الاتحاد

الإمارات

الجرمن: نعيش عصر انفجار المعلومات والتحديات

انطلقت أمس بمقر معهد الإمارات الدبلوماسي فعاليات الدورة التدريبية الخامسة من برنامج ''دبلوم التأهيل الدبلوماسي'' الذي ينظمه المعهد دورياً والمخصص للملحقين الجدد· وألقى سعادة أحمد عبد الرحمن الجرمن، الوكيل المساعد للشؤون التخصصية كلمة في حفل افتتاح الدورة نيابة عن سعادة طارق أحمد ابراهيم الهيدان وكيل وزارة الخارجية بالإنابة رئيس مجلس إدارة المعهد بالوكالة أثنى خلالها على ''الجهود الدؤوبة'' التي تبذلها إدارة المعهد ونشاطها المتميز في مجال تصميم وتنفيذ برامج تدريبية ذات مستوى متقدم من حيث النوعية العلمية والاستجابة للاحتياجات الفعلية للوزارة· وقال إن المعهد·· وخلال فترة قصيرة من عمره أصبح علامة ساطعة على خريطة المعاهد الدبلوماسية اذ تجاوز نشاطه حدود دولة الإمارات، فدّرب دبلوماسيين من دول خليجية وعربية فضلاً عن برامجه التدريبية والتأهيلية التي استفادت منها كوادر من وزارات ومؤسسات الدولة وقطاعات عسكرية وإعلامية واقتصادية عديدة وهيئات المجتمع المدني ومنظماته·
ودعا المتدربين الى اغتنام هذه الفرصة الرائعة بالاستفادة القصوى من مختلف أنشطتها وبذل ما تملكون من جهد وطاقة للتعلم، والتزود بالمهارات اللازمة لرفع الأداء المهني وزيادة الانتاجية وبناء القدرات واكتساب المهارات وتوسيع المدارك والوعي بالشؤون الدولية خاصة واننا نعيش عصراً تتفجر فيه المعلومات والمعارف بشكل سريع وجارف·· وتتزايد فيه التحديات والمخاطر·
وأضاف ان هذه الفرصة العلمية والعملية ستزودكم بالأسلحة الملائمة لمسايرة التطورات التي يعرفها النشاط الدبلوماسي، وتعزيز إنجازات الدولة التي تحققت بقيادة المؤسس والقائد المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ''طيب الله ثراه'' ويحمل أمانتها ويدعم صرحها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله''·
وقدم سعادة السفير الدكتور يوسف الحسن مدير عام المعهد شرحاً مفصلاً لبرامج الدورة الجديدة موضحاً انها تشمل دراسات في الشؤون المحلية والخليجية وقضايا اقليمية متنوعة وورش عمل خاصة بالدبلوماسية الاقتصادية والإعلامية ومهارات القيادة والإشراف والتفاوض والعلاقات الدولية·

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يحضر الأمسية الرمضانية لحكومة أبوظبي