الاتحاد

الرياضي

الاتحاد الدولي للدراجات يعارض إقصاء فريق ديسكافري لتعاقده مع باسو

قرر الاتحاد الدولي لفرق الدراجات للمحترفين عدم إقصاء فريق ''ديسكافري تشانل'' بسبب تعاقده مع الدراج الايطالي إيفان باسو· ويبدو القرار وكأنه عائق في مسيرة مكافحة المنشطات في سباقات الدراجات حيث إنه طبقا للقوانين· ربما لا يستطيع أي دراج عوقب لتورطه في فضيحة المنشطات الشهيرة في إسبانيا أن يتعاقد مع أحد الفرق المحترفة·
وكان الطبيب الاسباني إيوفيميانو فوينتيس على رأس المتورطين في الفضيحة التي ألقت بظلالها على رياضة الدراجات بشكل كبير والتي تورط فيها أيضا عدد من الدراجين البارزين من بينهم الالماني يان أولريتش الفائز بسباق فرنسا الدولي للدراجات (تور دي فرانس) عام 1997 والايطالي باسو بطل سباق إيطاليا الدولي (جيرو دي إيطاليا)· واتهم فوينتيس بإجراء عمليات نقل دم غير قانونية وتوزيع المواد المنشطة المحظورة· أما الدراجون فقد أكدوا براءتهم·
وفي الشهر الماضي طالب باتريك ليفيفير مسؤول الاتحاد الدولي للدراجات بإقصاء ديسكافري تشانل قائلا إن الفريق تجاهل القواعد الاخلاقية للاتحاد بتعاقده مع باسو الذي كان متورطا في ''عملية بويرتو'' وعو الاسم الذي أطلق على فضيحة المنشطات الاسبانية· ومع ذلك قرر الاتحاد عدم إقصاء الفريق وذلك بعد تصويت أجراه خلال اجتماعه أمس الخميس في بروكسل حيث عارضت ثمانية أصوات فكرة إقصاء الفريق وذلك مقابل سبعة أصوات أيدت طلب ليفيفير· وصوتت فرق ''تي موبايل'' و''سي· إس· سي'' وجيرولشتاينر والفرق الفرنسية الاربعة المحترفة لصالح إقصاء ديسكافري من الاتحاد بدعوى خرق قواعده·
ووصف كريستيان فرومرت المتحدث باسم فريق تي موبايل قرار الاتحاد بأنه ''عائق'' كما شعر رولان أوجوستين رئيس الوكالة الالمانية لمكافحة المنشطات بأن هذا القرار يمثل استخفافا بقوانين الاتحاد· واعترف رولف ألداج مدير فريق تي موبايل بأن التصويت لم يسفر عن ''النتيجة المنشودة'' وأن رياضة الدراجات فقدت فرصة لتحسين صورتها· ولكنه أشار إلى أن النتيجة لم تعن بالضرورة أن الاشياء ستسير مثلما كانت في الماضي·

اقرأ أيضا

الشارقة يؤكد قانونية مشاركة ميلوني ورافائيل