الاتحاد

الإمارات

دليل شامل للتدقيق على سلامة الطرق في دبي

دبي - الاتحاد: أعلنت هيئة الطرق والمواصلات أنها بصدد إنجاز دليل شامل حول التدقيق على سلامة الطرق في إمارة دبي بهدف الارتقاء بالنواحي التصميمية للطرق، يشتمل على مراحل رئيسة تشمل التخطيط والتصميم المبدئي والنهائي مروراً بمرحلة ما قبل افتتاح الطريق وصولاً إلى التدقيق على الطرق القائمة بما في ذلك الطرق الحرة والسريعة والشريانية، والتجميعية، والمحلية·
وكشف المهندس بدر مطر الصيري مدير إدارة المرور أن هذا المشروع الذي تنفذه الهيئة بالتعاون مع أحد بيوت الخبرة الأسترالية المتخصصة في هندسة سلامة الطرق يهدف أساساً إلى وضع معايير ثابتة وواضحة للتدقيق على سلامة مشاريع الطرق في إمارة دبي لتفادي العيوب المحتملة في الطرق قبل إنشائها بإشراف مهندسين مؤهلين مستقلين لاستبعاد أي عيوب فنية قد تسبب حوادث في الطرق باستخدام أدلة عمل خاصة للمساعدة في اتباع أسلوب واضح المنهجية بشكل موثق ومنتظم، ما يقلل من العوامل التي يمكن أن تمثل خطورة على مستخدمي الطريق·
وقال مدير إدارة المرور: إن مشروع التدقيق على سلامة الطرق سيتم تنفيذه على جميع المراحل التصميمية للمشاريع، والتي تشمل مرحلة التخطيط المبدئي، ومرحلة التصميم المبدئي، ومرحلة التصميم النهائي، ومرحلة التحويلات المرورية، ومرحلة ما قبل افتتاح الطريق، إضافة إلى التدقيق على الطرق القائمة، موضحاً أن عملية التدقيق تشمل جميع الطرق الحرة والسريعة، والطرق الشريانية، والطرق التجميعية، والطرق المحلية·
أربع مراحل
وأوضح أن المشروع يشتمل على أربع مراحل رئيسة، المرحلة الأولى منه تشمل مراجعة مواصفات التدقيق على سلامة الطرق المطبقة في مختلف الدول، إضافة إلى مراجعة الإجراءات والمواصفات المطبقة حالياً في دبي· وقد قامت الهيئة خلال العام 2006 الماضي بنحو 27 عملية مسح وتدقيق على عدد من الطرق والمناطق منها مشاريع الطرق الموازية، والطرق في المناطق السكنية المختلفة في الإمارة·
وأشار إلى أن المرحلة الثانية من المشروع تتضمن إعداد مسودة الدليل بعد دراسة الظروف المرورية المحلية، وتم تطبيقها بشكل تجريبي على ثلاثة مشاريع جديدة مختلفة، أعقبها إعداد النسخة النهائية للدليل· وقد تخلل المرحلة الثالثة من المشروع تنظيم ورشة تدريبية لمهندسي المرور والطرق لتكوين قاعدة من الكفاءات المحلية في هندسة سلامة الطرق لتقوم بتطبيق نتائج الدورات في الدليل، بينما ستبدأ المرحلة الرابعة بعد سنة من بدء استخدام النظام، وستكون عبارة عن تقييم ومتابعة الملاحظات وإعداد تقرير نهائي عن المشروع·
وأضاف أن الهيئة قامت مؤخراً بإجراء عمليات تدقيق على عدد من المشاريع الجديدة المقترح تنفيذها والخروج بتصاميم هندسية لطرق أكثر أمناً، وتم أيضاً تنظيم ورشة عمل تعريفية عن أهمية التدقيق على السلامة المرورية للتعريف بالمشروع حضره مديرو الإدارات والأقسام ومهندسو المرور والطرق في هيئة الطرق والمواصلات·
ونوه الصيري إلى أن تكلفة إجراءات التدقيق على سلامة الطرق تعد منخفضة جداً ولا تتجاوز 1% من تكلفة التصميم، لكنها مهمة وتؤدي إلى تصميم طرق أكثر أمناً وتقلل من الحوادث الناجمة عن العيوب الهندسية للطرق، بالإضافة إلى مزاياها الأخرى في توفير الوقت والمال الضروريين لتصليح الطرق بعد إنشائها، مشيراً إلى أن تجارب الدول الأخرى تؤكد أن عوائد تكلفة إجراءات التدقيق على سلامة الطرق تصل إلى 120% خلال العام الأول من تنفيذ المشروع وترتفع إلى 146% خلال العام الثاني·

اقرأ أيضا

خليفة يهنئ رئيس كازاخستان الجديد