييف لتؤدي إلى حالات التسمم والوفاة.

اقرأ أيضا

سعيد بن طحنون يشهد احتفالات النادي المصري بالعيد الوطني