الاتحاد

الاقتصادي

توقيع عقود تجارية بـ 55 مليون درهم على هامش «سيتريد»

أبوظبي (الاتحاد) - بلغت قيمة العقود الموقعة خلال يومين في معرض ومؤتمر «سيتريد الشرق الأوسط» لسفن العمليات والقطاع البحري 2013، نحو 55 مليون درهم، شملت بناء سفن عمليات جديدة وتوفير خدمات الدعم والصيانة للأعمال البحرية في المنطقة، بحسب بيان صحفي أمس.
وشهد اليوم الثاني لفعاليات الحدث المقام في مركز أبوظبي الوطني للمعارض ويختتم اليوم، توقيع عقد جديد لشركة “غراندولد شيبيلدنج”، أكبر شركة في الشرق الأوسط لبناء السفن، بقيمة 18,35 مليون درهم تقوم بموجبه ببناء 42 سفينة نقل جديدة لصالح شركة خالد فرج للشحن. ويعد هذا العقد الثالث من نوعه الذي تتسلمه غراندولد من شركة خالد فرج خلال الأشهر الخمسة الماضية.
وقال جمال أبكي، مدير عام شركة غرانولد شيبيلدنج “يعتمد تصميم هذه السفن، المعدة لأعمال نقل الأفراد وأطقم العمل والمواد والمعدات، على توظيف التقنيات المبتكرة والمتقدمة الحالية لغراندولد ويمكن أن تصل سرعتها لأكثر من 26 عقدة”.
وأضاف: “سيتم تزويد السفن بمقاعد فاخرة وأماكن لإقامة كبار الشخصيات وأجهزة تقنية متقدمة لتسهيل عمل الملاحين وراحتهم، وتضم كل سفينة 83 مقعدا ومنطقة تحميل بمساحة 110 أمتار مربعة وتتسع لأكثر من 90 طناً من البضائع على السطح”.
يشار إلى شركة غراندولد شيببلدنج، المتخصصة في بناء واصلاح السفن وتوفير الحلول الهندسية للقطاع البحري، تتبع لمجموعة ستانفورد مارين وهى مجموعة مملوكة بنسبة 51? لصندوق تديره أبراج كابيتال و49? لشركة الواحة كابيتال في أبوظبي.
وقال أبكي: “حققت سفن النقل السريعة التي نصنعها من مادة الألمنيوم بمقاس 42 متراً نجاحاً خلال الفترة الماضية، ونقوم الآن بتسليم أو تصنيع أكثر من 30 سفينة منها”.
وقال كريس هايمان، رئيس مجلس ادارة سيتريد التي تنظم الحدث: “لا شك في أن هذه العقود الكبيرة التي تقدر قيمتها بملايين الدولارات والتي تم توقيعها حتى فترة اليوم الثاني لسيتريد الشرق الأوسط تبرهن على قوة الثقة في سيتريد الشرق الأوسط والفرص التي يوفرها للمشاركين”.
وأضاف: “نتوقع أن يتم توقيع المزيد من هذه العقود اليوم”.
وشهدت فعاليات اليوم الثاني لسيتريد الشرق الأوسط إطلاق المنتدى العالمي لتكنولوجيا سفن العمليات وذلك ضمن فعاليات اليوم الثاني له ضمن شراكة استراتيجية جديدة مع شركة أرامكو السعودية بمشاركة نخبة من أبرز الخبراء والمختصين في القطاع البحري من المنطقة والعالم، حيث بحثوا مواضيع متعددة حول أحدث التطورات في القطاع البحري في المنطقة الذي يشهد تحولات إيجابية ملموسة في مختلف المجالات.

اقرأ أيضا

الصين تفوقت في المفاوضات التجارية على أميركا