الاتحاد

الإمارات

محمد بن زايد يوجه بتوفير احتياجات المدارس

قام الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس مجلس أبوظبي للتعليم، يرافقه سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية، بزيارة تفقدية لمدرسة ذات السلاسل للتعليم الأساسي للبنات بمدينة العين·
وتعد المدرسة إحدى المدارس التي يشملها مشروع نظام الشراكة الذي يطبقه مجلس أبوظبي للتعليم تحت إشراف مؤسسة ''نورد أنجليا'' وهي إحدى أربع شركات تشرف على المشروع الذي يضم 30 مدرسةً في إمارة أبوظبي، منها 12 مدرسةً بمدينة العين، و6 مدارس في المنطقة الغربية، وذلك في إطار جولات سموه المتواصلة للوقوف على واقع أداء المؤسسات التربوية والتعليمية·
واجتمع سموه مع السيدة آمنة السعدي مديرة المدرسة وأعضاء الهيئة الإدارية الذين رحبوا بمقدم سموه، معربين عن سعادتهم بهذه الزيارة التي استمع سموه خلالها إلى شرح موجز من إدارة المدرسة عن مكونات المدرسة وما تضمه من مرافق خدمية، وتعرف على واقع سير العمل والأداء التعليمي بالمدرسة وجهود الهيئة التدريسية في تزويد الطالبات بشتى صنوف العلم والمعرفة·
كما استمع سموه إلى أبرز احتياجات المدرسة لمواكبة تطلعات القيادة الرشيدة في إحداث نقلة نوعية في منظومة التعليم في إمارة أبوظبي·
بعدها توجه سموه والحضور إلى عدد من الفصول التدريسية، وتعرف سموه على المختبرات الفنية وفصول اللغة الإنجليزية وما زودت به من تجهيزات ووسائل إيضاح لشرح المقررات والمواد الدراسية، إضافة إلى مكتبة المدرسة وقاعة المطالعة التي تضم الكتب والمطبوعات العلمية والإصدارات المعرفية التي تتناسب ومرحلة الدراسة·
وحضر سموه جانباً من حصص التدريس، واستمع إلى شرح المدرسات للمنهج الدراسي وتوضيح عن طرق التدريس ومدى التفاعل والاستيعاب للتعامل مع الوسائل التعليمية الحديثة في تلقي شتى المعارف والعلوم·
وتحدث سموه مع بناته الطالبات اللاتي ردَّدن هتافات الترحيب بزيارة سموه وسط مشاعر الفرح والسرور، وتعرف سموه في حوار أبوي باسمٍ على اهتماماتهن ومستوى تحصيلهن الدراسي·
كما حضر سموه اجتماعاً لمديرات مدارس الشراكة التي تتولى إدارتها مؤسسة ''نورد أنجليا'' والذي كان يعقد في المدرسة في نفس وقت الزيارة، حيث تم استعراض أبرز الإيجابيات والمعوقات التي تواجه مشروع مدارس الشراكة في إمارة أبوظبي·
ووجه سموه بضرورة إزالة جميع المعوقات وحصر احتياجات المدارس والعمل على تلبيتها ووضع البرامج التدريبية لجميع أعضاء هيئة التدريس في مدارس إمارة أبوظبي من أجل تنفيذ الخطط الموضوعة من مجلس أبوظبي للتعليم في سبيل الارتقاء بمنظومة التعليم وتعزيز هذا القطاع الهام الذي يتصدر اهتمامات القيادة الرشيدة·
وأثنى سموه خلال الزيارة على جهود هيئة التدريس بمدرسة ذات السلاسل، داعيا سموه المدرسات إلى مضاعفة الجهد لتحقيق أفضل النتائج، وطالبهن بضرورة العمل على غرس قيم الولاء والانتماء في نفوس الطالبات مع الأخذ بأساليب ومفاهيم التدريس الحديثة التي تزرع في الطالبات حب المبادرة والإبداع والابتكار والتميز، مشدداً سموه على أهمية العناية والاهتمام بالطلبة المتميزين والمتفوقين وتشجيعهم على بذل المزيد من الجهد ليواصلوا تفوقهم حتى المراحل المتقدمة باعتبارهم الركيزة الأساسية التي يعتمد عليها الوطن في مواصلة وتعزيز مسيرة التقدم والرقي في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله''· وفي ختام الزيارة أعربت مديرة المدرسة آمنة السعدي، نيابة عن هيئة التدريس والعاملين في المدرسة، عن بالغ شكرها وتقديرها لسمو ولي عهد أبوظبي على هذه الزيارة، ووصفتها بأنها حافز إضافي يدفعنا لبذل المزيد من العمل والجهد لتحقيق ماتصبو إليه قيادتنا الرشيدة والتي تقف دائما مع دعم المسيرة التعليمية للوصول بها إلى أفضل مراتب الرقي والتقدم·
وأشادت بدور مجلس أبوظبي للتعليم برئاسة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وحرصه الكبير على إحداث نقلة نوعية في قطاع التعليم من خلال تدريب وتأهيل العاملين فيه وتطوير قدراتهم وتحديث المرافق التعليمية بما يواكب العصر ويتفاعل مع تحدياته التقنية والعلمية التي يشهدها حاليا وتبني البرامج التعليمية ذات الجودة والمردود الايجابي لمخرجات التعليم·
رافق سموه خلال الزيارة سعادة مبارك سعيد الشامسي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم، وسعادة نبيل الظاهري مدير منطقة العين التعليمية وعدد من المسؤولين·

''وام''

اقرأ أيضا

سعيد بن طحنون يشهد احتفالات النادي المصري بالعيد الوطني