الاتحاد

الرياضي

الشباب يضع برنامجاً خاصاً لاستعادة جهود المصابين وإراحة المرهقين

باكيتا

باكيتا

منير رحومة (دبي) - يعول الجهاز الفني للشباب بقيادة البرازيلي ماركوس باكيتا على فترة توقف الدوري وإقامة بطولة كأس المحترفين لتصحيح وضع الفريق بعد الخسارة الثقيلة التي مني بها أمام الجزيرة في الجولة الثالثة، حتى تعود فرقة الجوارح للتحليق بنجاح وتستعيد النتائج الإيجابية التي بدأتها في أول جولتين.
ويولي الجهاز الفني أهمية للصف الثاني من اللاعبين الذين لم يشاركوا في الجولات الماضية حتى يرفعوا من درجة جاهزيتهم لقدموا الإضافة المرجوة للفريق في بقية المشوار، وذلك حرصاً على إيجاد الأوراق الرابحة التي تساعد على دعم الأخضر، خاصة وان الشباب يضم نخبة من العناصر الواعدة التي بإمكانها خدمة الفريق مثل سند علي وعبدالله الجمحي وعبدالله عيسى ومانع محمد وعمر علي عمر.
ويعول المدرب باكيتا على مسابقة كأس المحترفين لمنح الفرصة إلى بعض هذه العناصر حتى تأخذ فرصتها وتشارك في مباراة النصر المقبلة أملاً في الظهور، وتأكيد حسن استعدادها، كما وضع الجهاز الفني برنامجاً خاصاً لإراحة اللاعبين المرهقين الذين اضطروا للعب في جولة الماضية أمام الجزيرة على الرغم من عدم اكتمال جاهزيتهم بنسبة 100%مثل البرازيلي اديجار الذي تعرض إلى إصابة وخضع لعلاج مكثف من أجل المشاركة في الشوط الثاني.
ويهتم المدرب أيضاً باللاعبين العائدين من إصابات، مثل كارلوس فيلانويفا الذي تعرض إلى إصابة أمام الوصل في أول مباراة بالموسم، وبدأ في التدريبات البدنية بشكل منفرد على أن ينضم إلى زملائه خلال الأيام المقبلة.
بدوره، يخضع عيسى عبيد إلى برنامج تأهيلي دقيق بعد تغيبه كذلك عن الملاعب منذ الصيف الماضي، وأظهر اللاعب تحسناً واضحاً في حالته الصحية وجاهزية للدخول في التحضيرات والإنضمام إلى زملائه.
وويركز الشباب على تحقيق نتيجة إيجابية في مباراته أمام النصر بعد غد من أجل الفوز بالنقاط الثلاث، ورفع رصيده الذي لا يملك سوى نقطة يتيمة رغبة في استعادة حظوظه في المنافسة على بطاقة التأهل إلى الدور المقبل وتعويض الخسارة التي مني بها على أرضه وأمام جماهيره في الجولة الأولى أمام الوصل.

اقرأ أيضا

«فخر أبوظبي» يستعرض أمام «العنابي» بـ «رباعية»