الاتحاد

الإمارات

ندوة حول معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية

نظم مكتب شؤون الإعلام لسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء ندوة حول معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية· شارك في الندوة روبرت اينهورن كبير مستشاري برنامج الأمن الدولي بمركز الدراسات الاستراتيجية الدولية والمساعد السابق لوزير الخارجية الأميركي في شؤون منع انتشار الأسلحة النووية والكيماوية والبيولوجية جون الترمان مدير برنامج الشرق الأوسط بالمركز والمساعد السابق لوزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى إلى جانب عدد من الباحثين ذوي الاختصاص·
ودعا روبرت اينهورن الولايات المتحدة خلال الندوة إلى التخلي عن الكثير من الأسلحة النووية دون تعريض الأمن الوطني للخطر· وقال: '' إذا ما لم نفعل ذلك وما لم نسع لنزع السلاح النووي بطريقة جادة فسيكون من الصعب إقناع الكثير من دول العالم بعدم امتلاك السلاح النووي·
''وأكد أن أحد أسباب وجود معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية عام 1968 هو موافقة عدد من الدول على عدم امتلاك السلاح النووي مشيراً إلى أنه كان هناك نوع من المساومة في ذلك الوقت وقد وافقت القوى النووية على العمل باتجاه نزع السلاح النووي كطريقة للوفاء بالالتزامات من قبل الدول غير النووية·
وأشار إلى أنه خلال سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي كانت هناك محادثات لنزع السلاح بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفييتي في جنيف حيث تحقق فيها بعض التقدم· وأعرب عن أسفه لعدم قيام الدول النووية بما يكفي للوفاء بالتزاماتها خلال الخمس أو العشر سنوات الماضية، متسائلاً عن سبب احتفاظ الولايات المتحدة وروسيا بالكثير من الأسلحة النووية بعد الحرب الباردة·
وأوضح أن الولايات المتحدة بإمكانها التخلي عن جزء كبير جداً ليتبقى لديها أقل من ألف من الأسلحة النووية حيث إنه وفي قمة الحرب الباردة كان للولايات المتحدة أكثر من عشرة آلاف سلاح نووي وكان للاتحاد السوفييتي أكثر من ذلك أيضاً·(وام)

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: مع السعودية في مواجهة المخاطر