الاتحاد

الرياضي

سلطان بن خليفة: فريق أبوظبي قادر على تجاوز الصعوبات وتحقيق الفوز

فريق أبوظبي يبحث عن لقب الجولة الثالثة في مياه ليوزهو اليوم

فريق أبوظبي يبحث عن لقب الجولة الثالثة في مياه ليوزهو اليوم

جدد سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، ثقته في قدرة فريق أبوظبي لزوارق الفورمولا-1 على تجاوز الصعوبات وتحقيق الفوز كالمعتاد خلال مشاركته الحالية في الجولة الثالثة من بطولة العالم لزوارق الفورمولا-1 التي تقام في مدينة ليوزهو الصينية.
وأكد سموه أنه بالرغم من مشاركة الفريق بالزوارق الاحتياطية، إلا أنه قادر على أن يكسب الرهان ويتفوق على الجميع كما تعودنا دوما من أبطال الإمارات، وقال سموه: تقرير الجهاز الفني للفريق عن الأيام الماضية يؤكد أن الفريق سيقدم أفضل ما لديه، وثقتنا كبيرة في أن يحقق إنجازا كالمعتاد في سباق ليوزهو، ويهمنا دوما أن تتوج مشاركة كل أبطالنا برفع علم الدولة، ويهمنا أيضا أن تتميز كوادرنا في كل لقاء ومنافسة رياضية.
وتمنى سموه للأبطال كل التوفيق في مهمتهم في السباق الرئيسي للجولة اليوم، مجددا الثقة في الأبطال، وأنهم من خيرة الشباب الذين وصلوا بسمعة فريق أبوظبي للعالمية حتى أصبح حاليا أحد الكبار في بطولات الفورمولا-1.
وتنطلق في العاشرة صباحا بتوقيت الإمارات اليوم أحداث الجولة بمشاركة ثمانية عشر متسابقا في مقدمتهم ثاني القمزي وأحمد الهاملي أبطال فريق أبوظبي الذين يبحثون عن التألق والذهب في مياه نهر ليو، وحصد المراكز الأولى في المنافسة عبر هذه البطولة، التي أدارت ظهرها في الجولتين الأولى والثانية للمرة الأولى في تاريخها منذ زمن لفريق أبوظبي، وحرمته من الحصول على مراكز مستحقة في البرازيل وأوكرانيا.
ويسعى فريقنا اليوم للضرب بقوة رغم انه يشارك بالزوارق الاحتياطية بعد أن تعذر المشاركة بزوارقه الأساسية بسبب تأخر الحاوية الخاصة بالشحن وعدم قدرة السفينة الخاصة بذلك على الإبحار في مياه المحيط الهائجة في الأيام الماضية. كما أن غياب الحاوية لم يقتصر على الزوارق الأساسية فقط، وإنما العديد من التقنيات والأجهزة والمحركات المعدلة، ولذلك فقد كانت هناك جهود كبيرة للطاقم الفني في الأيام الماضية من أجل تعويض كل ذلك.
من جهته، أكد سالم الرميثي رئيس بعثة فريق أبوظبي لزوارق الفورمولا-1 اكتمال جاهزية الفريق وإعداد الزوارق قبل منافسة اليوم، مشيدا بالجهود الكبيرة للجهاز والطاقم الفني، والذي عمل جاهدا في الأيام الماضية من أجل تعويض كل نقص ولكي يوفر كل ما يلزم.
وقال الرميثي: نتمنى أن يكون هناك أداء باهر من فريقنا ورد مقنع في سباق الجولة اليوم، ونتمنى أن يستعيد القمزي والهاملي لغة الانتصارات، التي تعودنا دوما عليها في كل مشاركاتنا.
إلى ذلك ناصر الظاهري المشرف الفني لزوارق الفريق: لامجال أبدا اليوم للتفريط في أي نقطة، ويتوجب على المتسابقين تقديم أفضل ما لديهم من أجل الفوز، علمنا جاهدين في الأيام الماضية ونتمنى أن تتوج جهودنا بالفوز.
الموقف العام
لا تعترف سباقات زوارق الفورمولا-1 بالأداء، بقدر ما تقر بأهمية النقاط وحصدها من أجل المنافسة على مختلف ألقاب البطولة، وقبل بدء هذه الجولة فإن الأميركي شون تورنتي يتصدر الترتيب العام حاليا برصيد 30 نقطة، ويأتي ثانيا الفنلندي سامي سيليو برصيد 29 نقطة، وثالثا الفرنسي فيليب شيبي 27 نقطة، بينما يحل القمزي خامسا برصيد 13 نقطة.
من ناحية أخرى، حل متسابقو فريق أبوظبي في المركزين السادس والسابع عبر منافسات أفضل زمن والتي أقيمت مساء أمس، حيث كان أحمد الهاملي قد حل سابعا بعد أن لم يوفق في الوصول للستة الأوائل، في حين أنهى ثاني القمزي المرحلة الختامية من منافسات السرعة بالمركز السادس، وكان الإيطالي أليكس كاريلا قد أحرز لقب السرعة بعد أن أحرز زمنا وقدره 54,50 ثانية.
وكانت منافسات السرعة قد بدأت بمشاركة سبعة عشر زورقا تأهل منها عشرة للمرحلة الثانية، ثم تأهل ستة زوارق للمرحلة الختامية والأخيرة كان من ضمنها القمزي، وهي المرحلة التي شهدت انطلاق كل زورق على حدة، وحل من خلالها القمزي في المركز السادس بزمن وقدره 47 ثانية، في حين حل ثانيا الأميركي شون تورنتي بزمن وقدره 54,54، وثالثا الفنلندي سامي سيليو بزمن وقدره 45,54
من جهته أكد سالم الرميثي أن المراكز الحالية تؤهل الشباب للبداية بقوة في السباق الرئيسي بحكم الانطلاقة القوية التي يجيدونها، وقدرتهم على تجاوز أكثر من زورق في الانطلاقة، وقال: لا يزال المجال مفتوحا للمنافسة على المراكز الأولى، وسنشهد دراما قوية من خلال السباق اليوم وفي جميع مراحله.
2000 متر ترسم المسار
بعد النجاح الذي حققه مسار السباق الجديد لهذه الجولة في المواسم الماضي، كررت اللجنة وضع نفس المسار، وبنفس الأبعاد والزوايا والمسافات، حيث يبلغ طوله 2000 متر، وبالرغم من زيادة المسافة إلا أن عدد البوابات الهوائية لم يتغير، حيث ستدور الزوارق على ست بوابات مختلفة خمس حمراء وواحدة صفراء، بحيث يكون الالتفاف على يمين الحمراء، وعلى يسار الصفراء، وستلتف الزوارق على المسار عكس عقارب الساعة في رحلة بدء سباق الجولة الخامسة من البطولة. وزيادة المسافة في المسار جعلت من أطول مسافة بين بوابتين تبلغ 630 مترا، وهي التي تقع بين البوابتين رقم 2 و3 بالتحديد، بينما ستكون مسافة الانطلاقة من على البر وحتى نقطة الالتفاف الأولى خمسمائة متر، كما أن زيادة المسافة في المسار غيرت ملامحه تماما، حيث أصبح شكله مستطيلا بعض الشيء وبشكل منعطف على امتداد النهر، فضلا على أن الزيادة ألغت وجود أي مسافة قريبة ما بين بوابتين حيث تبلغ أقصر مسافة 145 مترا، أي أن أداء الزوارق وعطاءها سيكون في قمته طيلة مراحل السباق.
الجدير بالذكر أن المسار في موسم 2010 وما قبله كان يبلغ من الطول، 1575 مترا، وبعد دراسة من اللجنة لذلك المسار كانت الشكاوى والسلبيات أكثر من الإيجابيات، ما دفع بها لتغييره في الموسم الماضي، ولتستمر هذا الموسم على نفس النهج.

عقوبات رادعة للحد من التجاوزات

شددت لجنة التحكيم خلال الاجتماع التنويري والإلزامي للمتسابقين الذي أقيم امس عن عقوبات قوية ورادعة ستتخذها ضد من لا يلتزم بخط ومسار السباق، ومحاولة الالتفاف بشكل خاطئ أو التعامل بتهور مع المسار، وبررت اللجنة ذلك بأن جميع المتسابقين محترفون، وسبق لهم وأن شاركوا في العديد من البطولات والجولات، ولذلك فإن شرح تفاصيل السباق واضحة بالنسبة لهم كمحترفين.
كما أوضحت اللجنة أن أي محاولات قد تحدث على البر من الأطقم الخاصة بالفرق للتحدث لبرج المراقبة أو العاملين به خلال السباق سيعتبر أيضا في نطاق التجاوزات، وسيتم معاقبة الفريق الذي يتنمي إليه الفرد الذي قد يقوم بمثل هذه التصرفات، وهي العقوبة الفريدة التي تطبق للمرة الأولى في سباقات زوارق الفورمولا-1.

الهاملي: أحفظ المسار جيداً

أعلن متسابقنا أحمد الهاملي عن جاهزيته للسباق وقال: هذه المرة الرابعة التي أشارك فيها بسباق ليوزهو، وأعرف زوايا مسار السباق واحفظه جيدا، بالإضافة إلى أن تدريباتنا كانت على مسار مشابه في أبوظبي خلال الأسابيع الأخيرة، قد نحتاج لشيء من الحظ اليوم، خاصة وأنني أشارك بزورق لم أقم بقيادته منذ فترة طويلة، ولكن الظروف هي التي وضعتنا في هذا الاختبار الصعب، ولدينا رغبة قوية في العودة وبقوة لصميم المنافسة.

18 متسابقاً في تحدي «الثالثة»

للمرة الأولى منذ انطلاق بطولة العالم لزوارق الفورمولا-1، يشارك في المنافسة متسابقين فقط من إيطاليا، وهي البطولة التي كان من المعروف أنها انطلقت من بلاد الطليان، وكان لهم من خلالها حضور قوي وصل لعشرة متسابقين في بعض الجولات.
ويشارك في جولة اليوم 18 متسابقا هي فريق أبوظبي وأبطاله كل من الإيطالي أليكس كاريلا ممثل قطر وزميله الأميركي شون تورنتي، وفريق نوتيكا بقيادة النرويجية ميريت ستورموي والإيطالي رينالدو أوسكلاتي، والفريق الصيني بقيادة الفرنسي فيليب شيبي ومشاركة الصيني يونج زيوي، وفريق أتلانتيك بقيادة البرتغالي دوارتي بينيفتي، والكويتي يوسف الربيعان، وفريق ماد كروك بقيادة الفنلندي سامي سيليو، والفنلندي فيليب رومز، والفريق السويدي بقيادة السويدي جوناس آندرسون، وتشهد الجولة عودة الأمريكي تيري رينكر بديلا للسويدي تومي ويلسون، كما يشارك فريق سينجها بقيادة الإيطاليان فرانشسكو كانتاندو وفاليريو لاجينالا، والبولندي باتريك مارزاليك.

مباشر على «أبوظبي الرياضية»

سيكون سباق اليوم منقولاً على العديد من القنوات التي تبث الحدث إلى مختلف أنحاء العالم، وبالنسبة للمشاهدين في الدولة والعالم العربي ستتاح لهم فرصة حضور السباق على قناة “أبوظبي الرياضية” في العاشرة صباحا.

القمزي يرفع شعار لا «للانفعال»

بثقة كبيرة يخوض متسابقنا ثاني القمزي منافسات السباق الرئيسي لجولة ليوزهو اليوم، بشعار لا للانفعال والتركيز على إنهاء السباق بالنتيجة الأفضل، وقال القمزي: صحيح أن مشاركتي بالزورق الاحتياطي اليوم، ولكنني تمكنت من إحراز لقب آخر جولة في الموسم الماضي عن طريق هذا الزورق، والذي أجده ملائما بالنسبة لي وقادرا على تحقيق الفارق في أي لحظة. وأضاف: ما يهمني في المنافسة اليوم هو التركيز على الانطلاقة الرئيسية للسباق، والتي تعتبر لعبتي المفضلة في التقدم للأمام وتوسيع الفارق، وسأستغل الانطلاقة لمصلحتي من أجل تحقيق ذلك. وجدد القمزي حديثه عن أن لقب البطولة لم يحسم حتى الآن ولا يزال هناك متسع في هذه الجولة من أجل العودة مجددا وتسجيل اسم فريقنا ضمن المنافسين على مختلف ألقاب البطولة.

اقرأ أيضا

اقتراح بتغيير موقعة الكلاسيكو للبرنابيو بدلا من كامب نو