الاتحاد

كرة قدم

محسن صالح: «فخر أبوظبي» يتخلص من الضغوط بـ «الأسلوب المتكامل»

عبدالله القواسمة (أبوظبي)

سلط محسن صالح، المحلل الفني، الضوء في رؤيته للحالة الفنية الأبرز بـ «الجولة 18»، على مشهد التوهج المتواصل لـ «كوكبة» من لاعبي الجزيرة، وهم علي مبخوت، وخلفان مبارك، والحارس علي خصيف، والمغربي مبارك بوصوفة الذين نجحوا في تخطي الضغوطات الكبيرة التي يعانيها الفريق، وغلفت أداءه بشكل عام أمام بني ياس، عندما نجحوا في قيادة «فخر أبوظبي» إلى الفوز 3-1.
وأشار إلى أن تألق هؤلاء اللاعبين أسهم في خروج الجزيرة بنتيجة الفوز، وتحديداً خلفان مبارك الذي نجح بفضل مهاراته الفردية العالية وسرعة تحركاته وذكائه المتقد في تشكيل الخطورة الدائمة على مرمى المنافس، وحصل على ركلتي جزاء، منحهما على «طبق من ذهب» للمهاجم علي مبخوت.
ويرى محسن صالح أن الجزيرة يتفرد عن غيره من الفرق، أن الضغوطات الناتجة عن حاجته الماسة للفوز، والبقاء في القمة، وبفارق جيد عن المطاردين، لم تؤثر بصورة سلبية على جميع لاعبيه، كما يحدث مع بقية المنافسين، وإذا أخطأ مدافع، تجد زميلاً له في وسط الملعب يقوم بالتغطية، وعلاج هذا الخطأ بصورة مثالية، وإذا عانى مبخوت من الإجهاد تجد بوصوفة متألقاً في انطلاقاته، وإذا تعرض ليوناردو للرقابة اللصيقة تجد اللاعب الزئبقي خلفان مبارك يلبي التطلعات، ومن هنا فإن الجزيرة يواصل الفوز، رغم تراجع مستوى بعض اللاعبين، في بعض الأحيان، بفصل تكامل أسلوب اللعب، وفي الخطوط كافة.
وأشار إلى أنه بعد الفوز الأخير للجزيرة على بني ياس بملعبه، ووصوله إلى «النقطة 47»، نستطيع القول إن «هلال اللقب»، بدأ في الظهور فوق استاد محمد بن زايد، في حين تبقى على اكتمال المشهد نقاط قليلة، يمكن جمعها بسهولة في المباريات الثماني المتبقية أمام الإمارات والعين والشباب والنصر والظفرة على استاد محمد بن زايد، وثلاث أخرى خارج ملعبه أمام الأهلي ودبا الفجيرة وحتا، هذا إذا ما افترضنا حتمية فوز منافسيه في جميع مبارياتهم المتبقية، علماً بأن هناك مواجهات صعبة سوف تجمع المنافسين معاً.
وقال: بالنظر إلى المباريات التي تخوضها الفرق المطاردة للجزيرة، وهي الوصل والعين والأهلي، نرى أنه من الصعب بل من المستحيل أن تحقق «العلامة الكاملة» في المرحلة المقبلة، وذلك لأسباب عدة، يتقدمها اتساع الفارق مع المتصدر، وتذبذب المستوى الفني، إلى جانب الضغوطات التي تعانى منها، ونستطيع أن نؤكد أيضاً أن الجزيرة المتصدر سوف يتعرض للضغوط وهبوط في المستوى، والملاحظ أنه يعاني منها في الوقت الحالي، وظهر ذلك جلياً في مباراتيه الأخيرتين أمام اتحاد كلباء وبني ياس، بعدما قدم أمام الفريقين أداءً ضعيفاً، وهذا أكبر دليل على تأثير ضغوطات المنافسة على كل الفرق.
وأنهى محسن صالح حديثه، بالتأكيد على أن حظوظ الجزيرة في الفوز بلقب الدوري كبيرة، إذ يستحق أكثر من غيره الصعود إلى منصة التتويج، والمدهش أن مطارديه يزيدون من فرصه في تحقيق هذا الإنجاز بنتائجهم السلبية في بعض الأحيان، حيث توقع شخصياً أن يتم الإعلان عن فوز الجزيرة باللقب قبل ثلاث جولات على نهاية المسابقة.

اقرأ أيضا