الاتحاد

الإمارات

ربيع بن هويدن رابع المتأهلين للفوز بلقب فارس الميدان

دبي- الاتحاد: شهدت الحلقة الخامسة من برنامج الميدان 2 من بطولة فزاع لليولة أكبر عملية تصويت يشهدها برنامج تليفزيوني على مستوى المنطقة، حيث بلغ عدد الأصوات التي تم الترشيح من خلالها 343 ألف صوت، وذلك بزيادة 223 ألف صوت عن الحلقة الماضية، حيث حصل ربيع بن هويدن الكتبي على أعلى نسبة في الأصوات وحصل على 34% من مجموعة الأصوات، وتأهل بذلك إلى التصفيات النهائية للفوز بلقب فارس الميدان 2 لبطولة فزاع لليولة، وحصوله على المركز الأول في الأسبوع الخامس، وجاء في المركز الثاني عبيد عامر المنصوري، حيث حصل على نسبة 26% من مجموع الأصوات وبذلك يكون قد خرج من التصفيات، وجاء سيف علي بن كندية في المركز الثالث بعد حصوله على نسبة 21% من مجموع الأصوات ويكون أيضاً قد خرج من المسابقة، بينما جاء أحمد بن دغاش العامري في المركز الرابع بعد حصوله علي نسبة 19% فقط من مجموع الأصوات، ويخرج أيضاً من المسابقة، حيث حصل الثلاثة الذين خرجوا من المسابقة على مبلغ 20 ألف درهم تشجيعاً من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس المجلس التنفيذي بدبي وراعي البطولة، وبهذه النتيجة يكون خليفة بن سبعين المحرمي رابع المتأهلين لنيل لقب ''فارس الميدان''·
وكانت حلقة الميدان التي تم تسجيلها يوم الخميس الماضي قد شهدت حضوراً جماهيرياً غفيراً من الجنسين، كما حضر اللقاء سعيد النابودة المنسق العام لمهرجان دبي للتسوق، وحضر أيضاً عبدالله حمدان بن دلموك رئيس اللجنة العليا المنظمة لبطولات فزاع، وعبداللطيف القرقاوي مدير قناة سما دبي والمشرف الفني على بطولة فزاع لليولة، إضافة إلى لجنة التحكيم المكونة من الشاعر علي الخوار وعلي الشوين وأحمد حسين، كما حضر الحلقة فرق ''سما دبي'' بادارة مطر البادي وسالم بن عايش وباشراف الشاعر علي الشوين وأثرت الحلقة ببعض اللقطات التعبيرية التي صاحبت المتسابقين في عرضهم، حيث حرص عبداللطيف القرقاوي تسمية هذه الفرق بهذا الاسم لمصاحبتها دائماً كافة فعاليات قناة سما دبي·
بدأت الحلقة بحوار مع الشاعر الإماراتي عايد الكتبي تألق فيه المذيع سعود الكعبي معد ومقدم البرنامج، حيث القى الشاعر مجموعة من القصائد المتميزة والتي نالت اعجاب الحضور، كما قدم الفنان الإماراتي فاضل المزروعي مجموعة من الأغاني الرائعة من جديده وقديمه، بمصاحبة مجموعة من ''اليويلة'' الشباب والصغار، اضافة إلى فرق ''سما دبي'' الحربية·
4 فرسان في انتظار الدعم
وقد تسابق خلال الحلقة الخامسة أربعة متسابقين جدد ينتظرون الدعم والتصويت حتى يتأهل متسابق واحد فقط للوصول إلى المراحل النهايئة لاختيار ''فارس الميدان ،''2 والمتسابقون هم: مانع بن جروان الأحبابي، حمد سعيد الخيال، سيف مصبح الطنيجي، وبطي غانم بن بداه المنصوري، حيث من المقرر أن ينتهي التصويت قبل تصوير الحلقة الخامسة يوم الخميس المقبل، وسوف يتم خلال الحلقة الإعلان عن المتأهل الخامس، وخروج 3 متسابقين·
حادثتان عارضتان
وقد شهدت الخلقة الخامسة من برنامج ''الميدان 2 '' لبطولة فزاع لليولة حادثتين، الأولى: تعرض المتسابق حميد غنفور الدري لحادث سيارة، حيث كان مقررا أن يكون ضمن المتسابقين الأربعة في الحلقة الخامسة، ولكنه لم يستطع، حيث ابدى المتسابق سيف مصبح الطنيجي الذي كان ضمن متسابقي الحلقة العاشرة تعاونه واقترح ان يحل محل حميد في هذه الحلقة ويحل بدل منه حميد غنفور الدرعي في الحلقة العاشرة حتى يكون قد تماثل للشفاء ويكون مستعدا للمسابقة، وقد رحب رئيس اللجنة العليا المنطمة للبطولة عبدالله حمدان بن دلموك واعضاء لجنة التحكيم بهذه المبادرة ووافقوا على هذا الاقتراح،
أما الحادثة الثانية التي شهدتها الحلقة فهي: اصابه المتسابق مانع بن جروان الاحبابي بتمزق في كتفية ولم يكمل جولته إثر سقوط سلاحة وسقوطه هو شخصيا على الجمهور، حيث انه اثناء جولته سقط سلاحه على الجمهور وهو في حالة من الحماس الزائد وتشجيع الجمهور الشديد له، ولكنه حاول قدر استطاعته الا يصاب احد من الجمهور، ولكنه تعرض للاصابة، وقد قدم له فريق المسعفين الموجودين دائما داخل المسرح الاسعافات الاولية، وقد نقل الى مستشفى راشد لعمل الفحوصات للاطمئنان عليه، وبالرغم من انه لم يستكمل جولته الا ان ترشيحه مازال قائما·
تسابق في التصويت
أكد عبدالله حمدان بن دلموك رئيس اللجنة العليا المنظمة لبطولة فزاع لليولة ان المسابقة بدأت تأخذ محورا آخر من التقدم والابداع، مشيرا الى ان زيادة نسبة التصويت التي نراها لم تكن متوقعة، حيث بلغ عدد المتصلين للترشيح في الحلقة الاخيرة ''الخامسة'' اكثر من 343 ألف صوت، وهذا دليل على أن المسابقة مشاهدة في جميع امارات الدولة وخارجها·
وقال بن دلموك إن دعم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي أعطى قوة وزخما كبيرا للبرنامج، وكان السبب الرئيس في نجاح البرنامج وقوته، حيث أصبح للبرنامج قاعدة جماهيرية عريضة تحرص على متابعته وانتشاره، وهناك مسابقة لليولة على مستوى طلبة المدارس، مما يعني المزيد من الانتشار لهذه الرياضة التراثية·

اقرأ أيضا