الاتحاد

الرياضي

عبدالله سالم: المباريات الرسمية أكثر فائدة للاعبي المنتخبات من «التجمعات»

الوحدة كسب الإمارات برباعية في الجولة الثالثة للدوري (الاتحاد)

الوحدة كسب الإمارات برباعية في الجولة الثالثة للدوري (الاتحاد)

محمد سيد أحمد (أبوظبي) ـ يخضع التشيلي ماركو استرادا لاعب الفريق الأول لكرة القدم بنادي الوحدة لبرنامج تدريبي خاص حتى يتمكن من اللحاق بلقاء بني ياس في الجولة الرابعة من بطولة دوري الخليج العربي يوم 20 من الشهر الجاري، فيما لا يزال المهاجم سعيد الكثيري موجوداً مع الفريق الرديف، الذي كان قد قاده للتعادل في الجولة الماضية بتسجيله هدفاً في مرمى رديف فريق الإمارات في المباراة التي انتهت بالتعادل 2 ـ 2، وبهذا يتأكد أن استرادا والكثيري سيكونان خارج حسابات الجهاز الفني في لقاء الغد أمام السماوي في ثالث جولات كأس المحترفين.
وكان فريق الوحدة قد أدى حصة تدريبية أمس الأول بحضور عدد من أعضاء مجلس إدارة النادي.
من جانبه، أكد عبدالله سالم مدير فريق الوحدة أن عدم ظهور استرادا حتى الآن في التدريبات الجماعية للفريق بغرض تجهيز اللاعب الذي تعافى تماماً من الإصابة التي تعرض لها في ختام المعسكر الخارجي بألمانيا وأن اللاعب سيكون قريباً ضمن تدريبات الفريق بعد أن يكون قد تم تجهيزه بشكل جيد، وأن الهدف من ذلك أن يخوض اللاعب بقية الموسم كاملاً لذلك وضع له البرنامج التدريبي الخاص حتى يكون في قمة جاهزيته بدءاً من الجولة الرابعة للدوري.
واستغرب عبدالله سالم استدعاء لاعبي المنتخب الأولمبي في هذا التوقيت بالتزامن مع استعدادات واستحقاقات للمنتخبات السنية الأخرى والمنتخب الأول، مشيراً إلى أن «الأولمبي» لا يوجد لديه أي استحقاق حتى يناير المقبل.
وقال: أعتقد أن المباريات الرسمية تمثل أفضل إعداد للاعبي المنتخبات بدلاً من التجمعات في ظل عدم وجود مباراة رسمية للمنتخب، وكان من باب أولى أن يترك لاعبي الأولمبي للاستفادة من المشاركة في مباريات كأس المحترفين، بدلاً من تجمع المنتخب، لأن المسابقات المحلية تمثل الخيار الأنسب للتحضير للاعبي المنتخبات، بالذات من حيث اكتساب لياقة المباريات بحيث يكون اللاعب في حالة بدنية وفنية وذهنية جيدة.
وأضاف: نتمنى من مدربي المنتخبات أن يضعوا ذلك في الاعتبار وأعتقد أن جميع الأندية تتفق مع أن تجمع المنتحب الأولمبي في هذا التوقيت لا يحقق فائدة للمنتخب، الذي يستفيد أكثر لو ظل اللاعبين مع أنديتهم.
وشدد عبدالله سالم على أن نادي الوحدة رهن إشارة مدربي المنتخبات الوطنية ويعمل على دعمهم دائماً خاصة أن الفترة الحالية تعتبر مرحلة المدرب الوطني مع المنتخبات الوطنية، مشيراً إلى أن ناديه على استعداد دائم للتعاون التام مع الأجهزة الفنية للمنتخبات وتلبية احتياجاتها متى ما طلب منه ذلك، متمنياً التوفيق للمنتخبات الوطنية في استحقاقاتها المقبلة.
وعن لقاء فريقه مع بني ياس غداً، قال عبدالله سالم: إنها مباراة عادية والهدف أن نحقق نتيجة إيجابية فيها ومواصلة تقديم الفريق للعروض الجيدة بغض النظر عن غياب عدد من اللاعبين الأساسيين، لتواجدهم مع المنتخبات الوطنية، والمباراة فرصة للاعبين، الذين لم يجدوا فرصة المشاركة في مباريات الدوري لتقديم أنفسهم بشكل مميز وتأكيد جاهزيتهم للفترة المقبلة من الموسم.
وذكر عبدالله سالم أن فريقه الذي يرتاح في كأس المحترفين الأسبوع المقبل سيلعب مباراة ودية قد تكون مع نادي من خارج الدولة حيث يجرى الترتيب لها عبر الاتصال بعدد من الأندية لكن لم يتم الاتفاق حتى الآن مع نادٍ معين. وأكد عبدالله سالم أن الرضا كبير على ما قدمه الفريق في الفترة الماضية، لكنهم ما زالوا ينتظرون الكثير من اللاعبين في المرحلة المقبلة التي تتطلب عملاً أكبر حتى يحقق الفريق تطلعاته، ويؤكد عودته القوية لساحة التنافس.

اقرأ أيضا

«المؤقتة» تحسم مصير تجمع «الأبيض» في يناير