الاتحاد

الإمارات

الرياضيات سهلة للصباحي وصعبة على طلاب المسائي في الغربية

المنطقة الغربية - إيهاب الرفاعي:
اشتكى عدد محدود من طلاب الثانوية العامة المسائي من صعوبة امتحان الرياضيات، خصوصا أنه اشتمل على بعض الجزئيات الغير مفهومة، والتي تخص الطالب المتميز، بالإضافة إلى بعض الأسئلة الأخرى التي لم يتعود عليها الطلاب خلال العام الدراسي، وعلى عكس الحال بالنسبة لطلاب الصباحي الذين أكدوا سهولة امتحان الرياضيات وملاءمته للفروق الفردية بين الطلاب، خصوصا أن كل سؤال اشتمل على بعض النقاط التي تميز الطالب المتفوق من الطالب العادي·
وأوضح حمد علي من طلاب المسائي أن الامتحان جاء به بعض الجزئيات التي تحتاج إلى تركيز شديد، وربما كانت عادية بالنسبة لطلاب الصباحي الذين تعودوا عليها، على عكس طلاب المسائي، خاصة أن غالبيتهم كبار في السن ولم يتعودا على مثل تلك الجزئيات التي تحتاج وقتا وتركيزا كبيرا من الطلاب· وطالب بضرورة أن يكون هناك مراعاة لطلاب المسائي والمنازل، وألا يتساوى الطالبان ببعض في الوقت الذي يتمتع فيه طالب الصباحي بمميزات يفتقدها طالب المسائي أو المنازل ·
بينما أعرب عدد كبير من طلاب الصباحي عن سعادتهم بامتحان الرياضيات الذي اشتمل على بعض الجزئيات التي تميز الطلاب عن بعضهم البعض·
وأكدت منال حسين أن الامتحان كان جيدا رغم وجود بعض الصعوبات البسيطة بالنسبة للطالب الذي قام بمراجعة دروسه جيدا وهذا شيء متوقع في امتحان ثانوية عامة، أن تكون هناك فرعيات تخص الطالب المتميز وتفرق بينه وبين الطالب العادي حتى لا تكون الأمور كلها متساوية· بينما أشاد عيسى الحمادي بمستوى امتحان الرياضيات مقارنة بامتحانات أخرى جاءت غريبة في طرحها وبعيدة عن المنهاج، مؤكدا أن الامتحان جاء مطابقا لما تم دراسته خلال العام الدراسي، وكانت الأسئلة واضحة ومباشرة وبسيطة وسهلة للطالب الذي اعتمد على الكتاب المدرسي وذاكر جيدا قبل الامتحانات· من جهة أخرى أكد غالبية رؤساء اللجان في المنطقة الغربية أن الامتحانات سادها جو من الهدوء، ولم تتلقَ اللجان أي شكاوي رسمية عن وجود أي اختلال في الامتحانات، كما أن الوقت كان مناسبا لامتحانات الرياضيات، ولم يشتكِ منه سوى عدد محدود من الطلاب وخاصة طلاب المسائي·

اقرأ أيضا