الاتحاد

الإمارات

الرئيس المصري يستقبل عبدالله بن زايد

رسالة من خليفة لمبارك تتصل بالمستجدات العربية وعملية السلام

القاهرة - الاتحاد: تلقى فخامة الرئيس المصري محمد حسني مبارك رسالة من أخيه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' تتعلق بالمستجدات على الساحة العربية، وذلك خلال استقباله بمقر رئاسة الجمهورية بالقاهرة أمس سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية· وحمل الرئيس المصري سمو وزير الخارجية رسالة لصاحب السمو رئيس الدولة أكد فيها المكانة الخاصة لدولة الإمارات قيادة وحكومة وشعباً في قلوب المصريين واستعداد مصر وتطلعها لتعزيز التعاون مع دولة الإمارات·
وقال المتحدث الرئاسي المصري السفير سليمان عواد: إن سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان نقل رسالة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة إلى أخيه الرئيس حسني مبارك تتعلق بالمستجدات على الساحة العربية وجهود كسر جمود عملية السلام وزيارة وزير الخارجية الأميركية كوندليزا رايس للمنطقة· لافتاً إلى أنه تم خلال المقابلة بحث تطورات الأوضاع في العراق ولبنان والخليج اتصالاً بالجدل الدائر حالياً حول برنامج إيران النووي، واستعرض الرئيس مبارك مع سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان الاتصالات المصرية الأخيرة لكسر جمود عملية السلام ولقاءاته مع كل من الرئيس الفلسطيني محمود عباس ''أبومازن'' يوم 27 ديسمبر الماضي، ورئيس وزراء إسرائيل أيهود أولمرت يوم 4 يناير الحالي، والعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني يوم الأربعاء الماضي، وكذلك الزيارة المرتقبة لوزيرة الخارجية الأميركية للمنطقة·
وقال المتحدث الرئاسي: إن الرئيس حسني مبارك أكد لسمو الشيخ عبدالله بن زايد اهتمام مصر بمواصلة التشاور والتنسيق مع كل الدول العربية الشقيقة، ومع الجانب الفلسطيني لكي يتحدث الجميع بصوت واحد يؤكد ضرورة كسر جمود عملية السلام ودفعها إلى الأمام·
وأضاف أن الرئيس مبارك حمل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان رسالة إلى أخيه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة تؤكد أن للإمارات وشعبها وقيادتها مكانة خاصة في قلوب المصريين شعباً وحكومة وقيادة وتعبر عن استعداد مصر وتطلعها لتعزيز التعاون مع دولة الإمارات الشقيقة·

اقرأ أيضا

نهيان بن مبارك: التسامح سمة إماراتية