الرئيسية

الاتحاد

الصحة أولاً

 الإمارات الأولى شرق أوسطياً في 19 مؤشراً تتعلق بالصحة العامة

الإمارات الأولى شرق أوسطياً في 19 مؤشراً تتعلق بالصحة العامة

الاهتمام بقطاع الصحة، أحد أهم أولويات القيادة الحكيمة، لذا توجه دائماً بتوفير الإمكانات كافة لرعاية المواطنين والمقيمين صحياً، والنتيجة قفزة نوعية هائلة في المؤشرات العالمية للخدمات الصحية، أسهمت في تعزيز مكانة الدولة بالقطاع، وانعكست كخطط واستراتيجيات تستهدف تطبيق أفضل الممارسات، وأحدث توصيات منظمة الصحة العالمية للتعامل مع المخاطر الصحية.
قبل أيام، أشادت منظمة الصحة العالمية، بتعامل الإمارات مع الحالات المكتشفة، للمصابين بـ«كورونا» وثمنت شفافيتها في التعامل مع الفيروس، بما في ذلك، تخصيصها مركزاً للتواصل باللغة الصينية للاستفسار عن المرض، والتبليغ عن الحالات المشتبه فيها، واليوم، تواصل الدولة، بشهادة من المنظمة الدولية، نجاحاتها في القطاع، بتصدرها دول منطقة الشرق الأوسط في 19 مؤشراً ومعياراً تتعلق بالتعامل مع مخاطر الصحة العامة، محققة أعلى نسب في تقييم القدرات الأساسية للدول الأعضاء في المنظمة الدولية.
الأهم في المؤشرات التي تصدرتها الإمارات، في تقييم منظمة الصحة العالمية، أنها تتعلق بصحة الإنسان مباشرة، مثل تقييم المخاطر والاكتشاف المبكر للأمراض والترصد الوبائي والسيطرة على الأحداث التي قد تؤثر على الصحة العالمية، وقدرات العزل والحجر الصحي، ومكافحة العدوى، والمختبرات، والأمن البيولوجي، والغذائي والإشعاعي، إضافة إلى مجالات أخرى متعددة.

"الاتحاد"

اقرأ أيضا

مصر تدين قرار إسرائيل بناء أحياء استيطانية جديدة