الاتحاد

الإمارات

حنيف: مركز للغة العربية على مستوى دول التعاون في الشارقة

مسقط ـ مصطفى المعمري:
أكد معالي الدكتور حنيف حسن علي القاسمي وزير التربية والتعليم خلال حضوره أعمال الدورة العادية التاسعة عشر لمؤتمر وزراء التربية والتعليم في دول مجلس التعاون الخليجي أن المحاور التي سيتناولها المؤتمر تتعلق بتطوير التعليم في دول المجلس منها مناقشة إنشاء مركز اللغة العربية والذي ستحتضنه دولة الإمارات العربية المتحدة بمكرمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي حاكم إمارة الشارقة والذي وافق مشكورا بأن يكون مقر المركز بإمارة الشارقة·
وأوضح معالي وزير التربية والعليم خلال حضورة أعمال المؤتمر المنعقد في العاصمة العمانية مسقط والتي بدأت أعماله صباح أمس أن إنشاء هذا المركز يعكس اهتمام مجلس التعاون بموضوع اللغة العربية باعتبارها لغتنا القومية وبالتالي، مشيرا إلى أن وجود مركز متخصص سوف يساهم في تطوير مناهج ودراسات وبحوث اللغة العربية وسيكون متاحا أمام جميع أبناء دول مجلس التعاون للاستفادة من ما سيقدمه من خدمات· وقال معالية في تصريح لـ (الاتحاد) إن هناك جهودا كبيرة تبذلها الدول الاعضاء في مجلس التعاون الخليجي للارتقاء بقدرات وإمكانيات المعلم الخليجي بالاضافة إلى ما يتعلق بتطوير المناهج والكتب الدراسية، حيث أن هناك تنسيقا مستمرا فيما بين الجهات المختصة ويحظى هذا الموضوع بمناقشات واسعة في المؤتمر والذي نأمل ان نخرج بتوصيات تخدم مسيرة التعليم والتطور التي يشهدها قطاع التعليم في مجلس التعاون الخليجي بمختلف مستوياته·
وحول توقيع السلطنة والإمارات لاتفاقية بروتوكول للتعاون المشارك في المجال التربوي قال معالية: إن العلاقات بين السلطنة ودولة الإمارات علاقات قوية وهناك لجنة مشتركة تعمل على تنظيم عدة أنشطة وبرامج عديدة خاصة فيما يتعلق بتبادل الزيارات والخبرات التربوية ونحن نسعى لتعزيز هذه الاتفاقية التي ستسهم بدون شك في تعزيز هذه الاتفاقية لتشمل مجالات اخرى مثل النشاط الطلابي وغيرها·

اقرأ أيضا

خادم الحرمين يستقبل عبدالله بن بيه