الاتحاد

الرياضي

كيكر: موقعة «الاتحاد» الاختبار الأصعب لفريق جوارديولا

مواجهة ساخنة بين سيتي والبايرن على ستاد الاتحاد (أ ب)

مواجهة ساخنة بين سيتي والبايرن على ستاد الاتحاد (أ ب)

دبي (الاتحاد) - رفع بايرن ميونيخ من درجه تأهبه لملاقاة مان سيتي في معركة صدارة المجموعة الرابعة، حيث تمكن كل منهما من تحقيق الفوز في ضربة البداية على حساب فيكتوريا بلزن التشيكي، وسسكا موسكو الروسي، واهتمت الصحف الألمانية بصورة لافتة بالمباراة، وسط إجماع على أنها اختبار من العيار الثقيل للفريق البافاري تحت قيادة بيب جوارديولا، الذي يثير عواصف من الجدل في بافاريا، وسط اختلاف حاد بين أنصاره الذين يؤكدون انه يسير في الطريق الصحيح في ظل النتائج الإيجابية التي يحققها، وإصرار الجبهة المعارضة على أنه لن يقدم ما هو أفضل من المدرب السابق يوب هاينكس الذي تذوق العملاق البافاري في عهده ثلاثية المجد “الدوري والكأس ودوري الأبطال”.
وأشار تقرير “كيكر” الألمانية إلى أن مواجهة سيتي هي ثالث اختبار من العيار الثقيل لجوارديولا، والذي لم يتمكن من الفوز على دورتموند في السوبر الألماني، ثم عاد وفعلها وانتزع السوبر الأوروبي من عدوه اللدود جوزيه مورينيو حينما تفوق على تشيلسي بصعوبة بالغة بركلات الترجيح، ومساء اليوم سيكون الاختبار الثقيل الثالث لـ”بيب تيم” أمام فريق يملك أسلحة هجومية تشكل عبئاً ثقيلاً على أي فريق.
ونقلت “كيكر” تصريحاً لمانويل نوير حامي عرين البايرن الذي قال :”إنها تحد كبير بالنسبة لنا، فمواجهة سيتي بين جماهيره ليست سهلة، لديهم قوة هجومية كبيرة، كما انهم من الأندية التي تسعى للإستحواذ والسيطرة على الكرة، وكذلك نحن، ويبدو أن الهجمات الخاطفة سيكون لها دور الحسم”.
من جانبه، قال جيروم بواتينج مدافع البايرن، إنه يترقب المباراة لمعرفة التطور الذي طرأ على أداء فريقه، وتابع: “إنها فرصة جيدة لنا للتعرف على مستوانا الحقيقي، ومعرفة المكان الذي نقف فيه الآن، خاصة أن الفريق المنافس يسعى للفوز على أرضه وبين جماهيره”. وأشار التقرير الألماني إلى أن المواجهات التاريخية بين الفريقين وهي ليست كثيرة، تؤكد أن هناك تقارباً في المستوى، فقد فاز البايرن في نسخة الموسم قبل الماضي على سيتي بثنائية في ميونيخ، وثأر سيتي لنفسه وفاز بملعب الاتحاد بالنتيجة ذاتها، كما أنهما التقيا في مواجهة ودية بكأس أودي قبل بداية الموسم الجاري، ونجح بايرن في الفوز بثنائية مقابل هدف، وبالنظر إلى نتائج المواجهات السابقة، يمكن القول أن الأزرق السماوي والأحمر سوف يسعيان للفوز دون النظر إلى أي حسابات أخرى تتعلق بمستقبل المنافسة على صدراة المجموعة.
وفي شأن آخر يتعلق بصراع العقول خارج الملعب، كشفت كيكر عن أن جوارديولا يتفوق بصورة واضحة على مانويل بيليجريني المدير الفني لمان سيتي، فقد التقيا في 8 مباريات خلال وجود المدرب التشيلي في الليجا مع أندية فياريال وريال مدريد وملقا، فيما كان جوارديولا يتولى تدريب البارسا، وأسفرت المواجهات بينهما عن فوز المدرب الاسباني في 7 وتعادل التشيلي في مباراة واحدة، حينما قاد فياريال للتعادل 3-3 أمام البارسا في موسم 2008 – 2009.

اقرأ أيضا

16 لاعباًً يمثلون منتخب الجامعات في «عربية الخماسيات»