الاتحاد

الاقتصادي

غرفة أبوظبي تبحث سبل تطوير العلاقات الاقتصادية مع الصين

بحث سعادة المهندس صلاح سالم بن عمير الشامسي رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي مع سعادة قاو يي شينغ السفير الصيني الجديد لدى الدولة سبل تطوير العلاقات التجارية والاقتصادية وزيادة مجالات التعاون المشترك بين الشركات والمؤسسات ورجال الأعمال في كل من إمارة أبوظبي وجمهورية الصين·
وقال سعادة المهندس صلاح الشامسي: إن التركيز في المرحلة المقبلة سيكون في مجال تعزيز التعاون الصناعي وجذب المزيد من الشركات الصناعية الصينية للاستثمار في إمارة أبوظبي، والدخول في شراكات مع رجال أعمال والشركات والمؤسسات الوطنية العاملة في إمارة أبوظبي والتي ترغب في الاستفادة من الخبرات الصناعية الصينية والتكنولوجيا المتطورة التي تمتلكها العديد من الشركات والمؤسسات الصناعية الصينية· وأشار إلى أن هذه الشركات يمكن من خلال هذه المشروعات المقترحة أن تستفيد مما توفره الجهات المعنية في إمارة أبوظبي من تسهيلات وخدمات وتوفر بنية تحتية متطورة جداً وجاذبة وأسواقاً كبيرة مجاورة تستوعب منتجات هذه المشروعات·
وأكد استعداد غرفة تجارة وصناعة أبوظبي لدعم الشركات والمؤسسات الصناعية الصينية الراغبة في العمل والاستثمار وتقديم كل ما من شأنه إنجاح أعمالها واستمرارها في إمارة أبوظبي·
من جانبه قال سعادة السفير الصيني لدى الدولة: إن دولة الإمارات العربية المتحدة تعتبر من أكبر الشركاء التجاريين للصين في المنطقة حيث بلغت قيمة المبادلات التجارية بين البلدين في نهاية العام 2005 10,7 مليار دولار أميركي مشيراً إلى وجود جالية صينية كبيرة في الإمارات يقدر عدد أفرادها بـ 100 ألف، كما أن هناك العديد من الشركات الصينية التي تعمل على تنفيذ مشروعات طرق وجسور ومباني خدمات عامة وتقوم بدور مهم في هذا المجال·

اقرأ أيضا

احتدام الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين