الاتحاد

الرياضي

الأبيض ينتظر اللقب الأول بفارغ الصبر

في تقرير لها عن منتخبنا وبطولة كأس الخليج قالت وكالة الأنباء الفرنسية إن الإمارات تنتظر دورة كأس الخليج الثامنة عشرة لكرة القدم بفارغ الصبر والتي تقام على ارضها وبين جماهيرها من 17 الى 30 يناير الحالي علها تروي عطشاً طال انتظاره 35 عاماً لأحراز اللقب الاول في تاريخها· وللأمارات تاريخ طويل مع كأس الخليج اذ بدأت مشاركتها فيها في الدورة الثانية عام 1972 التي استضافتها السعودية، وفي كل مرة كانت الجماهير الإماراتية ترشح منتخبها الملقب بـ''الابيض'' لكنه كان يخرج خالي الوفاض حتى صارت البطولة تشكل عقدة مستعصية الحل والدليل ان الجيل الذهبي للكرة الإماراتية الذي وصل الى نهائيات كأس العالم في ايطاليا عام 1982 فشل في الفوز باللقب·
ويبدو ان الفرصة مؤاتية في النسخة الثامنة عشرة بعد الظهور القوي للمنتخب في بطولة التحدي الودية في دبي حيث فاز على شتوتجارت الالماني 2-1 وخسر بصعوبة امام مواطنه هامبورج صفر-1 لكنه عاد وخسر امام ايران صفر-2 وكان قبلها بفترة تأهل بسهولة الى نهائيات كأس امم اسيا المقررة في يوليو المقبل بعد ان فشل في ذلك في الدورة السابقة·
فنيا، حرص الاتحاد الاماراتي على تأمين كافة سبل النجاح للمنتخب فتعاقد مع المدرب الفرنسي الشهير برونو ميتسو لقيادة الجهاز الفني وعمل الاخير على غربلة اسماء كثيرة، ويبدو انه متفائل بتحقيق الطموحات بوجود جيل قادر على ذلك يضم لاعبين مثل اسماعيل مطر والمخضرم محمد عمر وسبيت خاطر ومحمد خميس وعبد الرحيم جمعة وفيصل خليل· وتلعب الامارات في البطولة في المجموعة الاولى فتلتقي عمان في 17 يناير ثم اليمن في 20 يناير والكويت في 23 يناير·
ويقول لاعب القرن في الامارات وعضو اللجنة الفنية في اتحاد كرة القدم عدنان الطلياني ''اعتقد بان ميتسو يسير على الطريق الصحيح وهو بعمله يذكرني بالمدرب البرازيلي كارلوس البرتو باريرا الذي دربنا في السابق خلال فترة تأهلنا الى نهائيات كأس العالم ·''1990 ويضيف ''انه مدرب يهتم بكل التفاصيل الفنية والنفسية، والاهم انه استطاع ان يعزز الثقة لدى اللاعبين فجعلهم يتسابقون على تنفيذ افكاره''·
اما المدرب الفرنسي فيقول ''اعتقد بان المنتخب وصل الى الجهوزية المطلوبة بعد التحضيرات والمعسكرات المتتالية، وبطولة التحدي ساعدت اللاعبين لأن الاحتكاك مع فريقين بمستوى هامبورج وشتوتجارت الالمانيين يزيد من الخبرة، فتمكنا من الوقوف على السلبيات والايجابيات في الفريق قبل الدخول في منافسات كأس الخليج المهمة''·
والمشاركة في ''خليجي ''18 ستكون الرقم 17 للامارات، وكانت افضل نتائجها حتى الان احتلال المركز الثاني 3 مرات اعوام 1986 و1988 و1994 كما احتلت المركز الثالث اعوام 72 و82 و ،98 والرابع اعوام 74 و84
و92 و96 والخامس اعوام 92 و2002 و،2004 والسادس في 76 و79 اما في الدورة الاخيرة عام 2005 التي اقيمت في قطر فقد خرج المنتخب الاماراتي من الدور الاول حيث لعب في المجموعة الاولى الى جانب قطر وسلطنة عمان والعراق واحتل المركز الثالث خلف عمان وقطر·
انجبت الامارات العديد من اللاعبين الذين تركوا بصمة في بطولات الخليج منهم سهيل سالم وسالم بوشنين ورجب عبد الرحمن وعوض مبارك واحمد عيسى وفهد خميس وعدنان الطلياني وناصر خميس وزهير بخيت وخليل ومبارك غانم وابراهيم وعيسى مير وعبد الرحمن الحداد وعبد الرزاق ابراهيم ومحمد علي كسلا وخالد اسماعيل وعبد الرحمن محمد واسماعيل راشد ويوسف حسين وحسن سهيل وعادل مطر وعبد الرحمن ابراهيم، وصولا الى سبيت خاطر و فيصل خليل واسماعيل مطر·
ومر على تدريب المنتخب الإماراتي العديد من الاسماء الكبيرة ذات الشهرة الواسعة ومن مختلف دول العالم على سبيل المثال الانجليزي دون ريفي والبرازيلي كارلوس البرتو باريرا والبولندي برنارد بلاوت ومواطنه توني بيتشنيك والكرواتي ميروسلاف ايفيتش والبرتغالي كارلوس كيروش والهولندي جو بونفرير والانجليزي روي هودجسون والهولندي اد دي موس·
لمحة تاريخية
في لمحة تاريخية عن تاريخ كرة القدم في الامارات، فهي بدأت بشكلها الفعلي مطلع السبعينات بعد تشكيل ثلاثة اتحادات لامارات ابوظبي ودبي والشارقة التي كان لها الفضل في تأسيس اتحاد عام 1971 باسم الاتحاد الاماراتي عوضا عن الاتحادات الثلاثة الاخرى وما يزال حتى الان·
وبدأت الامارات المشاركة في دورات كأس الخليج منذ الدورة الثانية عام 1972 في السعودية، وحلت ثالثة خلف الكويت والسعودية، بعد ان حققت الفوز في مباراتها الاولى على قطر بهدف سجله سهيل سالم، ثم خسرت امام الكويت بنتيجة كبيرة صفر-7 وامام البحرين صفر-،2 وامام السعودية صفر-4 وحلت الامارات رابعة في الدورة الثالثة في الكويت عام 74 خلف قطر والسعودية والكويت، وبعد دور تمهيدي خسرت فيه الامارات امام الكويت صفر-2 وزعت المنتخبات الستة الى مجموعتين ضمن الاولى الكويت وعمان وقطر، والثانية الامارات والسعودية والبحرين· في المباراة الاولى، فازت على البحرين 4-صفر ثم خسرت امام السعودية صفر-2 فخرجت من المنافسة على المركز الاول، ولعبت مع قطر لتحديد صاحب المركز الثالث فخسرت امامها بركلات الترجيح بعد تعادلهما في الوقتين الاصلي والاضافي 1-1 وكان سالم بوشنين صاحب الهدف الاماراتي·
وكان الوضع مأساويا بالنسبة الى المنتخب الاماراتي في الدورتين الرابعة والخامسة في العراقي عام 79 وفي الامارات عام 82 على التوالي لانه حل في المركز السادس والاخير في الاثنتين· في الدورة الرابعة، خسرت الامارات امام العراق في مشاركته الاولى في دورات الخليج صفر-4 وتعادلت مع الكويت صفر-صفر، وخسرت امام السعودية صفر-1 وخسر امام قطر 1-3 والبحرين 2-3 وتعادلت مع عمان 1-1 وفي الدورة الخامسة، خسرت الامارات امام السعودية 1-2 وسجل هدفها احمد عيسى، ثم خسرت امام قطر صفر-1 وامام الكويت صفر-7 وامام العراق صفر-5 وامام البحرين صفر-2 وفازت على عمان 4-صفر·
تقدم المنتخب الإماراتي الى المركز الثالث في الدورة السادسة على ارضه عام 82 خلف الكويت والبحرين، وبدأت مهمته بفوز في مباراة الافتتاح على قطر بهدف سجله فهد خميس، ثم فاز على السعودية ايضا بهدف سجله سالم خليفة، قبل ان يخسر امام الكويت صفر-2 وامام البحرين 2-3 وسجل هدفيه سالم خليفة وسالم حديد، وامام العراق صفر-1 ثم فاز على عمان 3-1 وسجل اهدافه محمد سالم وفهد خميس وسالم خليفة· وحل المنتخب الإماراتي رابعا في الدورة السابعة في عمان عام 84 خلف العراق وقطر والسعودية·
وحقق ''الابيض'' فوزه الاول على ''الازرق'' الكويتي في تاريخ لقاءاتهما 2-صفر، وسجل هدفيه عدنان الطلياني وسعيد عبدالله، ثم فاز على قطر بهدف للطلياني، وتعادل مع العراق سلبا، ومع البحرين 1-1 وسجله له عبدالله سلطان، ومع عمان 1-1 وسجل له فهد خميس، قبل ان يخسر امام السعودية صفر-2 وارتقى ''الابيض'' الى المركز الثاني في الدورة الثامنة في البحرين عام 86 خلف الكويت بعد تعادله مع العراق 2-2 وسجل هدفيه فهد خميس وعدنان الطلياني، وخسر امام الكويت صفر-1 ثم فازت على عمان بهدف لفهد خميس، وعلى السعودية بهدفين لفهد خميس والطلياني، وعلى البحرين بثلاثة اهداف لهدف وسجل اهدافه فهد خميس (2) وناصر خميس، قبل ان يخسر امام قطر 2-3 بعد ان كان متقدما بهدفين سجلهما فهد خميس والطلياني· واحرز فهد خميس لقب هداف الدورة برصيد ستة اهداف·
واحتفظ المنتخب الاماراتي بالمركز الثاني في الدورة التاسعة في السعودية عام 88 خلف العراق هذه المرة، بفوزه على البحرين بهدفين لزهير بخيت ومحمد عبيد، ثم فاز على الكويت بهدف لزهير بخيت ايضا، وخسر امام قطر
1-2 وسجل هدفه عبد الرحمن محمد، وتعادل مع العراق سلبا، ومع السعودية 2-2 بعد ان كان متقدما بهدفين لزهير بخيت، وفاز على عمان بهدف لعدنان الطلياني·
وشهدت الدورة العاشرة في الكويت عام 90 تراجعا مذهلا في مستوى المنتخب الاماراتي الذي تراجع الى المركز الخامس والاخير، فتعادل مع عمان 1-1 ومع قطر سلبا، ومع العراق بهدفين لكل منهما، وسجل له ناصر درويش وعلي ثاني، وبعد هذه المباراة انسحب المنتخب العراقي من الدورة، ثم خسرت الامارات امام البحرين صفر-1 وامام الكويت 1-6 وسجل هدفها الوحيد زهير بخيت·
وحل ''الابيض'' رابعا في الدورة الحادية عشرة في قطر عام 92 فخسر امام الكويت صفر-2 وفازت على السعودية بهدف لعبد الرزاق ابراهيم، وعلى البحرين بهدفين وعلي ثاني وزهير بخيت، وخسرت امام قطر
صفر-1 وفازت على عمان بهدف لخالد اسماعيل·
وعاد المنتخب الاماراتي الى المركز الثاني مجددا في الدورة الثانية عشرة على ارضه عام 94 خلف السعودية، بفوزه على قطر 2-صفر، وتعادله مع السعودية 1-1 وفوزه على الكويت 2-صفر، وتعادلت مع البحرين
صفر-صفر، وفازت على عمان 2-صفر· وكان المركز الرابع من نصيب الامارات في الدورة الثالثة عشرة في عمان عام 96 خلف الكويت وقطر والسعودية، بعد تعادلها مع عمان سلبا، ومع البحرين 1-1 وخسارتها امام قطر صفر-1 وخسارتها امام الكويت 1-2 تعادلها مع السعودية 2-2 ·
وفي الدورة الرابعة عشرة في البحرين عام ،98 احتل ''الابيض'' المركز الثالث خلف الكويت والسعودية بخسارته امام الكويت 1-4 وسجل له حسين مستهيل، وامام السعودية صفر-1 وامام البحرين صفر-1 وتعادله مع قطر سلبا، وفوزه على عمان 3-،2 وسجل له علي ثاني·
ولم تكن مشاركة الامارات في النسختين التاليتين في الرياض عام 2002 والكويت 2005 على التوالي موفقة كثيرا فحلت خامسة، ثم خرجت من الدور الاول في النسخة الاخيرة في قطر عام 2005 بعد اعتماد نظام المجموعتين·

اقرأ أيضا

الكرواتي جوريتش «العائد الثالث» يقود النصر