الاتحاد

الرياضي

الاسترالية ليندي هاو تستعرض تجربة تحدي الإعاقة في الشارقة

الشارقة (الاتحاد) - زارت البطلة الاسترالية لأولمبياد ذوي الاحتياجات الخاصة ليندي هاو مدرسة فكتوريا الدولية بالشارقة، والتقت بـ 600 طالب تحدثت لهم عن تحدي الصعاب وتحقيق الأهدافـ وذكريات مطلع شبابها، بما فيها حلمها في المنافسة على الأولمبياد قبل أن يتم تشخيص إصابتها بمرض التهاب الشبكية الصباغي وتصبح كفيفة مع بلوغها سن السادسة والثلاثين.
وبالرغم من مرضها وتجاهلها من قبل الفريق الاسترالي للمشاركة في اولمبياد ذوي الاحتياجات الخاصة عام 2000 في سيدني، ألهمت ليندي طلاب المدرسة وقدمت لهم امثلة في تحدي الصعاب، وذلك بعزيمتها التي أحرزت من خلالها الميدالية الذهبية في سباق الدراجات الهوائية بأولمبياد أثينا عام 2004 وتلتها ميداليات أخرى في أثينا وبكين.
وسنحت للطلاب فرصة توجيه الاسئلة الى البطلة، ومشاهدة عرض مصور للسباق الذي أحرزت فيه الميدالية الذهبية لأول مرة في سن الثانية والاربعين منً عمرها، ومثلت البطلة التي تبلغ من العمر الآن 53 عاماً استراليا مرتين في السباق الثلاثي، وتشارك حالياً في العديد من سباقات الدراجات الهوائية الخيرية حول العالم.
وشغلت ليندي العديد من المناصب التدريبية في السباق الثلاثي وألعاب القوى والدراجات الهوائية، قامت فيها بتدريب العديد من فرق السباق الثلاثي الناجحة، وهي تعمل حالياً كمعالجة فيزيائية.
وخاطبت ليندي الطلاب قائلة: “إن التحديات التي عليكم مواجهتها لاتحدد مستوى حياتكم بل الطريقة التي تواجهون بها تلك التحديات، عودوا الى ذاكرتكم فهي التي ستساعدكم على تحدي الصعاب. تمسكوا بأحلامكم و حققوها واشعروا بهذا الإحساس الرائع الذي لا يوصف. “
من جانبه قال الدكتور رودريك كراوتش مدير المدرسة أنه فخور بتجاوب الطلاب مع ليندي وتفاعلهم معها وأضاف: “نهدف دائماً الى استقطاب أفضل الشخصيات المُلهمة للتحدث الى طلابنا، وليندي هاو هي مثال جيد على ذلك. لقد تفاعل الطلاب معها ومع قصتها وعزيمتها التي تحلت بها لتتجاوز الصعاب التي واجهتها في حياتها. لقد ألهمت الطلاب ودعتهم للتحلي بالمرونة والمثابرة وعدم فقدان الأمل”.

اقرأ أيضا