الاتحاد

الرياضي

الرميحي: دورة الخليج أنجح مشروع عربي على مر التاريخ

سعد الرميحي رئيس تحرير مجلة الصقر قال: المنافسة على اللقب ستكون محصورة بين أربعة منتخبات هي السعودية والإمارات وعمان وقطر، إلا أن المنتخب السعودي هو أقوى المرشحين والأقرب لحصد اللقب، رغم انه يتمنى أن يكون منتخب بلاده هو صاحب اللقب خاصة وان حظوظه جيدة وقائمة بشرط ابتعاد اللاعبين عن الثقة المفرطة لكونهم حققوا لقب الآسياد مؤخرا بالإضافة إلى كونهم أبطال خليجي 17
وأشار الرميحي: بالرغم من الترشيحات التي تضع منتخب ما ليكون البطل عن سواه من المنتخبات الأخرى إلا أن دورات الخليج وحساسياتها تختلف تماما عن أية بطولة أخرى ومن هنا ليس بالضرورة أن يحصل المنتخب الأفضل والمرشح للبطولة على اللقب فلربما جاء منتخب من الخلف وخطف اللقب كما حدث في الدورات السابقة وهنا بالطبع تكمن حلاوة ومتعة الدورات الخليجية التي تعتبر أفضل مشروع في التاريخ العربي، ويضيف الرميحي ومن هذا المنطلق أنا ضد من يطالب بإلغائها فاستمرارها أصبح أمرا ضروريا على أن تكون بنفس نظام المجموعتين في ظل وجود 8 منتخبات· وانتقد الرميحي في سياق حديثه لبرنامج المرسى اختيار خلفان إبراهيم نجم منتخب بلاده كأفضل لاعب في آسيا وان هذا الاختيار جاء مبالغا فيه حيث قال: لو اختير خلفان كأفضل ناشئ في آسيا سيكون ذلك منطقيا، وأضاف بان هذا الاختيار فيه نوع من الظلم للاعب نفسه وكذلك لمجموعة كبيرة من اللاعبين الذين كانوا يستحقون هذا اللقب الآسيوي·

اقرأ أيضا

«ملك».. لا يتوقف