الاتحاد

الرياضي

كيكي يبدأ العمل في قيادة العين باجتماع مع اللاعبين

كيكي يتحدث إلى جيان قبل التدريب (من المصدر)

كيكي يتحدث إلى جيان قبل التدريب (من المصدر)

صلاح سليمان (العين) - بدأ لاعبو فريق العين الأول لكرة القدم مساء أمس الأول مرحلة مدربهم الإسباني الجديد كيكي فلوريس الذي تم التعاقد معه خلال الأيام القليلة الماضية لمدة موسمين، ليحل بديلاً للأوروجوياني جورج فوساتي الذي تم الاستغناء عن خدماته بعد أقل من 50 يوماً من بداية الإشراف على قيادة الزعيم وقبل 48 ساعة من انطلاقة دوري الخليج العربي.
وقبل انطلاقة الحصة التدريبية الأولى تحت قيادة الطاقم الفني الجديد، عقد المدرب كيكي اجتماعاً مع اللاعبين تحدث خلاله عن برنامجه عن المرحلة القادمة والأهداف التي يسعون معاً لبلوغها مطالباً إياهم بضرورة نسيان ما حدث في الأسابيع الماضية والدخول في المنافسات القادمة بمعنويات عالية وثقة كبيرة في النفس.
وظهر جميع اللاعبين خلال التدريب بمعنويات مرتفعة ورغبة كبيرة في تقديم المستوى الأفضل الذي سيساعدهم في المباريات القادمة على استعادة الإنتصارات والعودة إلى دائرة الضوء.
وشارك في تدريب أمس الأول الذي أداه الفريق بعد فترة راحة لـ 24 ساعة، جميع اللاعبين عدا سداسي منتخبنا الوطني الأول الذي يضم الحارس خالد عيسى وعمر عبدالرحمن وإسماعيل أحمد ومهند العنزي ومحمد أحمد وخالد عبدالرحمن.
من جهة أخرى، أكد محمد عبيد حماد، مشرف الفريق أن الفترة المقبلة سوف تشهد غياب هلال سعيد بسبب العملية الجراحية التي خضع لها مؤخراً إلى جانب لاعبي منتخبنا الوطني الأول والغاني أسامواه جيان الذي سيلتحق بمعسكر منتخب بلاده بعد مباراة الشعب في الجولة الثالثة من كأس المحترفين للمشاركة في مباراة دولية ودية تسبق مباراة منتخب “النجوم السوداء” أمام نظيره المصري ضمن تصفيات كأس العالم 2014 بالبرازيل، على أن يعود جميع الدوليين للالتحاق بتدريبات العين في يوم 16 من أكتوبر الحالي. وعبر حماد عن سعادته بروح الأسرة الواحدة التي كان عليها اللاعبون في أول تدريب جرى تحت قيادة الإسباني كيكي فلوريس وسط أعداد كبيرة من الجماهير بجانب حالة التفاؤل التي سادت الجميع. وقال: لا أذيع سراً إن قلت لكم بأنني تمنيت أن يكون مشهد انطلاقة مرحلة كيكي أمس الأول، هو بداية العين الحقيقية للموسم الجديد، لأن الأجواء بالفعل كانت استثنائية مما ترك أثراً إيجابياً في نفوس اللاعبين ومدربهم كيكي فلوريس.
وأضاف: في اعتقادي أن الحضور المميز والاهتمام الكبير الذي اعتدنا عليه من إدارة النادي في كل الظروف، إلى جانب تواجد عدد من أقطاب النادي وأعضاء هيئة الشرف، يبعث على التفاؤل، وكل تلك الأمور مجتمعة تعيد إلى أذهاننا مشهد الموسمين الماضيين، برغم البداية غير الموفقة في مشوار التحدي نحو المحافظة على اللقب خلال أول ثلاث جولات من بطولة الدوري.
وأوضح: يتوجب علينا حالياً أن ننسى البداية غير الجيدة للفريق خلال الجولات الثلاث التي مضت من الدوري، مع الاحتفاظ في الذاكرة بالسلبيات التي رافقتنا خلال المرحلة الماضية وقادتنا للتراجع المفاجئ، وذلك بغرض العمل على معالجتها وتجنب تكرارها.
وتابع: لا شك أن المسؤولية أصبحت حالياً على عاتق اللاعبين بعد أن أدت الإدارة واجبها على الوجه الأكمل ولابد من تضافر كل الجهود حتى يتمكن العين من العودة إلى وضعه الطبيعي، وفي رأي أن النقاط التي تفصلنا عن المتصدر ليست كبيرة برغم أن مهمة تعويض الخسارتين ليست سهلة، ولكنها ليست مستحيلة، وأن الدوري ما زال في محطاته الأولى.
وحول إعداد الفريق لمباراة الشعب في الجولة الثالثة من كأس المحترفين، قال: المباراة تعتبر المهمة الأولى للفريق مع المدرب الجديد، وكيكي يمتلك فكرة سابقة عن العين، غير أنه يعمل حالياً من واقع المعطيات المتوافرة لديه في ظل غياب عدد من الدوليين والمصابين والمدرب كيكي ليس غريباً عن الكرة الإماراتية، ونأمل أن تكون مباراة الجولة الثالثة في كأس المحترفين بداية عودة الفريق إلى حالته الطبيعية التي كان عليها في الموسمين الماضيين.
وفي ختام حديثه، قال مشرف فريق العين: كنا نتمنى أن تشهد البداية اكتمال الصفوف ولكن استحقاقات “الأبيض” فرضت علينا غياب عدد من الدوليين، والفترة التي ستسبق انطلاقة الدوري لدينا منافسة أخرى ستنطلق من مباراتنا أمام الشعب في كأس المحترفين وتقام يوم الجمعة المقبل، وستليها الشارقة، ونأمل أن نحقق فيها النتائج الإيجابية.

اقرأ أيضا

16 لاعباًً يمثلون منتخب الجامعات في «عربية الخماسيات»