الاتحاد

الرياضي

«العميد» لا يقدم تصوراً وينتظر «البرمجة الخليجية»

النصر خسر أمام الأهلي في الجولة الثالثة بهدفين (الاتحاد)

النصر خسر أمام الأهلي في الجولة الثالثة بهدفين (الاتحاد)

صبري علي (دبي) - يغادر خالد عبيد مدير فريق النصر إلى العاصمة البحرينية المنامة ظهر اليوم من أجل تمثيل النادي في حضور اجتماع اللجنة التنظيمية الخليجية، المقرر له غداً، وذلك للوقوف على آخر تطورات إقامة بطولة الأندية الخليجية في شكلها الجديد، والتي تأجلت انطلاقتها من سبتمبر الماضي حتى فبراير المقبل، حيث كان مقرراً أن يخوض “العميد” مباراته الأولى أمام الخور القطري مساء أمس الأول باستاد آل مكتوم في إطار مباريات المجموعة الثانية التي تضم معهما البسيتين البحريني.
وأكد خالد عبيد أنه لا يوجد تصور خاص من نادي النصر لنظام برمجة مباريات البطولة ومواعيد أدوراها، وقال: ننتظر فقط ما تقرره اللجنة المنظمة، والذي لابد أن يقوم على تنسيق مسبق مع الاتحادات المحلية في الدول الخليجية، ومن بينها الإمارات لمراعاة مشاركات المنتخبات الوطنية ومباريات البطولات المحلية، التي ستكون في منتصف مشوارها، وذلك حتى لا تواجه الفرق المشاركة ضغطا كبيرا في جدول المباريات بين محلية وخليجية ودولية.
وأضاف: كنا نتمنى أن تقام البطولة في موعدها خلال سبتمبر الماضي، وذلك حتى تكون هناك فرصة لخوض مبارياتها بين الدورين الأول والثاني، خاصة أن إقامتها في فبراير من العام المقبل يحتم ضغط مبارياتها لتقام بطريقة بطولة دوري أبطال آسيا، وهو أمر يجعل مسألة “البرمجة” أمراً مهماً حتى تلعب الفرق المشاركة في ظروف جيدة تسهم في نجاح البطولة فنيا وتنظيميا، وهو ما يجب أن يحدث بدرجة أكبر بعد التأجيل في ظل وجود متسع من الوقت.
وعلى جانب آخر، أبدى مدير فريق النصر ثقته في عودة الفريق لمسيرة الانتصارات في أقرب وقت، وقال: النتائج في الدوري لا يجب أن تكون مقياساً للحكم النهائي على الفريق، فمازال المشوار طويلاً، ولا يجب أن ننسى أننا بدأنا الموسم قبل الماضي بنتائج سيئة ثم حققنا المركز الثاني في نهاية الدوري، وعلينا أن نثق في قدرتنا على تحقيق الأفضل، خاصة أن المستوى في المباريات السابقة لم يكن سيئا مثل النتائج، وذلك في ظل سوء توفيق واضح.
وأضاف: أعتقد أن مشكلتنا تتلخص في حاجتنا لبعض الوقت لتحقيق المزيد من الانسجام بين اللاعبين وبعضهم وبينهم وبين المدرب، وذلك بعد التغييرات الكبيرة التي حدثت قبل انطلاق الموسم، وأثق في أن الموقف سوف يختلف تماما مع مرور مباريات الموسم، خاصة أن المشوار لا يزال طويلاً، سواء في الدوري أو كأس المحترفين، الذي تنتظرنا فيه مباراة كبيرة أمام الشباب، وذلك بعد أن أوقعتنا القرعة في مواجهة الفرق الكبيرة في بداية الموسم.
وقال: مواجهة الشباب ستكون صعبة لأن المنافس يلعب وهو مكتمل الصفوف، وهو يبقى فريقاً كبيراً في كل الظروف، ونحن نجهز أنفسنا بشكل جيد لخوض المباراة القوية مساء الجمعة لتكون نقطة انطلاق جديدة للفريق، الذي سيفتقد الثلاثي الحارس أحمد شمبيه والمدافع خليفة مبارك والصـاعد راشد جلال المنضمين لصفوف المنتخب الأولمبي في معسكره الحالي، حيث تتواصل التدريبات اليومية في شكل جيد استعداداً للقاء المهم.

اقرأ أيضا

شمسة آل مكتوم: عفواً.. «الإمبراطور» يحتاج إلى اختصاصي نفسي