الاتحاد

الرياضي

ماذا يعني ميتسو اليوم ؟

تكتسب مباراة اليوم الهامة والمرتقبة والتي تجمع منتخبي الإمارات حامل اللقب وقطر الساعي بكل جد واجتهاد لاستعادته، وذلك في إطار منافسات الجولة الثانية بالمجموعة الثانية بـ''خليجي''19 المقامة منافساتها في العاصمة العمانية مسقط، تكتسب أهمية على أهميتها التنافسية، فالفريقان مرشحان للتأهل إلى الدور الثاني في الدورة إلى جوانب واعتبارات معنوية أخرى ترتبط بالمدير الفني للمنتخب القطري الفرنسي برونو ميتسو، والذي كان قبل أن يتولى تدريب قطر، مدرباً لمنتخب الإمارات، وقاده للفوز في ''خليجي ''18 عام 2007 في أبوظبي·
واليوم ميتسو يخطط ويسعى للفوز على فريقه السابق، فماذا يعني هذا لميتسو وتلاميذه الجدد، والأهم ماذا يعني للاعبي منتخب الإمارات، وهل يهمهم كثيراً الفوز على الفريق الذي يدربه مدربهم السابق والذي تركهم دون حتى أن يودعهم على الطريقة العربية·
المثير في مباراة اليوم أكثر من سؤال يطرح نفسه، منها هل ميتسو قادر على شل حركة وفاعلية منتخب الإمارات من واقع خبرته ومعرفته بخبايا وأسرار ونقاط ضعف وقوة المنتخب بحكم تدريبه للفريق لفترة ليست بقصيرة قبل مجيئه للدوحة؟، ومنطق الإعلام الرياضي ومحللي القنوات الفضائية يمكن لميتسو فعل ذلك، لكن لننتظر ونرى ما سيفعله ميتسو اليوم، ومنتخب قطر في ستاد الشرطة بمسقط، والوجه الآخر لهذا الطرح، ماذا سيفعل لاعبو منتخب الإمارات للرد على مدربهم السابق برونو ميتسو ؟·
لو سيطرت هذه المشاعر على أجواء وأذهان اللاعبين في مباراة اليوم سيكون موعدنا مع أكثر مباريات ''خليجي ''19 متعة وإثارة ·· جمالية المهارات الفردية لنخبة اللاعبين الموهوبين بالتشكيلة الإماراتية، في مباراة اليوم نتمنى أن تنصهر في بوتقة الأداء الجماعي ·· عودة النجم الإماراتي إسماعيل مطر إلى التشكيلة البيضاء في مباراة اليوم كلاعب أساسي تجعل المتعطش للاستمتاع بالفن الكروي الرفيع يترقب المباراة بلهفة وشوق وتفاؤل، بأن ''سمعة'' سيطربنا بفنه الكروي الرفيع، كما هو المتوقع من نجم العنابي سبستيان وابراهيم خلفان ·· وسيظل هناك سؤال من سيحكم مباراة اليوم؟·
السعودية واليمن
الأمنيات غير التوقعات في عالم منافسات كرة القدم، وهناك منطق في عالم كرة القدم لكنه ليس بالضرورة أن يسود هذا المنطق في أية مباراة، فقد يسود العكس ·· السعودية بالمنطق كفتها الأرجح للفوز في مباراة اليوم على حساب اليمن، واذا ما تحقق ذلك فإنها نتيجة طبيعية ومنطقية، لكن العكس مفاجأة ومثار جدل قد يطول إلى ما بعد نهاية الدورة ·· السعودية تدخل مباراة اليوم بحذر خشية المنطق المعكوس ·· والتعادل !·
آخر نسيمات القلم
جميل أن تكتشف بعد حين أن هناك إنسانا يحبك سراً ·· وأنت معجب بخجله

اقرأ أيضا

مورينيو يستهدف العودة للتدريب في يونيو على مستوى الأندية