الاتحاد

الإمارات

مؤسسة الإمارات تتلقى دعما من جلوبال ايفنتر

تلقت مؤسسة الإمارات دعماً مالياً بقيمة مائتي ألف درهم من قبل ''جلوبال ايفنتز'' الجهة المنظمة لقمة أبوظبي للقيادة العالمية ،2006 تقديراً لمشاركة معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة الاقتصاد ومعالي خلدون خليفة المبارك رئيس جهاز الشؤون التنفيذية في إمارة أبوظبي في فعاليات القمة·
وسيتم استخدام المبلغ من قبل المؤسسة لصالح أنشطتها الاجتماعية والتنموية المختلفة·
وأعربت مؤسسة الإمارات عن خالص تقديرها وامتنانها لهذه المبادرة المتميزة والدعم المالي والمعنوي المتواصل لمعالي الشيخة لبنى القاسمي ومعالي خلدون المبارك لاستراتيجيتها التي تهدف إلى تحقيق التوازن الاجتماعي والاكتفاء الذاتي في أنحاء البلاد·
وأكدت معالي الشيخة لبنى القاسمي وزيرة الاقتصاد أن دعم مؤسسة وطنية تسعى إلى تحسين جودة الحياة لمختلف فئات المجتمع في دولة الإمارات مادياً ومعنوياً واجب على كل فرد ومؤسسة في هذه الدولة لتحقيق الأهداف الاجتماعية والتنموية بسهوله ويسر ورد الجميل إلى هذا المجتمع والإسهام في نموه وازدهاره·
وأوضحت معاليها أن مؤسسة الإمارات تعمل على توسيع قاعدة التطور في مجتمع الإمارات من خلال برامج تتسم بالشفافية وتقدم الدعم والمساعدة لكل من يحتاجها في أنحاء الدولة إضافة إلى توظيف إنجازات أبناء المجتمع في تمكين بقية أفراده من استثمار طاقاتهم الكامنة وتفعيل دورهم ضمن النسيج الاجتماعي·
من جانبه أشاد معالي خلدون المبارك بالجهود التي تقوم بها مؤسسة الإمارات في خدمة النفع العام وأكد أهمية الدعم المتواصل للمؤسسة لتمكينها من تحقيق برامجها في خدمة المجتمع الإماراتي وتحقيق انتشار أكبر في الوسط الاجتماعي والتنموي في الدولة·
وتعد ''مؤسسة الإمارات'' منظمة نفع اجتماعي أنشأتها حكومة دولة الإمارات عام 2005 لتمكين القطاعين العام والخاص من إطلاق مبادرات جديدة مشتركة تسهم في تطوير المجتمع وتحقيق مصلحة جميع أبنائه·
وتمثل المؤسسة مبادرة فريدة تقوم على جهود مختلف قطاعات المجتمع وتوفر قناة موثوقة يستطيع الأفراد والمؤسسات من خلالها رد الجميل إلى المجتمع للإسهام في نموه وازدهاره·
ويرأس مجلس إدارة مؤسسة الإمارات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة فيما يتولى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية منصب نائب رئيس المجلس وعضوية سبع شخصيات بارزة ومرموقة تمثل مختلف قطاعات المجتمع في الإمارات·
وتدير المؤسسة صندوقاً وقفياً يموله على نحو مشترك القطاعان العام والخاص إضافة إلى أن الحكومة والأفراد تركز من خلاله على أربعة مجالات رئيسية هي التعليم والبحث والتطوير والثقافة والفنون والتنمية الاجتماعية والبيئية حيث ستقوم المؤسسة في واحدة منها بدعم برامج تهدف إلى تحقيق التوازن الاجتماعي والكفاية لجميع فئات المجتمع·
ومن خلال برامج التمكين الاجتماعي والمبادرات الهادفة إلى تطوير المجتمع على كافة المستويات ستعمل مؤسسة الإمارات على الارتقاء بمجتمع الإمارات وشعبها محققة بذلك خطوة جديدة نحو تجسيد رؤية مؤسس الدولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله· ''وام''

اقرأ أيضا

خادم الحرمين يستقبل عبدالله بن بيه