الاتحاد

الاقتصادي

الجزائر تنضم إلى المطالبين بخفض إنتاج "أوبك"

عواصم- ''وكالات'': انضمت الجزائر أمس إلى إيران وفنزويلا في المطالبة بخفض جديد لإنتاج المنظمة النفطي مع تراجع الأسعار إلى أدنى مستوياتها خلال 18 شهراً بمعدل هبوط بلغ 15 في المئة خلال العام الجاري مع اعتدال المناخ بشكل غير معتاد خلال موسم الشتاء الأميركي·
وقال وزير الطاقة والمناجم الجزائري شكيب خليل إن الجزائر ستدعم خفضا جديدا للإنتاج النفطي الذي قد يتقرر خلال اجتماع استثنائي لمنظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) وتجري حاليا ''مشاورات'' بشأنه·
ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن خليل قوله ''قررنا خفض إنتاجنا 500 ألف برميل يوميا اعتبارا من الأول من فبراير (تنفيذاً لقرار أوبك بخفض الإنتاج للمرة الثانية) وإذا كان هناك قرار جديد بهذا المعنى فإننا سندعمه''· وقال إن ''مشاورات'' بين الدول أعضاء اوبك جارية حاليا لدرس وضع السوق النفطية على ضوء تراجع اسعار النفط·
وكانت فنزويلا وإيران قد تعهدتا بالحث على خفض إمدادات النفط العالمية· وقال الرئيس الفنزويلي خلال اجتماع مع الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد أمس الأول في كاراكاس: ''نعرف أن هناك نفطا أكثر مما ينبغي في السوق وسندعم القرارات المتخذة لخفض الإنتاج وحماية سعر النفط''· إلى ذلك، قالت شركة أرامكو السعودية للنفط إن الموعد النهائي لانجاز مشروع الخرسانية لزيادة الطاقة الإنتاجية 500 ألف برميل يوميا من الخام لم يتأجل وإن الموعد الأصلي لاستكماله هو الربع الأخير من ·2007 وتعجل السعودية بخطط لزيادة طاقتها الإنتاجية والحفاظ على طاقة فائضة بين 1,5 مليون ومليوني برميل يوميا للوفاء بطلب متنام أو سد نقص مفاجئ في المعروض·

اقرأ أيضا

لـ«الشامل» و«ضد الغير» 8 حقوق لحملة وثائق التأمين عند إصلاح السيارة